اتركها على الله لتسعد طمأنينة القلب وراحة البال 14 وصفة للثبات

فإذا عرف الإخلاص طريقًا إلى قلب العبد بلغ العبد غاية المراد الإخلاص أن يعلم العبد ويوقن أنه بالله لا بنفسه لا بعقله لا بخبرته لا بإمكانياته لا بجاهه...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
اقرأ القرآن وأذكر ربك
اخر تحديث
فإذا عرف الإخلاص طريقًا إلى قلب العبد بلغ العبد غاية المراد
الإخلاص أن يعلم العبد ويوقن أنه بالله لا بنفسه لا بعقله لا بخبرته لا بإمكانياته لا بجاهه لا بشرفه لا بأي شئ فأنت بالله لا بنفسك.
ملخص المطلوب منك كلمتين "أنا بك وكلي لك" فهذا هو الإخلاص
أنا بك وكلي لك .
فإذا عرفت أنك بالله لا بنفسك وأنه لولا فضل الله عز وجل عليك ورحمته ما زكى قلبك وما ثبت وما أسلمت لولا فضل الله سبحانه وتعالى عليك{ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ ما زَكى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشاءُ}.
قالوا أن الله قال { وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى}
والله قال { إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى }
قالوا فكل ما كان لله دام واتصل وكل ما كان لغير الله انقطع وانفصل
والمنقطع لن يثبت فهو سيشرد
أما من يعرف طريقه وذاهب إلى الله هذا هو الثابت وهو المكمل
ولذلك هذه الأيات فيها كنز عظيم وهو: أن كل مراد إن لم يكن لله ويتصل له ينقطع فإنه ليس إليه المبتغى والقلب لا يستقر ولا يطمئن ولا يسطن إلا بالوصول إلى الله.
انظروا لهذا الكلام الذهب يقول "إذا اطلع الخبير سبحانه وتعالى على ما في الضمير فلم يجد في الضمير غير الخبير أضاء في هذا القلب السراج المنير"
فينير قلبه ويكون عنده البصيرة { فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }.
بالإخلاص يتخلص الإنسان من الخيانة
يتخلص الإنسان من نكث العهد مع الله
فأنت كثيرًا قلت سأتوب ولم تتب
وكثيرًا دخلت عليك مواسم طاعات في رمضان وغير رمضان وذهبت للعمرة ويمكن أن يكون حججت ويمكن ويمكن ولكنك أخلفت العهد ونكثت العهد مع الله
{ لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}
فلو أنك مخلص لا تخون
عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " ثَلاثٌ لا يَغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ الْمُؤْمِنِ : إِخْلاصُ الْعَمَلِ لِلَّهِ ، وَالنَّصِيحَةُ لِوُلاةِ الأَمْرِ ، وَلُزُومُ جَمَاعَتِهِمْ ، فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ "
الراوي: جبير بن مطعم المحدث: البوصيري - المصدر: إتحاف الخيرة المهرة - الصفحة أو الرقم: 1/216
خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف لضعف عبدالسلام ، وهو ابن أبي الجنوب


بثلاث أشياء أولهم إخلاص العمل لله فلو وُجد الإخلاص وُجد القلب السليم ولو لم يوجد الإخلاص فسيوجد قلب ملتفت وسقيم وقلب مختوم وقلب مطبوع { وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ }
نريد إخلاص لله فقط { وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى * إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى * وَلَسَوْفَ يَرْضَى}، { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ }
فهذا هو إخلاص العمل لله والمناصحة لأئمة المسلمين ولزوم جماعتهم.
-لما كان الصديق في قمة الإخلاص وقف في مواقف تتزلزل منها الجبال فعند موت النبي صلى الله عليه وسلم ، وقف أبو بكر الصديق بثبات الرجل المخلص لله تبارك وتعالى يقول كلمته المشهورة "أيها الناس من كان يعبد محمدًا فإن محمدًا صلى الله عليه وسلم قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت".
-لما زُلزل المسلمون زالزال الأحزاب لما نزلت بهم تلك المصيبة واجتمعت عليهم العرب لتضربهم عن قوس واحدة واجتمع أكثر من عشرة ألاف ليبيدوا دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
{ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيمانا وتسليما}

وانظر لهذا الثبات مصدره من الإخلاص فهم لا يرون إلا الله فقط ،صدق الله فصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
align="left">
اقرأ القرآن وأذكر ربك
ثاني خطوة الصدق
قال العلماء أنه أساس بناء الدين وعمود فسطاط اليقين


مثال يبين الفرق بين الإخلاص والصدق:
أنا سأخرج من القاهرة للإسكندرية
الإخلاص :أن أعرف أين ذاهب فأخذ مواصلة للإسكندرية وهي وحدة القصد فالهدف واحد الصدق: أني لو صادق أني ذاهب للإسكندرية فالصدق أن أذهب لمحطة قطار أركب منها وأذهب لموقف كذا أركب أو أكلم واحد يوصلني بسيارته.
العلماء قالوا أن الصدق درجات
وأهم شىء الصدق في القصد
فأنا صادق في طلب الجنة
وأنا صادق في طلب رضا ربنا
وأنا صادق في رفقة النبي صلى الله عليه وسلم أحب النبي صلى الله عليه وسلم وصادق في حبه فمتأسي به في كل ما يفعله.
قالوا عن علامة الصادق: ألا يفتر عن الجد ، ولا يصبر على صحبة ضد ، ولا يذكر مع الله عبد.
قيل لذي النون ما علامة الصدق وما علامة المخلص؟
قال بذل المجهود في الطاعة
فلو هو صادق في طلب الجنة كيف ينام عنها،
لو أنت صادق وتسمع حديث من حديث جابر ـ رضي الله عنه ـ وصححه الألباني، ولفظه عند الترمذي": من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة" فلا تضيعه وتعمله كل يوم

12 ركعة يُبنى لك بها بيت في الجنة

قل هو الله أحد عشر مرات يُبنى لك بها قصر في الجنة
طوال الوقت تنادي مناداة امرأة فرعون {رب ابني لي عندك بيتًا في الجنة}،
تسأل الجنة ثلاث مرات كما أوصاك النبي صلى الله عليه وسلم وهي أقل شئ في اليوم والليلة
وتحلم بالجنة وتنام ترى رؤية جميلة للجنة..
هل قلبك متعلق بالجنة يا صادق في طلب الجنة؟
هذه هي علامة الصدق.
من علامات الصدق: أن تجد من المعينات على العمل قبل العمل
أبو تراب النخشبي يقول"إِذَا صَدَقَ الْعَبْدُ فِي الْعَمَلِ وَجَدَ حَلاوَتَهُ قَبْلَ أَنْ يَعْمَلَهُ ، وَإِذَا أَخْلُصَ فِيهِ وَجَدَ حَلاوَتَهُ قَبْلَ مُبَاشَرَتِهِ الْعَمَلَ "
وشيخ الإسلام ابن تيمية يقول "وإذا انتهى العمل فلم تجد في يقلبك سرورًا ولا انشراحا فاعلم أن عملك مدخول قال لم؟ قال لأن الرب شكور"
قال تعالى : { مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا}

align="left">
اقرأ القرآن وأذكر ربك
الوصفة الثالثة للثبات: أن تكون رجل عقيدة وصاحب رسالة

العقيدة هي التي تثبت أما لو كان الرجل إيمانه ضعيف وعقيدته ليست ثابتة وأي شبهة أو محنة ينفك ،فهذا علامة على عدم ثباته وعلى عدم قوة إيمانه فهذا ضعف في الإيمان.
علينا أن نلتزم بعقيدة أهل السنة منهاج النبوة
إذ كان الإنسان على عقيدة ثابتة ثبت عند المحن
أما أصحاب العقائد الباطلة فحالهم كما قال فيهم الرازي:
نهايــــة إقــــــدام العقـــول عقال *** وأكثر سعي العالمين ضـــلال
وأرواحنا في وحشة من جسومنا *** وحاصل دنيانــــــا أذى ووبال
ولم نستفد من بحثنا طول عمرنا *** سوى أن جمعنا فيه قيل وقالوا
قال بعض السلف: أكثر الناس شكًا عند الموت أصحاب العقائد الباطلة.
أما العقيدة التي نتكلم عنها هي العقيدة التي تربيك على التوكل فاتركها لله
تقول لي يا شيخ الوضع الأمور الفتن وكذا وسيحدث وكذا وأقول لك اتركها على الله { الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ
{ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ }
وهذه هي العقيدة التي تعلمك الإيمان بالقضاء والقدر فالذي يحدث مكتوب في اللوح المحفوظ قبل أن يُخلق الإنسان بخمسين ألف سنة،
طالما من عند ربنا هل تحزن؟
بلاء .نعماء..أي شئ يأتي من حبيبي هو حبيبي
فإذا اصطدم الإنسان بزلازل الشدائد إذا به يثبت ويصبر { أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ }..
تقول أنا مديون ولا أعلم ماذا أفعل والبلد تزداد سوء والاقتصاد واقع { أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ }
بلى سيكفيك فهو خلقك ويتولى رزقك..
هذه العقيدة الصافية تجعله لا يتسخط كما يوسوس له الشيطان ولكن تجعله يقول قدر الله وما شاء فعل وتجعلك مرتاح هادئ مطمئن وهكذا شأن أصحاب العقائد.
العقيدة الصافية من عوامل الثبات
قصة محنة الإمام أحمد
في خلافة العباسيين أتى المأمون وتأثر بمجموعة من حاشيته كانوا مغرمين بعلوم الفلسفة والكلام وكانت طائفة اسمها المعتزلة فقام شخص وقال له أن من يقول أن القرآن كلام الله خطأ وأنه ليس كلام الله وأنه خلق من مخلوقات الله وأتى له بأدلة عقلية فوصل به الحال أنه أصبح يقول أنه يجب أن يقول الناس كلهم كما يقول هذا الرجل وأصبحت تتولى الدولة هذه العقيدة فبدأوا يمتحنوا العلماء ويسألوهم هل القرآن كلام الله أم مخلوق فمن يقول مخلوق يمر دون أن يفعلوا معه شئ أما من يقول كلام الله يكون جزاؤه السيف.
ما الفرق بين أن القرآن كلام الله وبين أنه مخلوق من مخلوقات الله؟
لو قلنا أنه من كلام الله فهو صفة من صفات الله أما لو قلنا أنه مخلوق إذن به صفات الخلق وهذا هو ما عمل المشكلة.
ثم جاء المعتصد بعد المأمون وبدأ يسير فى سكة المأمون وقالوا أنه من يقول أن القرآن كلام الله يُقتل، بعض العلماء قالوا أنه في وقت الفتنة وهم مكروهون فيمكن أن يستخدموا ما يسمى بالتقية، فبعض العلماء سُئل هل القرآن كلام الله أم مخلوق؟ قال هذه مخلوقة وأشار إلى يديه حتى يتخلص من هذه المشكلة، والبعض بدأ يستخدم التورية في الكلام والبعض مشي في ركاب الموضوع وركب الموجة خوفا من السيف فوق الرقاب إلا بعض العلماء وعلى رأسهم الإمام أحمد بن حنبل.
أتوا بالإمام حنبل سنة 220 وفي العشر الأواخر وضربوه بالسياط ودخل عليه العلماء وهو في السجن يقنعوه أن يقول أن القرآن مخلوق، ودخل عليه مجموعة من العلماء قالوا له نعمل مفاوضات فقال لهم : كيف تصنعون بحديث خباب : إن من كان قبلكم كان ينشر أحدهم بالمنشار ، لا يصده ذلك عن دينه فأيسنا منه
قال الإمام أحمد فكنت أصلي بأهل السجن وأنا مقيد وضعوا في رجلي أربعة قيود
وجئ إلى أحمد بدابة فحُمل عليه وقيدوه وجعلوا عليه الأقيام مثل حجر شديد على كتفه ويده على عنقه فكاد أكثر من مرة أن يخر على وجهه لثقل القبود فجئ به إلى دار المعتصم وأدخلوه في حجرة وأدخلوه إلى بيت وأقفلوا الباب وذلك في جوف الليل وليس في البيت سراج (سجن انفرادي) فلما كان الغد أخرجوه ليناظر رأس المعتزلة الذي كان قائم بالمشكلة اسمه أحمد بن أبي دؤاد فأتوا به وهو منهك حتى يناظره رأس المعتزلة
وبعد ثلاثة أيام من المناظرة والإمام أحمد يفحم كل من يتصدى له حتى أنه يقول فضربوني فغاب عني وعيي فصرت والله أتكلم بكلام لم أعي به من قبل كان يُنطق الله به لساني..يجري الله على لسنه كلام يفحمهم.
.فإذا بالمعتصم يأمر في نهاية الأمر أن يُضرب بالسياط ولما رءاه رق له لكن أحمد بن أبي دؤاد قال له لو أرجعته سيقولوا قد انتصر عليك وعلى أبيك المأمون وهذه ستكون فتنة كبيرة
حتى قال بعض الجلادين لقد ضربت أحمد ثمانين سوطًا لو ضربت به فيلاً لسقط..ضُرب ضربًا شديدا فكان العلماء يقولون بعده لولا أحمد بن حنبل وبذله لذهب الإسلام.
مصطفى صادق الرافعي قال "والإمام شيخنا أحمد بن حنبل قد ضُرب بين يدي المعتصم بالسياط حتى غُشي عليه ولم يتحول عن رأيه وذلك لأنه كان لا يتحمل وإنما لم يتغير لأنه وضع في نفسه معنى ثبات السنة وبقاء الدين"..
فهو لم يعد الإمام أحمد بل أصبح الإسلام وأصبح السنة والعقيدة فطالما هو يحس أنه يخاف على نفسه فيحس بالضربات لكن لما يكون خائف على دينه فما شعر بذلك..
.وهكذا أصحاب العقائد الراسخة يصنعون مثل ذلك.
اقرأ القرآن وأذكر ربك
الوصفة الرابعة للثبات:أن يكون الإنسان علي علاقه خاصه مع القرآن
القــــــــــــــــــرآن"
تدبرالقرآن، والإقبال على القرآن؛ تلاوة ًوتدبراً وتحاكماًوعملاًبه واستشفاءاً.
الذى يفعل هذه الأشياء هذا هو الذى يثبت فى وقت الفتن.
قال الله تبارك وتعالى
( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا
وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا )الأية فى سورة الفرقان32 33
لماذا لم ينزل القرآن مرة واحدة
فقال الله "ِلنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ "الفرقان32
لتنزل الأية فى الوقت الأنسب لها فى أحوال معينة وظروف معينة فتكون ألصق بقلوب الصحابة
القرآن يثبت الإيمان في النفس لأشياء:
أولا : أن القرآن يذكر دائما بعظمة الله وآيات قدرته سبحانه وتعالى
فعندما يحسب الإنسان بحسباته العقلية والدنيوية فيجد ظلاما
لكن يقول القرآن
( وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً )الكهف 45
إلى إين تهرب من الله؟
"وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى"سورة النجم 42
"إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً"البقره30
أنت لك رسالة فلايصح أن تهرب وتفرمنها.
فيأتى القرآن ليوضح الطريق الذى تسلكه؛
وكذلك يوجه القرآن القلب البشري إلى ذكر الله دائما حال السراء والضراء.
لذلك من أعظم أسباب الثبات الذكر
"أَلَا بِذِكْرِ* اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"سورة الرعد28
القرآن يثبتك إنما الغفلة تُضلك.
القرآن بما فيه من قصص وخاصة قصص الأنبياء وصفة ثبات.
انظر إلى ثبات موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام
مبثوثة فى خمسة وخمسين سورة من مائة وأربعة عشر سورة،فتجد سيدنا موسى فى البداية بنى آدم وعاش فترة فرعون بكل ما فيها من قهر واستبداد واستعباد فربوا على الخوف والهلع، ولذلك فتجد سيدنا موسى من البداية كل ما يحدث شئ
"وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا" يأتى فى الطور يناديه ربه فتجده خائف أرمى العصا فتتحول حية تجده يخاف دائما تجده على هذه الحالة ويقول تبارك وتعالى فى سورة يونس "فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ"سورة يونس83
بعد ذلك من آمن بسيدنا موسى مجموعة من الشباب آمنوا به وهم مرعبون،فتجد أن الله يربى سيدنا موسى{ وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي }طه 39
انظر إلى صناعة الله لقلب موسى الكليم،يأخد سيدنا موسى بنى إسرائيل بأمر الإله ويتوجهُ بهم ناحية البحر الأحمر يتوجه بهم تلقاء سيناء وهو هكذا يخرج فرعون ويدركهم،فمن معه خائفين" إِنَّا لَمُدْرَكُونَ""الشعراء61
قَالَ "كَلا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ"الشعراء62
خرج الخوف من قلبه بقى اليقين(القصة ليست النجاة وإنما الهداية) ،قالوا : ياموسى إنا لمدركون البحر امامنا وفرعون خلفنا ماذا نفعل وليس معنا سفينة او أى شئولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني سواء السبيل،نفس الفكرة ترك موسى الأمر لله فهذا هو القرآن الذى يثبت.
التعامل مع القرآن تلاوة ،تجلس تقرا ربع أو ربعين كل يوم ثم تزيد بجزء ثم تختم كل شهر لتعيش جو من الإيمان تجد قلبك مطبب بالقرآن مهدي بالقرآن مثبت بالقرآن"ورتلناه ترتتيلا"الفرقان32.
وّإذا تأملنا أيات من قصص الأنبياء تجد أن الحال تغير إلى حال أخر،تعيش القرآن وتكن على هدى النبى صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن فتكن قرأنى تمشى على الأرض هكذا { وَاَلَّذِينَ اِهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ }محمد 17

فالقرآن يزيدك هدىً ويضح لك السبيل كلما أظلم الأُفق.
align="left">
اقرأ القرآن وأذكر ربك
الوصفة الخامسة للثبات:: سماع المواعظ
سماع المواعظ

الشخص الذي يستمع لقصص الناس الذين تعرضوا لبلاء معين وصبروا واحتسبوا،هذا من أعظم السبل فى تثبيته وخاصة لو كانت قصص معاصرة،هذه المواعظ قال فيها الله عز وجل"وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا" النساء.
فعندما تسمع موعظة يتحرك لها قلبك تؤثر فى داخلك وتجد نفسك تحتاج إلى أن تبكى بين يدى الله تبارك وتعالى فحالك على حال إبراهيم الخليل لما وصفه الله " (إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأَوَّاهٌ حَلِيمٌ)التوبه114
الناس تؤذيك وأنت تصنع معهم الإ صنيع عباد الرحمن (وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً)الفرقان63.
فتعاملهم على منهج القرآن (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيم)فصلت34
لاتستفزك أفعال الناس إنما تعاملهم بحلم فالموعظة البالغة التىتجل منها القلوب وتزرف منها العيون هى من أعظم المثبتات فى زمن البليات(وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوْا مَا يُوْعَظُوْنَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيْتًا. (سورة النساء أية 66)
فليست الفكرة أن تسمع فقط لم يقل ولو أنهم يسمعون المواعظ بل قال (وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوْا مَا يُوْعَظُوْنَ بِه)النساء.
مرض الانفصام تسمع ولا تطبق أقول ولا أعمل( لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ)(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ)سورة الصف 2،3
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كان له وجهان في الدنيا كان له يوم القيامة لسانان من نار"
الراوي: عمار بن ياسر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2949
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره


ما الفرق بينك وبين الصحابة؟
الصحابى يسمع ويعمل أما انت فتسمع وتدخل لتعرف هل تنفع أم لا تنفع وتعرف الظروف والأحوال والأمور وتظل تحسبها مائة مرة .
ماهو ركوب بحر التمنى ؟ هو ما يطلق عليه ب (نفسى) أى أتمنى فى كل الأمور، ما رأيك فى القرآن؟ ااااااه أتمنى أن أحفظ؟ أتمنى صح ؟فكم من المرات تقول أتمنى.
" وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً (66) وَإِذاً لَّآتَيْنَاهُم مِّن لَّدُنَّـا أَجْراً عَظِيماً (67)وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً"انظر إلى كل هذا الخير تهدى وتُثبت وتصبح الدنيا واضحة أمامك والله يُسيرك على طريقه "وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا"(68)النساء


اقرأ القرآن وأذكر ربك
align="right"> الوصفة السادسة للثبات::الزهد



الزهد
الزهد يقول النبى صلى الله عليه وسلم حديث رواه الترمذى وابن حمدين والحاكم وصححه الألبانى يقول " طُوبَى لِمَنْ هُدِيَ إِلَى الإِسْلامِ وَكَانَ عَيْشُهُ كَفَافًا وَقَنَعَ بِهِ "ماذا تعنى طوبى ؟ شجرة فى الجنة تمشى فى ظلها مسيرة مائة عام
قالوا هذا تفسير الله فى قوله تعالى ( وَظِلٍّ مَمْدُودٍ )في قوله تعالي على أصحاب اليمين "وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ (29) وَظِلٍّ مَمْدُودٍ (30) "سورة الواقعه

ماذا تعنى كلمة ظل ممدود ؟ هى شجرة تمشى فى ظلها مائة عام قال النبى صلى الله عليه إن ثياب أهل الجنة تُطرح من هذه الشجرة حيث أن واحداً من الصحابة سأل النبى صلى الله عليه وسلم تُنسج نسجا قال له .:إذا أردت أن ألبس ثياب هل أقول لصانع الثياب تُنسج نسجا ام تُطرح طرحا مثل الثمرة التى تُطرح من الشجرة،عندما تمشى تحت ظل هذه الشجرة ثم تفكر أن تلبس ثياب فتنزل الثياب التى تريدها وارتديتها أيضا، هى هكذا ثياب أهل الجنة تُطرح منها من ثمارها ينزل منها الثياب التى تريده، ما يأخذ طوبى ،هذه طوبى لمن؟ لمن هُدى للإسلام.

نحتاج الي الرضا بعيشتنا نترك علي الله الرزق نعمل فقط والله يكافئنا ونقل الحمدلله من أعماقنا (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب ) {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}المجادله

وقال النبى صلى الله عليه حديث رواه الإمام أحمد فى الزهد والطبرانى فى الأوسط وحسنه الألبانى " صَلاحُ أَوَّلِ هَذِهِ الأُمَّةِ بِالزُّهْدِ وَالْيَقِينِ ، وَيَهْلِكُ آخِرُهَا بِالْبُخْلِ وَالأَمَلِ "إى أخر هذا الزمان ،الأمل أى : طول العمر ، (ياعم لسه)

فصلاح هذه الأمة يكون بالزهد وباليقين وكأنه جمع بينهم لأنه من أعظم اليقين والتى تثبت: الزهادة فى الدنيا ،
ما الدليل فى القرآن قال الله " بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (2) كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3) ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4) كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) "علم اليقين" ما هى العلاقة بين علم اليقين وألهكم التكاثر ؟
فما من شئ يجعل الإنسان بلا يقين مثل الدنيا وتلاهى الدنيا لذلك ألهكم التكاثر، فما الحـــــــــــل؟حتى زرتم المقابر.
الزهد بكل بساطة :أن تكون الدنيا فى يدك وليست فى قلبك .
بمثال النبى صلى الله عليه وسلم شبه لنا لكى نعرف معنى الزهد قال " إنما حق هذا المال أن ينفق هكذا وهكذا وأشار إلى يمين وأشار إلى يسار ومن أمامه ومن خلفه" المال أتى وضع هنا وهنا وهنا وهنا وانتهى ، ليس معنى انه وصعها انه أضاعها لا إنما وضعت فى مكانها.
"تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم تعس عبد الخميصة تعس عبد الخميلة إن أعطى رضى وإن لم يعط سخط"إن أعطى رضى قال تعالي"فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ""وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ *قال الله كلا "الفجر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" مَنْ كَانَ هَمُّهُ الآخِرَةَ جَمَعَ اللَّهُ له شَمْلَهُ وَجَعَلَ غِنَاهُ بين عينيه وأتته الدنيا وهى راغمة".

قال بن مسعود " إن الله يعطى الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطى الإيمان الإ من أحب" تلك هى الدنيا، فالزهد : أن الدنيا لا تشغلك وانك تحقق اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همى.
الصفحات 1 2  3 

التالي

"اتخذ الله خليلًا" لفضيلة الدكتور/ حازم شومان

السابق

الوردة و اللؤلؤة.

كلمات ذات علاقة
14وصفة , للثبات , لتسعد , الله , البال , القلب , اتركها , بها-الشيخ , بطمأنينة , حملي , على , هاني , هيا , نحققها , وراحة , ونعمل