مجتمع رجيمموضوعات الأمومة والطفولة المميزة

الحول عند الاطفال

الرباب 05:59 PM 04-15-2014
ما هو الحول عند الاطفال؟

الحول هو عيب بصري يتجلى في فقدان التوازي بين العينين، بحيث تصبح كل عين تنظر في اتجاه. في بعض الحالات، تكون إحدى العينين مركزة بشكل صحيح بنما تنحرف الثانية تنحرف باتجاه ما، لكن يمكن أيضاً أن يحدث تبادل في العينين، ذلك يعني أن ينظر المصاب بالعين اليمنى لفترة (بينما تكون اليسرى منحرفة) ومن ثم ينظر باليسرى لفترة أخرى (وتكون اليمنى منحرفة).
توجد أنواع مختلفة من الحول. كل واحد له خصائصه السريرية، العمر الذي قد يبدأ فيه، انذاراته والعلاج المناسب. بعض انواع الحول قد تبدأ قبل الستة أشهر من عمر الرضيع (الحول الخلقي) وأنواع أخرى تظهر في سن أكبر وحتى أيضاً لدى البالغين.

لماذا يحدث الحول؟
هناك عدة أسباب تلعب دوراً في ظهور الحول. من بين العوامل في طب العيون، إن أولها الذي يجب دراسته هو علاقته بأحد العيوب في الانكسار كقصر النظر على سبيل المثال. بما أن تنظيم إنحياز العينين يتم في الدماغ، فإن أي حالة من “الضغط الإضافي” على الجهاز العصبي المركزي يمكنه أن يسبب حدوث الحَوَل: التعرض لحُمّى شديدة، مرض ما أو حتى التوتر الشديد الذي يمكن أن يعانيه الأطفال بسبب تغيير المدرسة مثلاً أو وجود حالة افتراق بين الوالدين،..الخ.

كيف يظهر؟
من أكثر عواقب الحَوَل خطورة هو حدوث الغمش أو كسل في العين. ويحدث ذلك لأن دماغ الطفل يقوم بإبطال الرؤية في إحدى العينين من أجل تفادي حدوث رؤية مضاعفة. وبهذه الطريقة فإن العين التي تُستعمل بشكل أقل تذهب باتجاه التحول لعين كسولة.
من هذه العواقب ايضاً هو فقدان عملية الرؤية الثنائية بالعينين سوية، أي القول، فقدان القدرة على الرؤية المجسّمة أو تقدير المسافات أو الرؤية ثلاثية الأبعاد. بالإضافة لما هو فيزيولوجي بشكل صرف، لا بد من اعتبار نتائج العبء النفسي الكبير والمتعلق بالناحية الجمالية لدى أطفالنا، كون إحدى العينين منحرفة.

كيف يمكن تجنب الإصابة؟

لا يمكن منع الإصابة بالحول لكن يمكن اكتشافه في وقت مبكر. عادة ما يكون والدا الطفل أول من ينتبه للانحراف الحاصل في العين.
أحياناً، يظهر الحول بصورة متقطعة، ويكون كثير الحدوث في حالات الشعور بالتعب أو الضعف: الحمّى، النعاس،..الخ. حتى يكون ممكنا تصحيح الحول فإنه من الضروري اكتشافه قبل سن السابعة.
إن تصحيح الإنحراف يمكن عمله بعد تلك السن إلا أنه لا يعود ممكنا استرجاع الرؤية في العين التي تأثّرت.

ما هو العلاج؟
لا بد للطبيب من إجراء فحص عيني شامل من أجل تقييم درجة الإنحراف، وقدرة العين على الحركة، ودرجة الإنكسار وحالة قعر العين (الشبكية). إذا كان هناك منذ البداية عيب في الإنكسار فلا بد من تصحيحه عبر العدسات البصرية (نظارات أو عدسات لاصقة). بصورة عامة، إن التصحيح البصري سابق الذكر يعالج الحول بشكل تلقائي. أما إذا تفاقمت الحالة إلى حدوث غمش في العين، فيجب استراجاع الرؤية فيها، ويتم ذلك عادة بتغطية العين السليمة بواسطة رقعة.

إن العمل الجراحي يعتبر ضرورياً فقط في حال استمر ظهور الحول بعد القيام بتصحيح العيوب البصرية والغمش. في العملية الجراحية من أجل إزالة الحول تتم جراحة العضلات المحركة للعين، والتي تعتبر المسؤولة عن تحريك مقلة العين. ويقوم هذا التدخل الجراحي على تقوية أو إضعاف العضلات التي تجعل العين تنحرف عن محور الرؤية. وبحسب عمر المريض فإن العملية الجراحية تتم تحت تخدير عام ويمكن أن تتم في عيادة خارجية بحيث يستطيع المريض العودة إلى منزله حالما تنتهي العملية.

هل تعلم...؟
ما بين 3 و 5 في المئة من الأطفال يصابون بالحول وهو يؤثر على كلا الجنسين بصورة متساوية.
هناك نسبة ضئيلة من الأطفال الذين يعانون من انحراف في عين واحدة أو كلتيهما في الأشهر الأولى من حياتهم.

المصدر مجلة طبيب العائلة
|| (أفنان) l| 08:39 PM 04-15-2014
عزيزتي
جزاك الله خير الجزاء
معلومات قيمة ومفيدة جداً للكل أم عنالحول عند الاطفال
وشاكرة لكِ ما اضفتيه الي رصيد معلوماتي بهذا الموضوع القيم ...

سلمت يمنآكـ على مآحملتهـ لنا
دمتي ودآم بح ــر عطآئك بمآ يطرح متميزآ
مع خالص الشكر والتقدير ..
دمتي بود
زهره الاسلام 09:25 PM 04-15-2014
جزاك الله خيرا حبيبتى على المقال الهام والمفيد
استفدت منه كثيرا ومعلومات اول مره اعرفها
فى انتظار المزيد من موضوعاتك القيمه :)


الرباب 11:44 PM 04-15-2014
الاخوات افنان وزهرة الاسلام

كلمات ذات علاقة
الاطفال , اليوم , عند