مجتمع رجيمالاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه الخاطئة

من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم

05-05-2014, 01:02 AM
[frame="6 10"]
استحباب نفض الفراش ثلاثا قبل النوم


بسم الله الرحمان الرحيم
الصلاة والسلام على سيد الخلق
حبيت اليوم اطرح عليكم موضوعي هدا لان الكثير من الناس يتجاهلوه رغم انه من هدي المصطفى (ص)
لما نقرا الحديث هذا يخلج في انفسنا عظمة الخالق وطهر سيد الخلق ويسر ديننا واحاطته بالعلوم

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره، فإنه لا يدري ما خلفه عليه»،
وفي رواية اخرى: "إذا جاء أحدكم فراشه فلينفضه بصنفة ثوبه ثلاث مرات..،"
ورواية مسلم رحمه الله: «فليأخذ إزاره، فلينفض بها فراشه، وليسم الله، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه».
وفي الحديث فوائد في رواياته اذكر منها :
1 استحباب نفض الفراش قبل النوم. 2 ان نسمي عند النفض . 3 أن النفض يكون ثلاثًا.


وليه ياترى وصانا صلى الله عليه وسلم على هذا من قبل 14 قرنا مضى؟
ترى اغلبية الامة الاسلامية لاتكون لها دراية بهدي المصطفى (ص ) الا ان يسمع بالخبر عن احدث الاكشافات العلمية
الغربية في علوم كثيرة .

فلقد اكتشف من كم سنة العلماء الغربيون ان الانسان لما ينام تسقط الخلايا الميتة للجلد في فراشه
فجربوا عدة طرق للتخلص منها . كغسلها بالمستحضرات الكيميائية ومواد التنظيف وفشلوا في ذلك
الى ان اكتشف احد العلماء بالصدفة لما نفض الفراش عدم وجود الخلايا الميتة ففرح لذلك
ولكن اخبره احد المسلمين بان هذه الطريقة موجودة في دين الاسلام ولكن لايعرفها الا من يتبع خطى الحبيب .
افديك يارسول الله

وللاشارة التفرقة بين كيفية التخلص من الخلايا الميتة والبكتيريا الموجودة في الفراش التي لاترى الا بالمجهر
فالبكتيريا لاتموت الا بتعريض الفراش الى اشعة الشمس لانه حساسة لها .


ومن هنا يتسنى لنا اسبقية الدين الاسلامي في علوم الحياة .وكذا مثابرة الغرب في اثبات ان
الاسلام دين حق و دين علم وهو في الاساس حضارة الامة المحمدية باكتشافاتهم.
فمن هنا اشكرهم على هذا الاثبات لدين الحق .
فسبحان الله وصلى الله على نبيه خير الصلاة .

اتمنى اني افدتكم ولو بالقليل بمعلوماتي البسيطة احبتي في الله .
اسال الله ان يديم علينا نعمة الاسلام. ويرزقني واياكم الخشوع لله في كل لحظة.


احبكم في الله



[/frame]
05-05-2014, 02:13 AM
أختي الغالية بارك الله بكِ
بداية ينبغي أن نعلم أن الحديث المشار إليه صحيح
لكن ما ذكر بموضوعك من أن
فلقد اكتشف من كم سنة العلماء الغربيون ان الانسان لما ينام تسقط الخلايا الميتة للجلد في فراشه
فجربوا عدة طرق للتخلص منها . كغسلها بالمستحضرات الكيميائية ومواد التنظيف وفشلوا في ذلك
الى ان اكتشف احد العلماء بالصدفة لما نفض الفراش عدم وجود الخلايا الميتة ففرح لذلك
ولكن اخبره احد المسلمين بان هذه الطريقة موجودة في دين الاسلام ولكن لايعرفها الا من يتبع خطى الحبيب .

فهذا من قول المفبركون الذين يريدون هدم قضية الاعجاز العلمى و بالتالى هدم الاسلام
و لكن مع صحة الحديث إلا أنه لا يَصِحّ ما قيل مِن الإعجاز العلمي التجريبي المذكور أعلاه, بل إن الفبركة واضحة عليه وضوح الشمس للأسباب التالية :
1. هذا الإعجاز لا أصحاب له, فلا نعلم من هم العلماء و الشيوخ الذين وجدوا هذا الإعجاز, و لا نعلم من هم الغربيون الذين قاموا بالبحث, و لا ما هي الطرق الأخرى التي استخدموها لإزالة الخلايا.


2. لا يخبرنا البحث كيف تدخل الخلايا إلى جسم الإنسان, و كأن الجلد بوابة مفتوحة على مصراعيها لا حارس لها, و إذا كان الجلد يقف بالمرصاد للخلايا الحية من بكتريا و فيروسات و فطريات, فلا أعرف كيف استطاعت هذه الخلايا الميتة أن تشق طريقها هكذا ببساطة من خلال الجلد الذي وقف يتفرج عليها و لم يحرك ساكنا.

3. لم يذكر البحث ما هذه الأمراض التي تصيب الإنسان من خلايا الجلد الميتة

4. ما الذي جعل الباحث الغربي ينفض الفراش بيده, ربما كان اليأس الذي جعله يحرك يديه بلا هدف فتحقق له ما تحقق لنيوتن عندما وقعت التفاحة على رأسه فاكتشف الجاذبية, يا لها من سذاجة مفضوحة لا تمر ببساطة على المسلمين الذين قال عنهم صلى الله عليه و سلم (المؤمن كيس فطن).

5. إذا كان الحديث يقصد خلايا الجلد الميتة فكان من باب أولى أن يأمر النبي صلى الله عليه و سلم بنفض الملابس لأنها مؤكد تمتلئ بمثل هذه الخلايا في الليل و النهار, و لكن لأن الحديث ذكر الفراش وقت النوم فلم ينتبه المفبرك لمسألة الملابس, و ربما انتبه و لكن عقله المغيب فى ظلمات الكفر و الجهالة أوهمه بأن المسلمين لا يفهمون ما يقرؤون.

6. تخصيص النبي صلى الله عليه و سلم داخل الإزار دون ظاهرِه ، يتنافى مع ما قيل إنه إعجاز علمي, فلو كانت المسألة مسالة خلايا ميتة لكان يكفيه النفض بأي شيء و لو كان اليد أو ظاهر الثياب.

7. قوله عليه الصلاة والسلام (فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ), وفي رواية (فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه), يدل على أن المقصود منه ما يدخل في الفراش من الهوامّ, و ليس ما يسقط من الجسد.

7. أقوال شُراح الحديث تثبت أن مقصد حديث النبي صلى الله عليه و سلم هو دخول بعض الهوام التي لا يراها الإنسان إلى الفراش من غير أن يدرى صاحبه بذلك:

قال ابن حجر فى فتح الباري, (فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه أي لا يدري ما وقع في فراشه بعد ما خرج منه من تراب أو قذاة أو هوام).
و قال النووي فى شرحه على مسلم (فانه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه داخلة الإزار طرفه ومعناه أنه يستحب أن ينفض فراشه قبل أن يدخل فيه لئلا يكون فيه حية أو عقرب أو غيرهما من المؤذيات ولينفض ويده مستورة بطرف إزاره لئلا يحصل فى يده مكروه ان كان هناك).

05-05-2014, 02:18 AM


يقول د/ عبدالدائم الكحيل
إن موت خلايا الجلد هو حقيقة علمية حيث تموت آلاف الخلايا كل ساعة وبالتالي فإن خلايا الجلد تتجدد باستمرار، هذه معلومة صحيحة، أما أن هذه الخلايا تتأكسد وتضر الجسد فهذه المعلومة غير صحيحة،
لأن ملابس الإنسان تحوي شيئاً من خلايا الجلد الميتة، وبالتالي فإن تعريضها للشمس أو نفضها هو عمل مفيد ولكن ليس لدرجة أنه يزيل كل الخلايا.

وخلاصة القول:
إن نفض الفراش سنة نبوية مؤكدة ولها فوائد، كذلك البسملة والاستعاذة من الشيطان عندما نأوي للفراش والدعاء والنوم على الجانب الأيمن، فهذه سنن مؤكدة،
ولكن يا إخوتي اختلطت الأمور ، حيث خلط كاتب المقالة بين سنة نبوية وبين موت خلايا الجلد وبين القراديات التي تعيش معنا وعلى ملابسنا وفي الفراش وعلى السجادة وفي الثياب، وهي غير ضارة. ولا علاقة لهذه بتلك.

أما عن الصورة المكبرة بالمجهر فهناك ملايين الحشرات الغريبة والتي لا تُرى إلا بالمجهر وتعيش معنا وهي غير مؤذية، وهناك أنواع كثيرة من البكتريا تعيش معنا وفي فمنا وعلى سطح جلدنا،

لذلك ينبغي أن ننتبه إلى مثل هذه الأشياء ولا نخلطها ببعضها
ولا نربط الحديث النبوي أو الآية القرآنية إلا بالحقائق الثابتة.
والله أعلم



05-05-2014, 02:22 AM

معنى حديث "..فلينفض فراشه بداخلة.."

السؤال
ما معنى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفضه ثلاثا بداخله
إزارة فإنه لا يدري ما خلفه عليه) أو كما قال؟



الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره، فإنه لا يدري ما خلفه عليه.

والمراد بـ أوى إلى فراشه: عاد إلى فراش نومه عند إرادة النوم، والمراد بداخلة الإزار: طرف الإزار الذي يلي الجسد.
وقد عللوا الأمر بنفضه بداخل الإزار فقالوا: أمر بالداخل ليبقى الخارج نظيفًا.

وقد بين الحديث علة الأمر بقوله: فإنه لا يدري ما خلفه عليه. يعني ما خلفه عليه من حية أو عقرب أو غير ذلك.

وراجع للزيادة في الموضوع فتح الباري وشرح النووي لمسلم وعون المعبود، وتحفة الأحوذي.
والله أعلم.





05-05-2014, 02:28 AM

شرح حديث (فلينفض فراشه بداخلة إزاره)



السؤال

ما معنى ينفض فراشه بداخلة إزاره الموجودة في حديث إذا أوى أحدكم، ما هي داخلة الإزار؟ ولماذا حدد ذلك بالأخص ولم يقل بقميصه مثلاً؟، كيف يكون النفض؟ هل هذا الحديث صحيح؟





الإجابــة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالحديث المشار إليه حديث صحيح رواه البخاري وغيره، ولفظه عن أبي هريرة قال:قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره، فإنه لا يدري ما خلفه عليه، ثم يقول باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.


قال شراح الحديث: داخلة الإزار طرفه وحاشيته من الداخل مما يلي الجسد، وإنما أمره بداخلته دون خارجته حفاظاً على نظافة ظاهر الثوب.. ولأن الغالب في العرب أنه لم يكن لهم ثوب غير ما هو عليهم من إزار ورداء، وقيد بداخل الإزار ليبقى الخارج نظيفاً، وقيل: لأن هذا أيسر وأستر ولكشف العورة أقل، ولا ينفضه بيده حفاظاً على نظافتها أو إصابتها بمكروه من الهوام والمؤذيات التي قد تكون وقعت على الفراش لأنهم كانوا يتركون الفراش في موضعه ليلاً ونهاراً.


وقال الحافظ في الفتح: وقال القرطبي في المفهم حكمة هذا النفض قد ذكرت في الحديث، وأما اختصاص النفض بداخلة الإزار فلم يظهر لنا، ويقع لي أن في ذلك خاصية طبية تمنع من قرب بعض الحيوانات كما أمر بذلك العائن، ويؤيده ما وقع في بعض طرقه فلينفض بها ثلاثاً، فحذا بها حذو الرقية في التكرير. وقيل: الحكمة منه غير ما ذكر. انظر فتح الباري..









كلمات ذات علاقة
الله , الرسول , صلى , عليه , هدي , وسلم