سؤال رجيم الرمضاني الرابع

مجتمع رجيم / رمضان
دكتورة سامية


[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-image:url(http://up.rjeem.com/uploads/13725429011.gif);"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


الرمضاني 14038351333.gif



سؤال رجيم الرمضاني الرابع

أخواتي الفُضْلَيَات

أهلاً بكن معنا في سؤال رجيم الرمضاني




الرمضاني 14039034.gif



السؤال الأول

ما معنى كلمة ( النسيئ) التي ذكرت في القرآن؟
اذكري الآية الكريمة الواردة في هذا المعنى ؟



الرمضاني 14039051203.gif



السؤال الثاني :


من أنا ؟


أنا صاحب أشهر ثلاثة كتب لا يكاد بيت مسلم يخلو منها

أجمعَ أصحابُ كتب التراجم أني كنت رأسًا في الزهد،
وقدوة في الورع، وعديم النظير في مناصحة الحكام،

والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


ومن أهمِّ صفاتي الزهد والورع، فيُروى عني أنه حين سُئلْت:

لِمَ لمْ تتزوَّج؟ قلتُ : "نَسيتُ"

وذلك لاشتغالي العظيم بتحصيل العلم ونشره
.

وكنت لا آأكل في اليوم والليلة إلا أكلة واحدة بعد العشاء الآخرة،
ولا أشرب إلا شربة واحدة عند السحر،
وكنت لا أشرب الماء المُبرَّد

.

صنَّفت كتبًا في الحديث والفقه عمَّ النفع بها،
وانتشر في أقطار الأرض ذكرها؛ منها: المنهاج في الفقه،

وشرح مسلم، ومنها المبهمات، ورياض الصالحين،

والأذكار، وكتاب الأربعين، والتيسير في مختصر الإرشاد في

علوم الحديث. ومنها الإرشاد، ومنها التحرير في ألفاظ التنبيه .

ولما توفِيْت وبلغ نعيي إلى دمشق ارتجَّت هي وما حولها
بالبكاء، وتأسَّف عليا المسلمون أسفًا شديدًا
.
( اذكري اسم الإمام- رحمه الله- ؟ ..

ومتى ولد وأين كان مولده ؟ .. ومتى كانت وفاته ؟ )




مع أطيب التمنيات لكن بالتوفيق



الرمضاني 14039051204.gif


[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]
سناء مصطفى

السؤال الاول


معنى قول الله تعالى في سورة التوبة (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ) الآية37

فأجاب رحمه الله تعالى: قوله تعالى (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ) النسيء معناه التأخير وكانوا في الجاهلية يعتقدون تحريم شهر المحرم لأنه أحد الأشهر الحرم الأربعة التي ذكرها الله تعالى في قوله (إ نَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ) وهي ثلاثة متوالية وشهر منفرد فالمتوالية هي ذو القعدة وذو الحجة والمحرم والمنفرد هو شهر رجب فكانوا في الجاهلية يؤخرون شهر المحرم يحلونه ويجعلون التحريم في شهر صفر ويقولون نحن جعلنا أربعة أشهر في السنة محرمة فوافقنا ما حرم الله ولكنهم في الحقيقة أحلوا ما حرم الله تعالى وهو شهر المحرم وتأخيرهم له إلى صفر هذا ضلال منهم وزيادة في الكفر ولهذا قال الله عز وجل (زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ).

فتاوى نور على الدرب ( العثيمين ) ، الجزء : 5 ، الصفحة : 2

السؤال التاني

الإمام الحافظ محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مـرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حزام النووي الشافعي الدمشقي المشهور بـ "النووي"

ولد النووي في قرية نوى في حوران بسوريا من أبوين صالحين سنة 631 هجرية
في سنة 676 هـ رجع النووي إلى نوى بعد أن ردّ الكتب المستعارة من الأوقاف، وزار مقبرة شيوخه، فدعا لهم وبكى، وزار أصحابه الأحياء وودّعهم، وبعد أن زار والده زار بيت المقدس والخليل، وعاد إلى نوى فمرض بها وتوفي في 24 رجب. ولما بلغ نعيه إلى دمشق ارتجّت هي وما حولها بالبكاء، وتأسف عليه المسلمون أسفاً شديداً، وتوجّه قاضي القضاة عز الدين محمد بن الصائغ وجماعة من أصحابه إلى نوى للصلاة عليه في قبره
~ عبير الزهور ~

بارك الله بجهودكم الطيبة


قال تعالى (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) التوبة (37)

«إنما النسيء» أي التأخير لحرمة شهر إلى آخر كما كانت الجاهلية تفعله من تأخير حرمة المحرم إذا هلَّ وهم في القتال إلى صفر «زيادة في الكفر» لكفرهم بحكم الله فيه «يُضَلٌ» بضم الياء وفتحها «به الذين كفروا يحلونه» أي النسيء «عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا» يوافقوا بتحليل شهر وتحريم آخر بدله «عدة» عدد «ما حرم الله» من الأشهر فلا يزيدوا على تحريم أربعة ولا ينقصوا ولا ينظروا إلى أعيانها «فيحلوا ما حرم الله زُيِّن لهم سوء أعمالهم» فظنوه حسنا «والله لا يهدي القوم الكافرين». كما جاء بالجلآلين



أجابة السؤال الثانى

هو الإِمام الحافظ شيخ الإسلام محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مُرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حِزَام، النووي نسبة إلى نوى
الإمام النووى

ولد فى نوى وهي قرية من قرى حَوْران في سورية
ولد فى في المحرم 631 هـ
وفاته في سنة 676 هـ
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة سناء مصطفى:

السؤال الاول


معنى قول الله تعالى في سورة التوبة (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ) الآية37

فأجاب رحمه الله تعالى: قوله تعالى (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ) النسيء معناه التأخير وكانوا في الجاهلية يعتقدون تحريم شهر المحرم لأنه أحد الأشهر الحرم الأربعة التي ذكرها الله تعالى في قوله (إ نَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ) وهي ثلاثة متوالية وشهر منفرد فالمتوالية هي ذو القعدة وذو الحجة والمحرم والمنفرد هو شهر رجب فكانوا في الجاهلية يؤخرون شهر المحرم يحلونه ويجعلون التحريم في شهر صفر ويقولون نحن جعلنا أربعة أشهر في السنة محرمة فوافقنا ما حرم الله ولكنهم في الحقيقة أحلوا ما حرم الله تعالى وهو شهر المحرم وتأخيرهم له إلى صفر هذا ضلال منهم وزيادة في الكفر ولهذا قال الله عز وجل (زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ).

فتاوى نور على الدرب ( العثيمين ) ، الجزء : 5 ، الصفحة : 2

السؤال التاني

الإمام الحافظ محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مـرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حزام النووي الشافعي الدمشقي المشهور بـ "النووي"

ولد النووي في قرية نوى في حوران بسوريا من أبوين صالحين سنة 631 هجرية
في سنة 676 هـ رجع النووي إلى نوى بعد أن ردّ الكتب المستعارة من الأوقاف، وزار مقبرة شيوخه، فدعا لهم وبكى، وزار أصحابه الأحياء وودّعهم، وبعد أن زار والده زار بيت المقدس والخليل، وعاد إلى نوى فمرض بها وتوفي في 24 رجب. ولما بلغ نعيه إلى دمشق ارتجّت هي وما حولها بالبكاء، وتأسف عليه المسلمون أسفاً شديداً، وتوجّه قاضي القضاة عز الدين محمد بن الصائغ وجماعة من أصحابه إلى نوى للصلاة عليه في قبره





لكِ ثلاث نقاط



دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ~ عبير الزهور ~:

بارك الله بجهودكم الطيبة


قال تعالى (إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) التوبة (37)

«إنما النسيء» أي التأخير لحرمة شهر إلى آخر كما كانت الجاهلية تفعله من تأخير حرمة المحرم إذا هلَّ وهم في القتال إلى صفر «زيادة في الكفر» لكفرهم بحكم الله فيه «يُضَلٌ» بضم الياء وفتحها «به الذين كفروا يحلونه» أي النسيء «عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا» يوافقوا بتحليل شهر وتحريم آخر بدله «عدة» عدد «ما حرم الله» من الأشهر فلا يزيدوا على تحريم أربعة ولا ينقصوا ولا ينظروا إلى أعيانها «فيحلوا ما حرم الله زُيِّن لهم سوء أعمالهم» فظنوه حسنا «والله لا يهدي القوم الكافرين». كما جاء بالجلآلين



أجابة السؤال الثانى

هو الإِمام الحافظ شيخ الإسلام محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مُرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حِزَام، النووي نسبة إلى نوى
الإمام النووى

ولد فى نوى وهي قرية من قرى حَوْران في سورية
ولد فى في المحرم 631 هـ
وفاته في سنة 676 هـ








لكِ ثلاث نقاط





التالي

سؤال رجيم الرمضاني الخامس

السابق

نفحات من شهر الصيام

كلمات ذات علاقة
الرمضاني , الرابع , رجيم , سؤال