أختي الصائمة اقتصدي في طعام الفطور

[TABLE1="width:95%;background-image:url(

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
دكتورة سامية
اخر تحديث
أختي الصائمة اقتصدي في طعام الفطور



[ALIGN=CENTER][TABLE1="width:95%;background-image:url(http://up.rjeem.com/uploads/13725429011.gif);"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





الصائمة 14038351335.gif




أختي الصائمة اقتصدي في طعام الفطور



الصائمة 14039034361.gif




الحمد لله شارع الصيام والقيام، ومسدي النعمة والإكرام، وصلى الله وسلم على خير الأنام،

ومعلم الأفهام، وعلى آله وصحبه أولي الجد والاهتمام....



أما بعد:


فتكاد تتفق كلمة العقلاء والحكماء من المسلمين، على أن رمضان شهر التغيير

والإصلاح والتجديد.. يقلب النفوس، ويجدِّد العزائم، ويُذكي الأرواح، ويصنع

ثورة فى حياة المؤمن، لم يكن جربها من قبل، إذ يتغير برنامجه، وتصفو
نفسه، وتختلف حركته، وتهدأ جوارحه، وتعظم طاعاته، وتسارع قواه

إلى مدى من النور، والسعادة والبهجة ..... !!




الصائمة 14038354352.gif






ودأب كثير من المسلمين فى رمضان على الإسراف فى تناول الطعام

والشراب‏ ,‏ حتى إن صيامهم ليكاد يفقد الحكمة من مشروعيته‏ ,‏

إذ يشغل بعضهم نهاره فى البحث عن أنواع الأطعمة والأشربة ليجمعها ,


ثم يقضى أكثر ليله فى تناولها , ومن البديهى أن يستتبع ذلك الخمول

والنوم , والتكاسل عن أداء الواجبات والقربات , فضلا عما فيه من

الإضرار بالنفس , فيما زاد عن حاجة البدن من هذه الأطعمة والأشربة ,

وإضاعة المال , فيما زاد منها عن الحاجة , وكل ذلك نهى عنه الشارع ,



فقد أمر الله سبحانه المكلفين بأداء ما فرضه عليهم , ورغبهم فى التقرب
إليه بأنواع الطاعات , والأمر بالشيء نهى عن ضده , فكل ما أدى
إلى ترك هذه الفرائض والقربات , فهو منهى عنه , ومما يؤدى إلى
هذا الترك اشتغال المسلم بتناول ما زاد عن حاجة البدن من الطعام
والشراب , وما يترتب عليه من ترك أداء الفرائض والقربات ,





وقد ذم رسول الله صلى الله عليه وسلم من يملأ بطنه بالطعام

والشراب , إذ روى عنه أبوهريرة أنه قال: المسلم يأكل فى معى

واحد , والكافر يأكل فى سبعة أمعاء , وروى عن ابن عمر قال

تجشأ رجل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقال

صلى الله عليه وسلم: كف عنا جشاءك , فإن أكثرهم شبعا
فى الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة




الصائمة 14038354352.gif




وروى عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

ليؤتين يوم القيامة بالعظيم الأكول الشروب , فلا يزن عند الله
جناح بعوضة , واقرأوا إن شئتم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ,

وقال تعالي: كلوا واشربوا ولا تسرفوا وقال جل شأنه:

ولا تبذر تبذير إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا


كما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التبذير , فقد روى عنه
عبدالله بن عمرو أنه قال: كلوا واشربوا وتصدقوا والبسوا , فى غير إسراف ولا مخيلة.





وإذا كانت شرعية الصيام ليشعر المسلم الواجد , بما يعانيه غير الواجد
من ألم الجوع الدائم , فيمد اليه طوق النجاة لينقذه من آلامه ,

تحقيقا للتكافل الاجتماعى بين أفراد الأمة , الذى دعا إليه الإسلام

وحض المسلمين عليه ,



فإن الإسراف فى تناول أنواع الأطعمة والاشربة
فى هذا الشهر , تفقد الحكمة من مشروعية الصيام , لامتلاء

معدة الواجد طوال ساعات النهار والليل , مما بفقد معه الشعور
بالجوع والإحساس بالآلام التى ابتلى بها أناس ,



لا يجدون ما ينفقون على حوائجهم الضرورية , بعد أن دثرهم
الفقر بدثاره , واحتواهم بين ذراعيه , حتى صيرهم إلى الحال

التى تفتقر من الواجدين مد يد العون إليهم , ومساعدتهم
على دفع غائلة الجوع والفقر عنهم , يصدق علينا قول

رسول الله صلى الله عليه وسلم: مثل المؤمنين فى توادهم
وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد , إذا اشتكى منه عضو

تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمي.




الصائمة 14038354352.gif




أختي الحبيبة
اتركي فضول الطعام وهو يشمل كل ما زاد عن حاجة الإنسان،
ولا شك أن الإنسان تكفيه من طعامه لقيمات قليلة تقيم صلبه،
وإذا كان لا بد أن يتجاوز هذا الحد فليكن ثلث لطعامه،

وثلث لشرابه، وثلث لنفسه حتى يحس بالراحة وحتى يؤدي
صلوات الليل المفروضة، والمسنونة بنشاط وحيوية،





وذلك من شأنه أن يجعله يقبل على الغذاء المبارك طعام السحور
برغبة وامتثال فيحصل له بذلك خير كثير، فليس الغرض من

الصيام فتح أبواب الرغبات أمام النفس فيما تشتهيه من لذائذ

الطعام، لتأكل كيفما تريد، وتلتحق بغِمار البهائم، ولكن الصيام
حبس النفس عن الشهوات وفطامها عن المألوفات وتعديل

قوتها الشهوانية لتستعد لطلب ما فيه سعادتها ونعيمها،




وقبول ما تزكو به مما فيه حياتها الأبدية، والاعتدال في تناول
الطعام والشراب وترك فضولهما وتضييق مجاري الشيطان من
العبد، فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم من العروق،

و(الصوم جُنَّة) صحيح البخاري (1795) وصحيح مسلم (1151).



ومعنى أن الصوم جُنَّة أي وقاية أي أنه يقي صاحبه
من الشيطان، وذلك يتم بتضييق مجاري الشيطان من
العبد الصائم، بتضييق الأسباب المؤدية،

وذلك بترك فضول الطعام.




الصائمة 14039034361.gif


[/ALIGN][/CELL][/TABLE1][/ALIGN]


المقدسية
جزاك الله خيراً
وأحسنتِ حبيبتي بجد موضوع غاية في الأهمية
أعاننا الله وإياكم
تقييمي لكِ
وردة ورديه
جزاكِ الله ألف خير غاليتى
سلمت يمينك
الطرح جداً رائع
دمتى فى حفظ الله ورعايته

|| (أفنان) l|

جزاكِ الله كل خير وزادكِ في علمكِ

موضوع قيم ربي يسعد قلبك بالطاعة
ورزقكِ الخير كله وبارك فى عمركِ وشرح لكِ صدركِ ويسر لكِ أمركِ ...

شَرآئط عِرفَآنْ وَجدَآئِل شُكرْ دُمتي هَكذَآ

تقدٌيرُيَ وُأحترُآميُ لـِ سموك

سناء مصطفى
جزاك الله خير اختي
فعلا موضوع قيم و مميز
الله يبارك فييك اختي
دكتورة سامية
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة المقدسية:
جزاك الله خيراً
وأحسنتِ حبيبتي بجد موضوع غاية في الأهمية
أعاننا الله وإياكم
تقييمي لكِ
اللهم آمين
دام لي مروركِ الرائع
اسعدني كثيرًا تواجدكِ أختي الكريمة
وأهلا ومرحبا بكِ
تقديري وودي
الصفحات 1 2 

التالي

تعزيز الأخلاق الإسلامية في رمضان

السابق

ضاعفي رصيدك بالقرآن والقيام ولا تنصرفي إلى الفضائيات

كلمات ذات علاقة
أختي , السائلة , الفطور , اقتصدي , طعام