سؤال رجيم الرمضاني الثالث عشر

[TABLE1="width:95%;background-image:url(

مجتمع رجيم رمضان
دكتورة سامية
اخر تحديث

سؤال رجيم الرمضاني الثالث عشر

سؤال رجيم الرمضاني الثالث عشر










الرمضاني 14038351334.gif




سؤال رجيم الرمضاني الثالث عشر

أخواتي الفُضْلَيَات

أهلاً بكن معنا في سؤال رجيم الرمضاني



الرمضاني 14039051204.gif

الرمضاني 14038746191.gif




السؤال الأول




ماذا تعرفي عن الإسلاموفوبيا؟




الرمضاني 14038354355.gif








السؤال الثاني :
من أنا ؟

أنا أحد الثمانية السابقين الى الإسلام



وأحد العشرة الذين شهد لهم رسول الله

صلى الله عليه وسلم بالجنة.




وأحد الستة الذين جعل عمر الشورى فيهم

وأخبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي

وهو عنهم راض




كان اسمي في الجاهلية عبد عمرو، وقيل: عبد الكعبة؛


أسلمت قبل أن يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم

دار الأرقم وكنت من المهاجرين الأولين،

جمعت الهجرتين , هاجرت إلى أرض الحبشة ثم

قدمت قبل الهجرة وهاجرت إلى المدينة.





كان أثر الرسول صلى الله عليه وسلم واضحًا في
تربيتي وفي معاملاتي مع المسلمين وغيرهم


حيث ظهرت أثر تربية النبي صلى الله عليه وسلم

عندما آخى بيني وبين سعد بن الربيع وأراد أن يؤثرني

بنصف ماله إلا أني قابلت هذا الكرم بعفة شديدة مع
أني كنت فقيرًا معدمًا تركت أموالي

ودياري بمكة





كنت من النفر القليل الذي ثبت مع النبي

صلى الله عليه وسلم – يوم أحد ،
ولم أفر كما فر غيري






من أقوالي :

ابتلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

بالضراء فصبرنا ثم ابتلينا بالسراء بعده فلم نصبر.




لما حضرتني الوفاة بكيت بكاء شديدًا فسُئِلت عن

بكائي فقلت: إنَّ مصعب بن عمير رضى الله عنه

كان خيرًا مني توفي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم،
ولم يكن له ما يكفن فيه وإن حمزة بن عبد المطلب
رضى الله عنه كان خيرًا مني لم نجد له كفنًا،
وإني أخشى أن أكون ممن عجلت له طيباته في
حياته الدنيا وأخشى أن أحتبس عن أصحابي
بكثرة مالي.




( من أنا ؟ ومتى كان مولدي ؟

ومتى كانت وفاتي ؟ وأين دُفِنت ؟
ومن صلى علىَّ؟ )








الرمضاني 14039051204.gif





مع أطيب التمنيات لكن بالتوفيق
















المصدر: مجتمع رجيم


schg v[dl hgvlqhkd hgehge uav uwv

سناء مصطفى
اخر تحديث
السؤال الاول

الرهاب الإسلامي (إنجليزية:إسلاموفوبيا Islamophobia) هو مصطلح ظهر حديثا فى المجتمعات الغربية معناه هو التحامل والكراهية تجاه المسلمين، أو الخوف منهم أو من الجماعات العرقية التى ينظر لها على أنها إسلامية. بالرغم من وجود اعتراف واسع بذلك المصطلح وشيوع استخدامه، فقد تعرض المصطلح والمعنى الذى يتضمنه لانتقادات. كذلك يشير المصطلح المثير للجدل إلى الممارسات المتعلقة بالإجحاف أوالتفرقة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب، ويُعَرفه البعض على أنه تحيز ضد المسلمين أو شيطنة للمسلمين.
وقد عرف الباحثون "الرهاب الإسلامي" على أنه نوع من العنصرية، ولكن هذا متنازع عليه. فقد حمل بعض المعلقون على مفهوم الرهاب الإسلامي بانه يتم استخدمه لتهميش النقد لأشكال مختلفة من إسلام الأصولي عن طريق الخلط بينها و بين ممارسات فيها تحامل ضد المسلمين.
لا تزال أسباب وخصائص "الرهاب الإسلامي" مثار للجدل فى الغرب. وقد افترض بعض المعلقين أن هجمات 11 سبتمبر نتج عنها زيادة في ظاهرة "الرهاب الإسلامي" في المجتمعات الغربية، فى حين ربطها آخرين بتزايد وجود المسلمين في العالم الغربي.
لوحظ استخدام المصطلح منذ عام 1976 لكن استعماله بقي نادراً في الثمانينات وبداية التسعينات من القرن العشرين.ثم انتشر المصطلح انتشاراً سريعاً بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.


السؤال التاني

الصحابي عبد الرحمن بن عوف الزهري القرشي
ولد بعد عام الفيل بعشر سنين فهو أصغر من النبي بعشر سنين
توفي عبد الرحمن سنة ثلاث وثلاثين للهجرة في بلاد الشام، وصلى عليه أمير المؤمنين الخليفة عثمان بن عفان، وأرادت أم المؤمنين عائشة -ا- أن تخُصَّه بشرف لم تخصّ به سواه، فعرضت عليه قبل وفاته أن يُدفن في حجرتها إلى جوار الرسول وأبي بكر وعمر، لكنه استحى أن يرفع نفسه إلى هذا الجوار، وطلب دفنه بجوار عثمان بن مظعون إذ تواثقا يوما أيهما مات بعد الآخر يدفن إلى جوار صاحبه.
~ عبير الزهور ~
اخر تحديث



بارك الله بجهودك الكريمة

الإسلاموفوبيا هو مصطلح ظهر حديثا فى المجتمعات الغربية معناه هو التحامل والكراهية تجاه المسلمين، أو الخوف منهم أو من الجماعات العرقية التى ينظر لها على أنها إسلامية.
بالرغم من وجود اعتراف واسع بذلك المصطلح وشيوع استخدامه، فقد تعرض المصطلح والمعنى الذى يتضمنه لانتقادات.
كذلك يشير المصطلح المثير للجدل إلى الممارسات المتعلقة بالإجحاف أوالتفرقة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب، ويُعَرفه البعض على أنه تحيز ضد المسلمين أو شيطنة للمسلمين.
وقد عرف الباحثون "الرهاب الإسلامي" على أنه نوع من العنصرية، ولكن هذا متنازع عليه.
فقد حمل بعض المعلقون على مفهوم الرهاب الإسلامي بانه يتم استخدمه لتهميش النقد لأشكال مختلفة من إسلام الأصولي عن طريق الخلط بينها و بين ممارسات فيها تحامل ضد المسلمين.
لا تزال أسباب وخصائص "الرهاب الإسلامي" مثار للجدل فى الغرب.
وقد افترض بعض المعلقين أن هجمات 11 سبتمبر نتج عنها زيادة في ظاهرة "الرهاب الإسلامي" في المجتمعات الغربية، فى حين ربطها آخرين بتزايد وجود المسلمين في العالم الغربي.
وينطوي المصطلح على معنى أنه ظاهرة مرضية، فهو خوف مرضي من الإسلام، لا يوجد ما يسوّغه منطقيًّا، ولا يقتصر على حالات انفرادية، بل يعمّ وينتشر، فهو أشبه بالوباء، مع فارقٍ أساسي أنّ الوباء ينتشر "رغمًا" عن الإنسان الذي يسعى لمكافحته، فإن لم يتراجع يضاعف الإنسان السوي جهوده ويبتكر المزيد من وسائل المكافحة.أما الخوف المرضي من الإسلام، فلم يعد مجرّد خوف تلقائي لأسباب ما، بل أصبح في هذه الأثناء يُصنع صنعًا، أي أصبح ناتجَ عمليةِ تخويف؛ ليُستخدم أداة من أجل تحقيق أغراض محددة. وهنا تجد هذه "الأداة" من يركّز عليها استغلالاً لها لتحقيق أغراضه، فإن رصد ضعفًا ذاتيًّا في مفعول الظاهرة، بذل الجهد بنفسه لزيادة مفعولها، أي لمضاعفة حدّة الجانب المرضي فيها، وهو يزعم أنه يشكو منها ويريد مكافحتها.





أجابة السؤال الثانى

الصحابى الجليل واحد العشرة المبشرين بالجنة عبد الرحمن بن عوف هو ابن عبد عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة بن كلاب

مولده بعد عام الفيل بعشر سنوات

وفاة عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه سنة إحدى وثلاثين، وقيل: سنة اثنتين وثلاثين وهو ابن خمس وسبعين سنة بالمدينة. ودفن بالبقيع وصلى عليه عثمان بن عفان رضى الله عنه وكان قد أوصى بذلك


أميرةالياسمين
اخر تحديث
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة السؤال الاول معنى الاسلامفوبيا هو :

الرهاب الإسلامي (إنجليزية:إسلاموفوبيا Islamophobia) هو مصطلح ظهر حديثا فى المجتمعات الغربية معناه هو التحامل والكراهية تجاه المسلمين، أو الخوف منهم أو من الجماعات العرقية التى ينظر لها على أنها إسلامية. بالرغم من وجود اعتراف واسع بذلك المصطلح وشيوع استخدامه، فقد تعرض المصطلح والمعنى الذى يتضمنه لانتقادات. كذلك يشير المصطلح المثير للجدل إلى الممارسات المتعلقة بالإجحاف أوالتفرقة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب، ويُعَرفه البعض على أنه تحيز ضد المسلمين أو شيطنة للمسلمين.
وقد عرف الباحثون "الرهاب الإسلامي" على أنه نوع من العنصرية، ولكن هذا متنازع عليه. فقد حمل بعض المعلقون على مفهوم الرهاب الإسلامي بانه يتم استخدمه لتهميش النقد لأشكال مختلفة من إسلام الأصولي عن طريق الخلط بينها و بين ممارسات فيها تحامل ضد المسلمين.
لا تزال أسباب وخصائص "الرهاب الإسلامي" مثار للجدل فى الغرب. وقد افترض بعض المعلقين أن هجمات 11 سبتمبر نتج عنها زيادة في ظاهرة "الرهاب الإسلامي" في المجتمعات الغربية، فى حين ربطها آخرين بتزايد وجود المسلمين في العالم الغربي.
لوحظ استخدام المصطلح منذ عام 1976 لكن استعماله بقي نادراً في الثمانينات وبداية التسعينات من القرن العشرين.ثم انتشر المصطلح انتشاراً سريعاً بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.



انتقل مصطلح إسلاموفوبيا بمعنى الخوف من الإسلام من اللغة الإنجليزية إلى لغات العالم المختلفة بدون استثناء. يعود أول تأريخ لهذا المصطلح إلى سنة 1987[1]. أول محاولة تعريف هذا المصطلح ترجع إلى عام 1997 عندما حدد البريطاني رونيميد تروست (Runnymede Trust(في تقريره Islamophobia: A Challenge for Us All "الإسلاموفوبيا كالخوف غير محدد للإسلام، وبالتالي الخوف الذي قد يخلق الكراهية تجاه كل أو معظم المسلمين".
وأول من استعمل اللفظ عند الكتّاب الفرنسيّين ماليه إميل Mallet Emile في مقال بعنوان "ثقافة ووحشية" نشره في جريدة Le Monde الفرنسية سنة 1994، إذ تحدّث عن "صنف من الإسلاموفوبيا الزّاحفة". وقد اتخذه صهيب بن الشيخ، في سنة 1998، عنواناً لباب من أبواب كتابه Marianne et le Prophète (ص:171).[2] ثمّ وجدت هذه العبارة استخداما دوليا كبيرا، وخاصة من جانب الجماعات الإسلامية المحافظة[3]، مباشرة بعد الهجمات الارهابية على مركز التجارة العالمي في 11 أيلول / سبتمبر 2001.[4] أصبحت بعض الجماعات الإسلامية، على الاخص الجهادية والدعوية السلفية، تستغل المصطلح التعميمي، لذر الرماد في العيون وإعطاء انطباع انه لا مبرر للخوف من ممارساتهم التي مارسوها تحت خيمة الإسلام وسببت ردود الفعل السلبية، وكانه ليس هناك مبرر على الإطلاق استدعى نشوء هذه الظاهرة.

التعاريف

يستخدم علماء الاجتماع كفيلهلم هايتماير مصطلح الإسلاموفوبيا جنبا إلى جنب مع ظواهر مثل العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة السامية أو حتى "ظاهرة" كراهية مجموعات من الناس كما هو الحال أن تكون في موقف سلبي من عامة الشعب المسلم ومن جميع الأديان والرموز الدينية، وممارسات الشعائر الإسلامية

اجابة السؤال الثاني هو :


الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.



ولد بعد عام الفيل بعشر سنين فهو أصغر من النبي بعشر سنين.

توفي عبد الرحمن سنة ثلاث وثلاثين للهجرة في بلاد الشام، وصلى عليه أمير المؤمنين الخليفة عثمان بن عفان،
قيل قبره في المدينة في البقيع بجوار قبر عثمان بن مظعون

دكتورة سامية
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة سناء مصطفى:
السؤال الاول

الرهاب الإسلامي (إنجليزية:إسلاموفوبيا Islamophobia) هو مصطلح ظهر حديثا فى المجتمعات الغربية معناه هو التحامل والكراهية تجاه المسلمين، أو الخوف منهم أو من الجماعات العرقية التى ينظر لها على أنها إسلامية. بالرغم من وجود اعتراف واسع بذلك المصطلح وشيوع استخدامه، فقد تعرض المصطلح والمعنى الذى يتضمنه لانتقادات. كذلك يشير المصطلح المثير للجدل إلى الممارسات المتعلقة بالإجحاف أوالتفرقة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب، ويُعَرفه البعض على أنه تحيز ضد المسلمين أو شيطنة للمسلمين.
وقد عرف الباحثون "الرهاب الإسلامي" على أنه نوع من العنصرية، ولكن هذا متنازع عليه. فقد حمل بعض المعلقون على مفهوم الرهاب الإسلامي بانه يتم استخدمه لتهميش النقد لأشكال مختلفة من إسلام الأصولي عن طريق الخلط بينها و بين ممارسات فيها تحامل ضد المسلمين.
لا تزال أسباب وخصائص "الرهاب الإسلامي" مثار للجدل فى الغرب. وقد افترض بعض المعلقين أن هجمات 11 سبتمبر نتج عنها زيادة في ظاهرة "الرهاب الإسلامي" في المجتمعات الغربية، فى حين ربطها آخرين بتزايد وجود المسلمين في العالم الغربي.
لوحظ استخدام المصطلح منذ عام 1976 لكن استعماله بقي نادراً في الثمانينات وبداية التسعينات من القرن العشرين.ثم انتشر المصطلح انتشاراً سريعاً بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001.


السؤال التاني

الصحابي عبد الرحمن بن عوف الزهري القرشي
ولد بعد عام الفيل بعشر سنين فهو أصغر من النبي بعشر سنين
توفي عبد الرحمن سنة ثلاث وثلاثين للهجرة في بلاد الشام، وصلى عليه أمير المؤمنين الخليفة عثمان بن عفان، وأرادت أم المؤمنين عائشة -ا- أن تخُصَّه بشرف لم تخصّ به سواه، فعرضت عليه قبل وفاته أن يُدفن في حجرتها إلى جوار الرسول وأبي بكر وعمر، لكنه استحى أن يرفع نفسه إلى هذا الجوار، وطلب دفنه بجوار عثمان بن مظعون إذ تواثقا يوما أيهما مات بعد الآخر يدفن إلى جوار صاحبه.






لكِ ثلاث نقاط


دكتورة سامية
اخر تحديث
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ~ عبير الزهور ~:



بارك الله بجهودك الكريمة

الإسلاموفوبيا هو مصطلح ظهر حديثا فى المجتمعات الغربية معناه هو التحامل والكراهية تجاه المسلمين، أو الخوف منهم أو من الجماعات العرقية التى ينظر لها على أنها إسلامية.
بالرغم من وجود اعتراف واسع بذلك المصطلح وشيوع استخدامه، فقد تعرض المصطلح والمعنى الذى يتضمنه لانتقادات.
كذلك يشير المصطلح المثير للجدل إلى الممارسات المتعلقة بالإجحاف أوالتفرقة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين فى الغرب، ويُعَرفه البعض على أنه تحيز ضد المسلمين أو شيطنة للمسلمين.
وقد عرف الباحثون "الرهاب الإسلامي" على أنه نوع من العنصرية، ولكن هذا متنازع عليه.
فقد حمل بعض المعلقون على مفهوم الرهاب الإسلامي بانه يتم استخدمه لتهميش النقد لأشكال مختلفة من إسلام الأصولي عن طريق الخلط بينها و بين ممارسات فيها تحامل ضد المسلمين.
لا تزال أسباب وخصائص "الرهاب الإسلامي" مثار للجدل فى الغرب.
وقد افترض بعض المعلقين أن هجمات 11 سبتمبر نتج عنها زيادة في ظاهرة "الرهاب الإسلامي" في المجتمعات الغربية، فى حين ربطها آخرين بتزايد وجود المسلمين في العالم الغربي.
وينطوي المصطلح على معنى أنه ظاهرة مرضية، فهو خوف مرضي من الإسلام، لا يوجد ما يسوّغه منطقيًّا، ولا يقتصر على حالات انفرادية، بل يعمّ وينتشر، فهو أشبه بالوباء، مع فارقٍ أساسي أنّ الوباء ينتشر "رغمًا" عن الإنسان الذي يسعى لمكافحته، فإن لم يتراجع يضاعف الإنسان السوي جهوده ويبتكر المزيد من وسائل المكافحة.أما الخوف المرضي من الإسلام، فلم يعد مجرّد خوف تلقائي لأسباب ما، بل أصبح في هذه الأثناء يُصنع صنعًا، أي أصبح ناتجَ عمليةِ تخويف؛ ليُستخدم أداة من أجل تحقيق أغراض محددة. وهنا تجد هذه "الأداة" من يركّز عليها استغلالاً لها لتحقيق أغراضه، فإن رصد ضعفًا ذاتيًّا في مفعول الظاهرة، بذل الجهد بنفسه لزيادة مفعولها، أي لمضاعفة حدّة الجانب المرضي فيها، وهو يزعم أنه يشكو منها ويريد مكافحتها.





أجابة السؤال الثانى

الصحابى الجليل واحد العشرة المبشرين بالجنة عبد الرحمن بن عوف هو ابن عبد عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة بن كلاب

مولده بعد عام الفيل بعشر سنوات

وفاة عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه سنة إحدى وثلاثين، وقيل: سنة اثنتين وثلاثين وهو ابن خمس وسبعين سنة بالمدينة. ودفن بالبقيع وصلى عليه عثمان بن عفان رضى الله عنه وكان قد أوصى بذلك







لكِ ثلاث نقاط





الصفحات 1 2 

التالي

سؤال رجيم الرمضاني الرابع عشر

السابق

سؤال رجيم الرمضاني الثاني عشر

كلمات ذات علاقة
الثالث , الرمضاني , رجيم , سؤال , عصر