مجتمع رجيمالنقاش العام

قهوة مميزة لمن يتقن صنعها بطعم الزهور

[frame="13 98"]http://up.rjeem.com/uploads/14075923131.jpg

تحية طيبة إليكم




إنها القهوة بطعم الزهور =)



تلك القهوة الرائعة التي نتذوقها كل يوم


فما أجمل الحياة عندما تكون ذات طعم رائع~

/ عزيزتي :

إنني لا أعني بالقهوة هنا ما نشربه في كل صباح

بل أعني كلامك وهمس لسانك

يقول أحد الحكماء قديما :

"لسانك حصانك إن صنته صانك"

فالحياة بالكلام الطيب تغدو رائعة كالقهوة بطعم الزهور

فعليك بإحسان كلامك ، والانتباه إلى زلات لسانك

ولو تأملنا في قصة الخليفة عمر بن عبدالعزيز رحمه الله عندما كان يسير في الطريق ،

فقابل ***ا جالسا في الطريق فقال له : قم ياهذا اصلحك الله فقال احد الحاضرين متعجبا :

ياامير المؤمنين كيف تقول لهذا الحيوان مثل هذا الكلام !

فقال رحمه الله اني اريد ان اعود لساني حسن الكلام ...

وهناك الكثير من القصص التي تبين لنا عظمة الحسن في الكلام

وهذا مما علمنا عليه ديننا الحنيف وخير قدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم

فعجباً لبعض الذين لا يفارقون الكلام السيء ابداً

فكل حياتهم كلام سيء وقذر ، ولا تجد منهم كلام حسن إن جالستهم

فعليكم بتقوى الله عز وجل وإحسان الكلام والتحلي بالأخلاق الحميده

لأن كل ذلك سيكون لك نصيب من حسابه يوم القيامة

واسأل الله أن يهدينا ويهديكم ويبارك لنا ولكم،
[/frame]


أختي الفاضلة
جزاك الله عنا خير الجزاء
عَلَى هَذِهِ الُمشَارَكَةِ الطَيِّـبَةِ،
نَسْأَلُ اللهَ لَك ولنا الإِخْلاصَ فِي القَوْلِ وَالعَمَلِ

مع خالص الشكر والتقدير ..
دمتي بود
ياقلبي





حفظ اللسان من الكلام إلا في خير

قال الله عز وجل:
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً )).
وقال عز وجل:
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ )).
قال الحافظ في شرح الحديث:
" والحديث عام بالنسبة إلى اللسان دون اليد؛ لأن اللسان يمكنه القول في الماضين والموجودين والحادثين بعد، بخلاف اليد، نعم!
يمكن أن تشارك اللسان في ذلك بالكتابة، وإن أثرها في ذلك لعظيم ".
وفي هذا المعنى يقول الشاعر:
كتبتُ وقد أيقنت يوم كتابتي
بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
فإن عملت خيراً ستجزى بمثله
وإن عملت شراً علي حسابها
وفي آخر حديث وصية النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ أخرجه الترمذي (2616)
وقال: " حديث حسن صحيح "، قال صلى الله عليه وسلم:
" وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتم "، قاله جواباً لقول معاذ رضي الله عنه: " يا نبي الله ! وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ "




كلمات ذات علاقة
آلـزهـور , لمن يتقن صنعها , بطعـم , قهـوة , قهوة مميزة