مجتمع رجيممنتدى الحج و العمرة

الحج عبادة خالصة

دكتورة سامية 12:46 AM 10-02-2014


[frame="10 98"]










الحج عبادة خالصة


هنيئا لكل من عقد العزم على أن يحج بيت الله الحرام وصدق، فالحج عبادة خالصة، وتربية سامقة، ومغفرة واسعة، تقود الحاج إلى رضوان الله، لأنه جعل رضا الله هدفه، وطاعته مقصده، وترك الأهل والمال والوطن، وكل عزيز وغال، ولم يحمل إلا صدق الإيمان، وطهر الروح، مؤثرا أجل الطاعات، وأسمى القربات، وأكرم العبادات المذيبة للذنوب، المكفرة للمعاصي، وتعلق بربه، مستجيبا لغافر الذنب، وقابل التوب، الذى يقول: «ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا» ويقول أيضا «وأتموا الحج والعمرة لله».



وما أروع نشيده «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك!» وما أروع تلك الفريضة التى لا تطلب دنيا أو متاعا، وإنما تسعى إلى رضوان الخالق، ترجو ثوابه، وتود رحمته وجنته! والحج لدى من استضاء بنور الايمان، وتفاعل مع تعاليم الإسلام،« أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم سُئِلَ أيُّ العملِ أفضلُ ؟ فقال: إيمانٌ باللهِ ورسولهِ . قيل: ثم ماذا ؟ قال: الجهادُ في سبيلِ اللهِ . قيل: ثم ماذا ؟ قال: حَجٌ مبرورٌ. الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 26
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



والحج المبرور بستانه حافل بخير كثير، طابت ثماره، وأينعت أزهاره، وامتدت ظلاله، وطاب فيه المقام، وزادت المتعة، أما أيامه المعدودات فهى تشهد أكرم صور الخشوع والوقار والجلال، فعباد الرحمن، قائمون، راكعون، ساجدون، عاكفون، طائفون بالبيت، متعلقون برب البيت، ساعون، مشغولون بالتوحيد، ذابت الفوارق بينهم، وصفت نفوسهم، وأشرقت عليها أنوار الهداية، معتصمون بمكارم الأخلاق، ومحاسن الآداب، يعظمون قوله سبحانه «فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج» والكل محاطون بمساواة رائعة، واخوة متراحمة يذكرون الله، وذكره مصدر الخيرات وعمل الصالحات، تطمئن به القلوب، وتقر به العيون.



إن كل همهم أن يخرجوا من ذنوبهم كيوم ولدتهم أمهاتهم، فائزين بالثواب المضاعف، والمغفرة الواسعة يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم «قال : فإنَّ لهُ حين يخرجُ من بيتِه أنَّ راحِلتَه لا تخطو خُطوةً ؛ إلَّا كَتَب اللهُ لهُ بها حسَنةً ، أو حَطَّ عنهُ بها خطيئةً ، فإذا وَقف ب ( عَرفةَ ) فإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ ينزلُ إلى سَماءِ الدُّنيا فيقولُ : انظُروا إلى عِبادي شُعْثًا غُبْرًا ، اشهَدوا أنِّي قد غفَرتُ لهم ذنوبَهم ، وإن كانَت عددَ قطْرِ السَّماءِ ورملِ عالِجٍ ، وإذا رمَى الجمارَ لا يَدري أحدٌ ما لهُ حتَّى يُوَفَّاهُ يَومَ القيامةِ ، [ وإذا حلَق رأسَه ، فله بكلِّ شعرةٍ سقطت مِن رأسِه نورٌ يومَ القيامَةِ ] ، وإذا قضَى آخرَ طوافٍ بالبيتِ خرَج مِن ذنوبِه كيومِ ولدَتْهُ أمُّهُ .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1155
خلاصة حكم المحدث: حسن





إن تكريم الحجاج لا نظير له، وحسبه أن الله عز وجل جعل الحجاج وفد رب العالمين، وضيوف أكرم الأكرمين الذى يعطى بلا حساب، ويثيب فيجزل الثواب يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم « الحُجَّاجُ والعُمَّارُ وفدُ اللهِ إن دعَوْه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم
الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 2/169
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]




ولا ريب فى أنه بالتحلى بالخلق الكريم، وأفضل الأعمال، وتوقير أدب الله فى رحلة الحج يحظى الحاج بأعظم الثواب، وينال أسمى ما يتمناه. يقول سيد المرسلين: « من أتى هذا البيتَ فلم يرفث ولم يفسقْ ، رجع كما ولدتْه أمُّه وفي روايةٍ : من حجَّ فلم يرفث ولم يفسق
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1350
خلاصة حكم المحدث:
صحيح



ومنه منافع الحج الجليلة، وأهدافه السامية أنه مؤتمر يدعو إلى الوحدة، فهو يتيح اجتماع المسلمين من كل مكان فى الأرض، ليتشاوروا فى شئونهم ويتبادلوا الرأى فيما يعود عليهم بالخير والعزة والإصلاح، ويزيحوا العوائق التى تقف فى طريق وحدتهم فيقوى الاخاء، ويزدهر التعاون والتكافل، ويكونوا بنيانا قويا يشد بعضه بعضا...




إن واجب المسلمين أن يحرصوا على ما يوصل إلى هذه الوحدة، وأن يدركوا أن ديننا الحنيف يسعى إلى ذلك، ويؤكده فى الحج بكل ما استطاع. يقول المولى عز وجل «والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم»





وليت المسلمين يتمسكون بما فى دروس الحج من حث على وحدة رفيعة العماد وطيدة الأركان، وأخلاق تطهر القلوب، وتمنح السعادة والقبول، وطاعة خالصة، وسماحة، ورحمة تنبذ الارهاب، وتمقت التخريب والتدمير والفساد، وعمل صالح يحقق الخير والتقدم والفلاح وكل آمال الأمة الإسلامية.














[/frame]
سارة هند 08:28 AM 10-02-2014
يالله نسالك كل يوم بان ترزقنا حجا او عمرة ناتيك من كل بقاااع الارض نهلل ونكبر ونسبح بحمدك ونعطر افواهنا بشعار هو موحد وبصوت عالي نردده لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة والملك لك لا شريك لك
وان نعود من هذ الحج كمن ولدته امه بلا ذنب وان نحاول الحفاظ على حجنا ما استطعنا فلا نفسق ولا نعمل المنكرات حتى نلقاك بقلب سليم ملؤه حبك وحب نبيك
*
Coeur de Rjeem 03:52 PM 10-02-2014
بارك الله فيك حبيبتي
اللهم ارزقنا زياره البيت الحرام عاجلا غير اجل
دكتورة سامية 08:50 PM 10-20-2014
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة سارة هند:
يالله نسالك كل يوم بان ترزقنا حجا او عمرة ناتيك من كل بقاااع الارض نهلل ونكبر ونسبح بحمدك ونعطر افواهنا بشعار هو موحد وبصوت عالي نردده لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك ان الحمد والنعمة والملك لك لا شريك لك
وان نعود من هذ الحج كمن ولدته امه بلا ذنب وان نحاول الحفاظ على حجنا ما استطعنا فلا نفسق ولا نعمل المنكرات حتى نلقاك بقلب سليم ملؤه حبك وحب نبيك
*
أختي الكريمة
اللهم آمين
وإياكِ إن شاء الله
لا تحرميني من عبق التواصل
خالص تقديري
وكل الود
دكتورة سامية 08:51 PM 10-20-2014
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة Rjeem ❤ Nehla:
بارك الله فيك حبيبتي
اللهم ارزقنا زياره البيت الحرام عاجلا غير اجل
اللهم آمين
ازدان متصفحي بعبق المرور غاليتي

لا حرمني الله عذب التواصل
دمتِ بخير
خالص تقديري
وكل الود
كلمات ذات علاقة
الحج , جالسة , عبادة