قصة.....وعبرة

مجتمع رجيم / القصص والروايات الادبية
ريحانه القلب
السلام عليكم جميعاااا

قصة الصياد واللؤلؤة عجبتني لعبرتها حبيت انقولهالكم


كان هناك صياد للسمك ..في عمله حريص و جاد كان يصيد في اليوم سمكة فتبقى في بيته ما شاء الله ان تبقى حتى اذا انتهت ذهب للشاطىء ليصطاد سمكة اخرى
وبينما زوجة زوجة ذلك الصياد تقطع السمكة التي اصطادها زوجها اذ بها ترى امراً عجباً رات في ذلك اليوم لؤلؤة...في بطن سمكة؟؟
زوجي ...زوجي انظر ماذا وجدت سبحان الله؟!
ببطنها لؤلؤة
ماذا؟؟ انها لؤلؤة....لؤلؤة في بطن السمكة....؟؟!!
يا لك من زوجة رائعة...احضريها علنا نقتات بها يومنا هذا وناكل شيئا غير السمك

اخذ الصياد الؤلؤة ..وذهب الى بيت جاره بائع الؤلؤ الذي يسكن في المنزل المجاور
*السلام عليكم
*وعليكم السلام
*القصة كذا ...وكذا وهذه اللؤلؤة
اعطني انظر اليها....ياااااااااااه انها لا تقدر بثمن ولو بعت دكاني وبيت جاري ..وجار جاري ما احضرت لك ثمنها..لكن اذهب شيخ الباعة في المدينة المجاورة عله يستطيع ان يشتريها منك !! وفقك الله

اخذ لؤلؤته وذهب بها الى البائع الكبير..في المدينة المجاوره ,واخبره قصته.
*دعني انظر اليها الله...الله ان ما تملكه لا يقدر بثمن لكني وجدت لك حلاً,اذهب الى والي المدينة فهو القادر على شراء مثل هذه اللؤلؤة
*اشكرك على مساعدتك...... وعند باب قصر الوالي وقف الصياد ومعه كنزه الثمين ينتظر الاذن له بالدخول عند الوالي
*سيدي هذا ماوجدته في بطن السمكة
*الله....ان هذه الالىء هوما ابحث عنه لااعرف كيف اقدر لك ثمنها...لكن ساسمح لك بدخول خزنتي الخاصة...ستبقى فيها ستة ساعات خذ منها ما تشاء و هذا هو ثمن اللؤلؤة
*سيدي لعلك تجعلها ساعتان..فستة ساعات كثيرة على صياد مثلي
*فلتكن ستة ساعات خذ من الخزنة ما تشاء

دخل الصياد خزنة الوالي واذا به يرى منظراً مهولاً غرفة كبيرة جداً مقسمة الى ثلاث اقسام..قسم مليءبالجواهر والذهب والاليء... وقسم به فراش وفير لو نظر اليه نظرة نام من الراحة ,وقسم به ما يشتهي من الاكل والشرب
الصياد ماذا سافعل في ست ساعات....؟!!! انها فعلا كثيرة على صياد بسيط الحال مثلي..حسنا سابدا بالطعام الموجود بالقسم الثالث ساتناول الطعام حتى املا بطني حتى استزيد بالطاقة التي تمكنني من جمع اكبر قدر ممكن من الذهب واخذ ياكل ...وياكل حتى قال:الان اكلت حتى شبعت واذا انتهى ذهب الى القسم الاول وفي طريقه الى هناك راى الفراش الوثير فقال مالي لا استزيد طاقة وراحة وهذه فرصة لا تعوض فاي غباء يجعلنني اضيعها ,ذهب الصياد الى الفراش استلقى وغط في نوم عميق , وبعد برهة من الزمن
*قم ...قم ايها الصياد الاحمق لقد انتهت المهلة
*هاه.....ماذا؟؟!
*نعم هيا الى الخارج

*ارجوكم ما اخذت الفرصة الكافية
*ها..ها ..ست ساعات وانت في الخزنةو الان افقت من غفلتك تريد الاستزادةمن الجواهركان لك ان تشتغل بجمع كل هذه الجواهرحتى تخرج الى الخارج فتشتري لك افضل الطعام واجوده وتصنع اروع الفرش وانعمها ...لكنك احمق غافل لا تفكر الا في المحيط الذي انت فيه....الى الخارج
*لا لا ارجوكم لاااااااا!!!!


انتهت القصة لكن العبرة لم تنتهي.,فتلك اللؤلؤة هي روح الانسان وحياته ,,,,,انها كنز لا يقدر بثمن لكنك لا تعرف قدر ذلك الكنز...اما تلك الخزنة فهي الدنيا..انظر الى زخرفها وانظر الى استغلالك لها
اما عن الجواهر فهي الاعمال الصالحة
واما الفراش الوثير فهو الغفلة
واما عن الطعام والشراب فهي الشهوات
كلنا صيادين ....,, علينا أن نستيقظ من نومنا ونترك فراشك الوثير ونجمع الجواهر الموجودة بين يدينااا قبل ان تنتهي المهلة!!!


أتمني ان تنال اعجابكم
تقبلو ودي واحترامي
قصة.....وعبرة 000003254.gif
Coeur de Rjeem
من اروع ما قرات
الله يسعدك ي قلبي
لولو اسيل
روعة روعة روعة و فيها عبر عظيمة....تسلمي.ياريت لو كلنا نستيقظ من غفلتنا و نهتم اكثر بالجواهر اللي هي الاعمال الصالحة.
ريحانه القلب
ربي يسعد قليك نهول
الله بسلمك لولو
ربي يحفضكم شكرااااا لمروركم
اغاريد & رجيم
مشكووووووورة
ريحانت المنتدى
من اجمل ما قرأت
اكيد بانتظار المزززززيد من الدرر
ريحانه القلب
ربي يحفظك رغود
يسلموو لمرووك

التالي

طفل يسبق اباه لصلاة الفجر

السابق

قصة الشاب والعجوز

كلمات ذات علاقة
قصة.....وعبرة