مجتمع رجيمأطباق متنوعة للحمية

كسكسي بالعسلوز( الشمر)

مرحبا اخواتي
اول شي نجيب عشبة الشمر ونقطعها مثل ما نقطع البقدونس او الكرافس







بعدين نغسلها كويس لان بتكون مليانة تراب ونصفيها ونحطها بالكسكاس اللي بيكون فيه ثقوب ونملأ نصفه او اكثر بالعشب ونحط الكسكسي فوقه ويكون مقدار الكسكسي اقل من مقدار عشبة الشمر ونخليه على جنب ونحضر المرقة وهي عبارة عن بصل يقلى في الزيت مع طماطم معجون ونضيف له بهارات و فلفل اخضر مقطع وثوم ونغمرهم بالماء ونخليه يغلي لما يغلي احط الكسكاس على الطنجرة ونخليهم ساعة بس يكونو جاهزين ونقلب الكسكي والعشب في صحن ونصب عليه من المرقة ونخلطه كويس ويقدم وصحتين
هاذي صورة الكسكاس للي ما يعرفه



وهاذي المرقة



وهاذي صورته في شكله الاخير

فعلا مممممميزة
وشكلوا لذيذ جدا جدا
وأقرب وقت راح اجربوا لان عندي كسكسي و انا من عشاقو و الشمر انا أحبة كثير و نحن نسمي شبنت او شبت
معلش راح اتعبك معي هههه بالكسكاس الي هي الطنجرة المخرمة اطبخ فيها الصلصة و اخل فوقها القطعة المخرمة الي فيها الشمر و الكسكسي يعني ينطبخ على البخار ونتركهم حتى يستوي الكسكسي ما تحتاج لا ملح و لا زيت و لا شي
ومشكور كثير كثير على وصفاتك و مواضيعك المميزة
ودي و تقديري و تقيمي المتواضع

بس على فكرة جوعتيني
الله ... شو هالطبخااات الصحية ..
يا بنات أنتو ما في مكن .... أمووت عليكم ..
بس عاد عندي سؤال : شو هو الكسكس ؟؟
ومثل ما قالت غروودة : نسمي هالنبته شبت


صحتين وهنا .. ويسلو الأيادي يا أحلى فزووم
لا لا حبيباتي هي مش نفس الشبت صحيح هو يشبهله كثير في اوراقه يكاد يكون مثله بالزبط بس الرائحة تختلف نحنا الشبت بنسموه شبت كمان بس هذا النبات اللي بيستخرجو منو بذور الشمر المعروفة عندكم وهذا شكلها بالكامل والراس الابيض يؤكل مع السلطة او لوحده او ينحط بالشوربة
صفصوفة الكسكسي مصنوع من السميد مضاف ليه شوية دقيق ويكون شكله حبوب صغار اكيد بتلاقيه عندكم بالمجمعات الكبيرة
لشُّمر هو عشبةٌ عطريةٌ من رتبة الخيميات التي ينتمي إليها البقدونس، يتميّز بأوراقة الرّفيعة الخضراء، وأزهاره الذّهبية المتفرّعة، منه ما ينمو بالبراري، ومنه ما تتمّ زراعته، ويستفاد من أوراقه بالسّلطات، ويعدّ مُنكّهاً للأطعمة. تُستخدم بذور الشمر لإعداد منقوع الشّمر، ويُطحن ويُستخدم في إعداد الكيك والخبز والحلويات، يتميّز الشّمر بنكهةٍ ورائحةٍ عطريةٍ قويةٍ لاحتوائه على الفينشون الذي يُكسبه الرّائحة العطريّة النّفاذة وبطعمٍ حلو المذاق، كما أنّه يحتوي على عددٍ من المركبات والفيتامينات المفيدة والألياف. يُعرف الشّمر على المستوى العالمي، وينتشر بكثرة في مناطق البحر الأبيض المتوسط، تتعدّد أسماء الشّمر ليُعرف بعدّة مصطلحاتٍ منها الشّمار، والحبّة الحلوة، والسّنوت، والحلاوة العربيّة، والشّومر، والبسباس. استخدامات الشّمر الطبيّة استخدم الشّمر ودخل في كثيرٍ من العلاجات الطّبية كعلاج سوء الهضم، وتشنّجات الجهاز الهضمي والقولون العصبي، والتهابات الصّدر، والشّعب الهوائية، ونزلات البرد، والسّعال، حتّى تم إدخاله في أغلب أدوية السّعال، كما أنّه مفيد للأمّ المرضع فيزيد من إدرار الحليب، ويعدّ مهدّئاً للأطفال ويُنشّط ويقوّي جهاز المناعة في الجّسم، لا تقتصر فوائد الشّمر على هذا فحسب إنّما تتعداها لتشمل التّخسيس والتّنحيف وشدّ الجسم والتّخلص من الماء المحتبس في الجّسم، وللحديث في هذا السّياق لا بدّ من التّوسّع ضمن هذا النّطاق والتّفصيل فيه. فوائد عشبة الشّمر للتّنحيف يحتوي الشّمر على عددٍ من الفيتامينات ومن بينها البوتاسيوم الّذي يعمل بدوره على تنظيم سوائل الجّسم والتّخلص من أيّ زوائدٍ، كما أنّه يحتوي على الألياف التي تُحسن من عملية الأيض، وسرعة التّمثيل الغذائي وبالتّالي زيادة الحرق، ويُعتبر من الأعشاب الغنيّة بمضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من أيّ ضرر. يمكن الاستفادة من عشبة الشّمر في التّنحيف وذلك بإضافة أوراق الشّمر الخضراء للسّلطات بشكلٍ عامٍ إضافةً إلى استخدام رؤوس الشّمر البيضاء في السّلطات، وأنواع الحساء المختلفة، وفي إعداد الكثير من الأطباق؛ فهو ذو طعمٍ شهيّ مقرمش مائل للحلاوة، ويُعطي شعوراً بالشّبع سريعاً. وأكدّت الدّراسات بأنّ استهلاك الشّمر ضمن قائمة الغذاء اليوميّ كفيلاً بإنقاص الوزن؛ فاستهلاك نصف كوب من أوراق ورؤوس الشّمر كفيلًا بتزويد الجّسم بما يقارب 8% من احتياجات الإنسان اليوميّة من الألياف التي بدورها تساعد في عمليّة الحرق وبالتالي تخسيس الوزن، كما أنّ زيت الشّمر له فائدةٌ كبيرة في التّنحيف وكبح الشّهية، ويتم استخدامه بإضافة ملعقة صغيرة منه للسّلطات، وفي إعداد الصّلصات، وأنواع الصّوص المختلفة، أمّا مغلي بذور الشّمر فهو مفيدٌ لشدّ الجّسم والتّخلص من احتباس السّوائل، وهو مفيدٌ للحامل بعد ولادتها؛ حيث يساعد على إرجاع توازن الجّسم، ويعمل على شدّه سريعاً وإرجاعه كما كان قبل الحمل. إعداد شاي الشّمر (منقوع الشّمر) تُضاف ملعقة طعام مسطّحة لكلِّ كوبٍ من الماء المغليّ، وتُغلق وتترك لمدّة ربع ساعةٍ، ثمّ تُصفّى البذور ولتحقيق أكبر فائدةٍ يفضل شربه دون إضافة سكر، يُشرب ثلاث مراتٍ يومياً ويفضّل شربه في الصّباح على الرّيق. نصائح مهمّة لاستخدام الشّمر يجب عدم الإفراط في شرب الأعشاب بشكلٍ عامٍ، وأن لا تزيد مدّة شربه عن الشّهر، فيجب الاعتدال والوسطية في كلّ شيء لتحقيق الفائدة دون أضرار، أمّا بالنسبة لتناول زيت الشّمر فيجب ألّا تزيد الكميّة المستهلكة في اليوم عن ملعقة طعامٍ صغيرةٍ؛ حيثُ كثرته تؤدّي إلى انخفاض الضّغط وحدوث بعض الطّفح الجلدي، ويجب على الحامل أثناء فترة الحمل أن لا تشربه إلّا باستشارة طبيبها حفاظاً على صحّتها وصحة جنينها.


1 2  3 
كلمات ذات علاقة
الشمر) , بالعسلوز( , كسكسى