مجتمع رجيمالنقاش العام

فضل تدبر القرآن




فضل تدبر القرآن

قال تعالى : كتاب أنزلناه إليك مبارك ليتدبروا
آياته وليتذكر أولوا الألباب
( ص .. 29 )

ومما يدفع القارئ للحفظ
استشعار الأجر ومعرفة عظمة القرآن
قال صلى الله عليه وسلم :

" يأتي القرآن يوم القيامة شفيعا لأصحابه "
( رواه مسلم )


ما جاء في شرح الحديث
يوم القيامة هو اليوم الذي نحتاج فيه للشفاعة
الزحام .. الناس كلها خائفة
من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار
يأتي القرآن يشفع للحافظ القارئ العامل بالقرآن
لماذا سيشفع لك القرآن ؟
لأنك تعبت .. سهرت
الناس نيام وأنت صاحي تقرأ القرآن وتعاوده
ولو طلب منك النوم .. تقول لا هذا وقت القرآن وقت الصفاء الذهني
فتكون الثمرة شفاعة القرآن
فيقول : رب منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفع فيه ( بضم الياء )

في القبر .. أول ما ينشق عنك القبر يأتي القرآن في صورة رجل شاحب الوجه فيفول ألا تعرفني أنا صاحبك في الهواجر .. وأسهرتك الليل
وإن كل تاجر من وراء تجارته
أنا صاحبك فيأخذك ويذهب بك فيشفع فيشفع
وتدخل الجنة
حتى يقودني القرآن للجنة .. لا بد أن يكون طلبا لرضى الله سبحانه وتعالى

اللهم اجعلنا من أهل القرآن والعاملين فيه
كلمات ذات علاقة
فضل , تدبر , القرآن