مجتمع رجيمالنقاش العام

الطيبون مازالوا يسكنون الارض





الطيبه كلمة كنت اتخيل انها من السمات الحميده في البشر ..
علمتنى الحياة ان الطيب ملوش مكان وانه من الاخر اذا وجد في مكان بيكون فريسه سهله للسخريه والاستهزاء

اتغيرت .. واتلوثت دمائي قليلا بقليل من النفاق والخبث والحظر والتخطيط للنجاه بحالى من براثن البشر

فهناك بعض البشر يجلسون للطيبين بالمرصاد ليلتهموهم احياء

ولكن ..

قد تظهر بحياتنا ناس طيبين لدرجه تجعلك انت شخصيا تتعجب من مدى طيبيتهم وتعتقد للحظه انهم ليسوا بشر من شده الطيبه والتسامح مع النفس والاخرين واعطائهم حبا وصدقا وعفوا مع كل من حولهم

حتى انهم يتسامحوا ويعفوا عن من يريد الفتك بهم كيف هذا وكيف وصلوا لهذه الدرجه من العفو لا ادرى حقا ..!!

عندما افكر في هؤلاء الاشخاص الطيبين الذي لم اصبح من ضمن قائمتهم اشعر بحيره واحاول ان اكون في تسامحهم ولكن اعجز عن تحقيق ذلك

اتذكر عمى عندما قرر ان يتزوج بعد عمر الستين وقتها اولاده رفضوا بشده وبعد الحاح واصرار منه وافقوا وهم يحملون كل الكره والحقد لزوجته الجديده ارمله في سن الاربعين

لم تنجب يوما فهى غير قادره على الانجاب وفي خلال شهور ولا اريد المبالغه اذا قلت ايام لم تمتلك قلب عمى فقط بل امتلكت قلب العائله كلها

تسامحها وحبها للجميع كان يعطى طاقه ايجابيه للكل

لم يعتاد عمى على زيارتنا ولكن بعد زواجه منها كانت دوما تحثه على التودد لكل اقاربه وكانت تاتى معه عندنا وتواسي ابى بكل حب لانه كان في ذلك الوقت مريض

احبها الجميع حتى اولاد عمى احبوها كثيرا كانت تحكى عن احفاد زوجها بكل اخلاص وحب فكانت تحبهم كانهم احفادها هى وتعزم اولاده دوما على الغذاء فجمعتهم بعد ما الحياه شغلتهم

وكانوا بعاد عن ابيهم بعد زواجهم فهى استطاعت ان تقرب الجميع دون اى مجهود فعلت ذلك بالصلح مع النفس والحب الخارج من القلب الذي وصل لقلوبنا جميعا

اتذكر عندما كان عمى يقول لها كلمه تضايق امامنا كنت اقول لها بهزار امامه اوعى تسكتيله اتخانقي معاه

حينها نظر لها عمى بكل حب وقالي لا انسي مش بتعرف تتخانق ابدا

غيرت حياة عمى من الوحده والاكتئاب والحزن الى فرح وحياة وجعلت حياته مليئه بالحب من كل المحيطين به

في فتره قليله تعلمت كل شئ في التجاره لان عمى كان يعمل ةبها واصبحت تسانده بها وتقف بجواره في كل خطواته في البيت والعمل

شكرا لهؤلاء البشر القادرين على الاحتفاظ بطيبتهم وتسامحهم شكرا لوجودكم في حياتنا
لولاكم لما كان لدينا امل ان مازال هناك طيبون يعطون بلا مقابل ويحبون دون عناء ..


×× ام حنين ××



كلمات ذات علاقة
الطيبون , مازالوا , يسكنون , الارض