مجتمع رجيمالنقاش العام

مجالس تدبر القرآن 199

عبير ورد 06:40 PM 11-19-2017


" ... فأت بها من المغرب، فبُهت الذي كفر "
الباطل ضحلٌ وضعيف، لا يصمد أمام حجة الحق،
فليعرف أهل الحق مواضع قوتهم، وعلو حجتهم ..

" يمحق الله الربا، ويربي الصدقات "
تصرفان ماليان متقابلان الصدقة تنمي المال وتزيده بركة
وأما الربا فيهلك المال ويفسده ويُذهب بركته

" فإن لم تفعلوا فأذنوا بحربٍ من الله ورسوله "
أفٍ للربا، آكله ملعون، وماله ممحوق،
وقد تعرَّض صاحبه لحرب الله ورسوله،
فيا لخسارته !!

هذه آية الامتحان لكل من يقول: أحب الله !
هات برهانك باتباع رسول الله صلّ الله عليه وسلم
"قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم"

" ويحذركم الله نفسه، والله رؤوف بالعباد "
آية جليلة تحيي في القلب المحبة والخوف والرجاء
فلا إله إلا الله ما أعظمه وأحلمه وأرحمه !


رزق الله زكريا ولدا على كبر،
فلما استغرب جاءه الجواب العظيم الدال على قدرة الله
" كذلك الله يفعل مايشاء"
فاستحضر قدرته إذا دعوت ..

في الحديث " والصدقة برهان "
ومن أعظم الصدقة أن تتصدق بما تحب
" لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"
وهذا مقام عظيم والتوفيق من الله

الكلمةالطيبة مع الناس والتغافل عن زلاتهم
( خَيرٌ مِن صَدَقَةٍ يَتبَعُها أَذًى )

خص القلب بالإثم لأنه موطن الكتمان ومحل التقوى ..
" فإنه آثمٌ قلبه والله بماتعملون عليم "
سبحانه عليم بالسرائر،..

كلمة (يمحق) لم ترد في القرآن إلا في موضعين:
{يمحق الله الربا}
{ويمحق الكافرين}
فكيف هو مصير من جمع بين الكفر والربا؟!


( إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَىْءٌ )
فأين تذهب بمعصيتك ؟!

"الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء، والله يعدكم مغفرة منه وفضلا "
إذا ترددت نفسك في الصدقة، فذكرها بهذه الآية، وأبشر بوعد الله .

(ولا يئوده حفظهما)
من حفظ السماء والأرض؛ لن يعجزه حفظ أمورك وما تخشى فقدانه،
فتوسل إليه سبحانه.

(وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه )
أي شرف أعظم من هذا
فأنفق ولا تخش من ذي العرش إقلالا

(والله يعدكم مغفرة منه وفضلا )
إذا غفرت الذنوب اقبلت الخيرات والفضائل
فيا طالب الرزق دونك باب الاستغفار .



(فقل أسلمت وجهي لله)
خص الوجه لأنه أكرم الجوارح للإنسان وفيه بهاؤه،
فإذا خضع وجهه للشيء فقد خضع له جميع جوارحه . (البغوي)

الإهتمام في الجانب النفسي يفوق الجانب المادي أحيانا.
تدبر:
(قَولٌ مَعروفٌ وَمَغفرةٌ خَيرٌ من صَدَقة يَتبَعُها أَذًى)

"ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله"
على من خَصه الله بنعمة يحتاج الناس إليها أن يبذلها لهم
فمن شكرالنعم بذلها لمن يحتاج

"وقالوا سمعنا وأطعنا"
استسلام وامتثال .
"غفرانك ربنا"
اعتراف بالتقصير وطلب العفو .
"وإليك المصير"
رغبة ورهبة

كان أكثر دعاءالنبي صلّ الله عليه وسلم
"يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك"
نسأل الله ألا يزيغ قلوبنا بعد هدايتها.
(ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا)



كلمات ذات علاقة
مجالس , تدبر , القرآن , 199