مجتمع رجيمأرشيف معهد رجيم

درس العقيدة الثالث لطالبات دورة درة الاسلام




حبيباتى فى الله هذا اول درس فى متن عقيدة اهل السنه والجماعه للشيخ بن العثيمين رحمه الله

فكرت ان اذكر لكم المتن وشرحه باختصار ولكنى تذكرت اننى حينما شرح لنا الشيخ المتن كان بتفصيل رائع ومفيد جدا لانى وقتها لم اكن اعرف اى شيىء عن العقيدة فجزاه الله عنا خيرا

فقررت ان اشرح لكم مثلما شرح لنا , وحتى ان كان جزء قليل ولكن ان شاء الله تكون الاستفادة كبيرة ان شاء الله

وسوف اذكر لكم المتن (وهو كلام الشيخ بن العثيمين ) وتحته شرح المتن


* الحمد لله رب العالمين

1 هذة الجمله ايه فى كتاب الله عز وجل اثنى بها على نفسة

2 الالف والام فى الحمد للاستغراق ( اى لشمول كل انواع الحمد ) فان الله يحمد على ذاته وافعاله وصفاته واحسانه لخلقه

3 الحمد هو وصف المحمود بالكمال و المحبة للتعظيم

4 الله هو لفظ الجلالة و اصله الاله و حزفت الهمزة تسهيلا فاصبحت الله

5 الفرق بين الحمد و الشكربينهما عموم و خصوص ( اى ان الحمد قد يكون اعم من الشكر والشكر اخص من الحمد وبالعكس )

الحمد:اعم من الشكر من جهة السبب فالحمد يكون فى السراء و الضراء و الشكر يكون عند النعمة فقط

الشكر : اعم من الحمد من جهة الاداء فيكون الشكر باللسان و القلب و الجوارح قال تعالى (اعملوا آل داود شكر)
و اما الحمد يكون بالقلب و اللسان فقط

6 رب العالمين (العالمين) كل ما سوى الله فهو عالم ( فهناك عالم الحيوان وعالم الانسان وعالم الطيور ) و هو سبحانه رب العالمين


*والعاقبة للمتقين


1 اخبر بها سبحانه فى قوله ( واصبر فان العاقبة للمتقين )

2 المتقين هم الذين يجعلون بينهم و بين حرمات الله وقاية

3 لا يلزم ان تكون العاقبة لهم فى الدنيا فالنصرة نصرة منهج و ليست اشخاص( اى ان الانسان يسعى الى نصرة منهجة وليس شخصة وايضا نصر هذا الفرد ليس بالضرورة فى حياتة فكثير منا لم يعلم قدر كثير من العلماء الا بعد موتهم )


* ولا عدوان الا على الظالمين

اى لا عدوان عليهم ابتداءا ولكن يجوز الاعتداء عليهم لازالة ظلمهم , قال تعالى ( ومن اعتدى عليكم فعتدوا علية بمثل ما اعتدى عليكم )


* واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له

1 الشهادة معناها اقر بقلبى ناطقا بلسانى , واختيرت الشهادة دون الاقرار لانها تعنى اننى ارى الشيىء واحضره ( لاننى اكون شاهد اى رايت الشيىء وحضرته بالفعل )

2 لا اله الا الله سبق شرحها

3 وحده توكيد لاثبات الواحدانيه لله تعالى

4 لا شريك له توكيد لنفى وجود آله مع الله عز وجل


ارجوا حبيباتى ان تكونوا فهمتوا الدرس واى صعوبة ارجوا كتابتها لى وانا سوف اوضحها لكم ان شاء الله

وارجوا منكن الاجابه على الاسئله التالية :

1 اذكرى الفرق بين الحمد والشكر ؟
2 من هم المتقين ؟
3 هل يجوز الاعتداء على الظالمين ؟

الفرق بين الحمد والشكر الحمد اعم من الشكر والشكر اخص من الحمد والعكس
الحمد اعم من الشكر من ناحية السبب اى ان الحمد يكون فى السراء والضراء والشكر يكون على النعم فقط
والشكر اعم من الحمد من ناحية الاداء اى ان الشكر يكون بالقلب واللسان والجوارح والحمد يكون بالقلب واللسان فقط

2_ المتقين هم من يجعلون بينهم وبين حرمات الله وقايه

3_لا لايجوز الاعتداء على الظالمين ابتداء ولكن يجوز الاعتداء عليهم لرد عدوانهم ( فمن يعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم)
1_بين الحمد والشكر عموم وخصوص فالحمد أعم من جهة السبب لأنه يكون في السراء والضراء بينما الشكر يكون عند حلول النعم فقط.
الشكر أعم من جهة الأداء فهو يكون بالقلب واللسان والجوارح قال تعالى (اعملوا آل داوود شكرا)بينما الحمد يكون بالقلب واللسان فقط.

2_المتقين هم الذين يجعلون بيتهم وبين عذاب الله وقاية باتباع أوامره واجتناب نواهيه.

3_لا يجوز الإعتداء عليهم إبتداء إلا في حال دفع ظلمهم قال تعالى (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعدى عليكم)

وجزاكم الله خيرا
السلام عليكم
الشرح وافى جدا ومفهوم اختى رانا جزاكى الله كل خير
الحمد: اعم من الشكر من ناحية السبب فالحمد يكون فى السراء و الضراء و الشكر يكون عند النعمة فقط
الشكر : اعم من الحمد من جهة الاداء فيكون الشكر باللسان و القلب و الجوارح قال تعالى (اعملوا آل داود شكرا)
و اما الحمد يكون بالقلب و اللسان فقط
وهناك ايه اخرى اسمحى لى ان اذكرها وهى : (ولئن شكرتم لأذيدنكم )
المتقين هم الذين جعلوا بينهم وبين حرمات الله حجاب
يجوز الاعتاء عليهم وذلك لقوله تعالى : لا عدوان الا على الظالمين ولكن هذا لكفايتهم عن الظلم
السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته
حبيبتى رنا جزاكى الله خيرا ونفع بكى
الدرس سهلا جدااااا وواضح
بارك الله فيكى
يا احلى مس


ج1/ الحمد:اعم واشمل من الشكر من جهه السبب حيث ان الحمد يكون فى السراء والضراء ويكون بالقلب واللسان.
الشكر:اعم واشمل من الحمد من جهه الاداءفالشكر يكون عند حدوث النعم ويكون باللسان والقلب والجواح قال تعالى(اعملوا ال داود شكر).

ج2/المتقين هم الذين يجعلوا بينهم وبين حرمات الله وقايه.

ج3/ لا يجوز العدوان ع الظالمين بغير سبب والاعتداء عليهم يكون لكف شرهم قال تعالى(ومن اعتدى عليكم اعتدوا عليهم بمثل ما اتعدى عليكم
).
1 2  3