مجتمع رجيمالنقاش العام

أل يوزع هدايا أعياد الميلاد ويقود آرسنال لسحق هيديرسفيلد

أل يوزع هدايا أعياد الميلاد ويقود آرسنال لسحق هيديرسفيلد

[FT=Traditial Arabic]


حقق آرسنال فوز كبيرا على هيديرسفيلد، بخماسية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما على ملعب الإمارات، ضمن الجولة 14 من الدوري الإنجليزي.

ارتفع رصيد الجانرز للنقطة 28 ليصعد للمركز الثالث مؤقتا، بفارق 4 نقاط عن مانشستر يونايتد الوصيف، فيما تجمد رصيد هيديرسفيلد عند النقطة 15 في المركز 13.

سجل أهداف آرسنال كل من أليكسندر لاكازيت (3)، وأوليفيه جيرو (68 و85)، أليكسيس سانشيز (69) ومسعود أل (72).

وواصل فريق الشمال اللندني نتائجه الجيدة بالفوز في المباراة الثالثة على التوالي، بينما تلقى هيديرسفيلد هزيمته الثالثة على التوالي.

دخل المدرب آرسين فينجر المباراة بالطريقة المعتادة 4-3-2-1 بوجود الثلاثي الدفاعي كوسيلني، مونريال وموستافي أمامهم ثنائي ارتكاز شاكا ورامسي، فيما دفع بمسعود أل الذي غاب عن مباراة بيرنلي الماضية رفقة سانشيز خلف المهاجم الوحيد لاكازيت.



وعلى الجانب الآخر اتجه الألماني دافيد فاجنر لتغيير تشكيلته لـ 3-4-3 والاستفاده بانطلاقات الثلاثي كواينر، موني والسريع كاتشونجا.

لم يستغرق لاعبو الفريق اللندنى سوى 3 دقائق لافتتاح نتيجة اللقاء، بعدما مرر آرون رامسي كرة سحرية بالكعب للاكازيت الذي انفرد بالحارس ووضعها ببراعة داخل الشباك.

اصطدم الضيوف بهذا السيناريو غير المتوقع، إذ وجدوا انفسهم أمام المبادرة بالهجوم على مرمى آرسنال منذ دقائق المباراة الأولى.

تخلى هيديرسفيلد عن بدايته الخجولة وأخذ في الاستحواذ على الكرة عن طريق الزيادة العددية التي خلقها الأسترالي موي، حيث تقدم من لاعب وسط ارتكاز إلى صانع ألعاب، ما اعطى الفرصة لنقل الكرة في منتصف ملعب آرسنال بصورة أكبر.

كاد هايدرجوناج أن يعدل النتيجة من رأسيه أتت من ضربة ركنية ولكنها اعتلت العارضة.



لجأ فينجر للتعامل مع سيطرة الضيوف بعودة مسعود أل لمساندة شاكا ورامسي في خط الوسط، ما ساهم في إغلاق المساحات أمام هيديرسفيلد.

لم يجد المدرب الفرنسي حلاً للمشكلة التي عانى منها فريقه طوال الشوط الأول، وهي عدم إنهاء الهجمات في الثلث الأمامي، كما عيوب في وسط الملعب عند تقدم أل بجانب سانشيز للهجوم.

استغل كولاسيناك غفلة لاعبي هيديرسفيلد قبل نهاية الشوط الأول، واستعاد هوايته في التقدم الهجومي ولكن جاءت كرته خارج المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى فينجر تبديلا اضطراريا بخروج لاكازيت المصاب، ودخول أوليفيه جيرو.

وكما كان الحال في الفترة الأولى باغت الفريق اللندني الضيوف بهجوم متواصل منذ بداية الشوط وكاد مسعود أل أن يضاعف النتيجة، ولكن اصطدمت تسديدته في زميله، وهي متجه لشباك هيديرسفيلد.

عدّل الضيوف من أوضاعهم وأخذوا زمام المبادرة واستطاع كاتشونجا تهديد مرمى تشيك بتسديدة غالطت الحارس التشيكي ليتصدى لها على مرتين قبل أن ترتطم الكرة بالعارضة وتخرج للركنية.



وفي الدقيقة 58 سنحت فرصة محققة للبديل جيرو بعدما انفرد بالمرمى وراوغ الحارس ولكن اصطدمت تسديدته في القائم الأيسر.

عانى الجانرز من قلة التركيز في وسط الملعب، وتبارى اللاعبون في التمرير الخاطئ سواء من شاكا أو رامسي، وأيضا بيليرين وكولاسيناك الغائبين عن المساندة الهجومية في الشوط الثاني، في ظل تراجع هيديرسفيلد.

تقمص مسعود أل شخصية بابا نويل، حيث أهدى جيرو وسانشيز هدفين في الدقيقتين 68 و69 على التوالي، بعدما مرر بينية للأول، وعرضية رائعة للثاني لتصبح النتيجة 3-0 للجانرز.

أبى عازف الليل الخروج من المباراة دون إحراز أهداف، ووقع على الهدف الرابع في الدقيقة 72، بعد انفراده بالحارس.

أحكم آرسنال قبضته على المباراة حتى وصلت الدقيقة 85، ليعلن جيرو عن الهدف الخامس بعد مجهود فردي رائع من كولاسيناك.
[/FT]
: منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية - من قسم: منتدى الرياضه - منتدى كورة

H,.dg d,.u i]hdh Hudh] hgldgh] ,dr,] Nvskhg gspr id]dvstdg]
كلمات ذات علاقة
أوزيل , يوزع , هدايا , أعياد , الميلاد , ويقود , آرسنال , لسحق , هيديرسفيلد