القُرآن .. القُرآن ، لا يُشغلك عنهُ شيء

مجتمع رجيم النقاش العام
الكاتبة: عبير ورد

القُرآن .. القُرآن ، لا يُشغلك عنهُ شيء

[FT=arial][FT=arial][/FT][/FT]


القُرآن .. القُرآن ،
لا يُشغلك عنهُ شيء ،
فإِنِّه كان مقروء الصَّحابة آناء الليل وأطراف النهار دون سِواه ..!!

زَخمُ موادِّك تسقط كلها إن كُنتَ هاجراً للقرآن .!!

إن واظبتَ علىٰ وِردكـ مِن القرآن ،
فقد دنوتَ مِن عتباتِ التوفيق ..!!

كم مِن مغمورٍ بين النّاس ،
اعتلىٰ مراتب الولاية يوم أن صاحب القرآن ..!!

أيُّ مرتبةٍ في الدِّين تَنشـد وأنتَ مُقصِّرٌ مع القرآن.

مغرورٌ مَن تدثر بِدثارِ الصّالحين ؛
وماذاقَ سوط اللوم إِنْ تأخّر عن " سَاعةِ القرآن".!!

ياهذا صُحبة القرآن كُلّها "غنائِم ".. فأينَ تُريد!!

لوْ علِم المُقصِّر مع القرآن ؛
ماالذي ينتظره من نعيمٍ حِين يشرع في التلاوة ماتردد واللهِ لحظة ..!!

أيّها المُقصِّر في المُراجعة اعقِدِ العزم الآن ،
فأوبة " أهل القرآن " مواكبها تأخذ بالأَنظار..!!

أيّها المتهاون في محفوظك القديم ؛
أنسيت ساعاتٍ قد مضتْ كلها شرفٌ وتوفيق ..!!

أيّها المتثاقلُ عن البدءِ ،
كُن في جادةِ "أهل القرآن" ؛
فلربما تشتاق لِلمنافسة.!!

ياصاحبَ القرآن ..
أنسيت صيف الانطلاق ،
أم تغافلت عن شِتاءِ الإتقان الجميل ..!!

أيها الطاهرُ ..
حنينُك بالآياتِ لازالَ في الأُذنِ منه بقيّة ..!!

[FT=arial][FT=arial][/FT][/FT]

التالي
السابق