مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

الإسعافات الأولية للجروح


الجروح

قد نصاب عند قيامنا بأداء المهام اليومية أو خلال ذهابنا للعمل أو للزيارات العائلية بالجروح البسيطة بطريقة غير متوقعة، وهذه الجروح في أغلب الأحيان لا تستدعي الذهاب إلى المستشفى بل يكفي فقط القيام بمجموعة من الإسعافات الأولية داخل المنزل لعلاجها، وهذا بالطبع يتطلب وجود معرفة مسبقة بطبيعة الجروح وكيفية إسعافها، سنتحدث في هذا المقال عن كيفية القيام بإجراءات الإسعافات الأولية للجروح.

مفهوم الجروح وأشكالها

يعرف الجرح بأنه إصابة تتمثل بحدوث تمزق في الجلد وله أشكال وأسباب عديدة وهي:
  • الجرح القطعي: يحدث هذا الجرح عادة عند التعرض لتمزق ناتج عن استخدام آلة حادة مثل السكين، ما ينتج عنه نزف غزير للدم ولكنه لا يلبث أن يتوقف ولا يستغرق الكثير من الوقت حتى يشفى.
  • الجرح الوخزي: يختلف هذا الجرح عن سابقه حيث أنه يحدث نتيجة تمزق ناتج عن آلة حادة ومدببة مثل المسمار، ويمتاز بعمقه أكثر من وسعه وهو خطير حيث يمكن أن يسبب إصابات للأعضاء الداخليّة.
  • الجرح المتهتك: يمتاز هذا النوع من الجروح بحوافه المتهتكة غير المنتظمة وعادة ينتج عن الإصابة بحوادث الطرق، قد لا ينزف هذا الجرح كثيراً ولكنه يسبب أضراراً كبيرة للجلد والأنسجة.
  • الجرح الرضي: يمكن تمييز هذا النوع من الجروح عن طريق الكدمات التي تظهر على الجلد وذلك نتيجة حدوث نزيف في الأوعية الدموية، ويحدث نتيجة التعرض لكدمة قوية بواسطة آلة صلبة غير حادة مثل العصا.
الإسعافات الأولية للجروح


يمكن القيام بمجموعة من الإسعافات الأولية البسيطة عند الإصابة بأحد أنواع الجروح ومنها:
  • غسل اليدين جيداً وارتداء القفازات ذات الاستخدام الواحد قبل إسعاف المصاب وذلك لتجنب انتقال البكتيريا إلى الجرح.
  • إن كان النزيف لا يزال مستمراً، يتم الضّغط على الجرح برفق باستخدام ضمادة معقمة ومن ثم يتم تغيير وضعية العضو المصاب للمساعدة في إيقاف النزيف.
  • تنظيف الجرح وتنظيف المنطقة المحيطة به، وإن تم استخدام الصابون في تنظيف المنطقة المحيطة فينبغي الحرص على عدم وصولها للجرح حتى لا تتسبب في حدوث تهيج.
  • إن كان الجرح يحتوي على قطع أو بقايا صغيرة فيمكن إزالتها بالملقط، وإن صعب الأمر يجب زيارة الطبيب.
  • وضع القليل من المضاد الحيوي فوق منطقة الجرح وذلك للحفاظ على رطوبته وحمايته من التلوث، وفق حال لوحظ حدوث طفح جلدي ينبغي التوقف عن استخدام المضاد فوراً.
  • تغطية الجرح بضماد معقم لحمايته من التلوث، ويمكن الإستغناء عن هذه الخطوة في حال كان الجرح بسيطاً.
  • تغيير الضمادة مرة واحدة في اليوم على الأقل أو عند تعرضها الرطوبة واتساخها.
الإسعافات الأولية للجروح .