مجتمع رجيمالنقاش العام

أم الشهيد

[FT=arial black]أم الشهيد[/FT]
[FT=arial black]*****[/FT]
[FT=arial black]بجوار الفرن البلدي العتيق وأعواد القصب الجاف[/FT]
[FT=arial black]جلست أم صابر .. تلف رأسها بشال صوف أسود[/FT]
[FT=arial black]كانت تملأ الفرن بالقش لتشعله عندما رن الهاتف[/FT]
[FT=arial black]االذي اشتراه لها أبنها صابر لتطمئن عليه وهو في الجيش[/FT]
[FT=arial black]تنادي علي أبنتها صابرين لترد علي الهاتف لأنها[/FT]
[FT=arial black]لا تعرف في هذه القطعة المعدنية أي شئ فأتت أبنتها[/FT]
[FT=arial black]وصرخت أبنتها بفرح حين رأت الهاتف وقالت لأمها[/FT]
[FT=arial black]دا صابر بيرن يامه .. وردت عليه بفرحة وتبادلا المزاح [/FT]
[FT=arial black]ثم ناولت الهاتف لأمها فأمسكته بيد ترتعش فرحا[/FT]
[FT=arial black]صابر ياولدي كيفك ياضناي .. أجابها بشوق بخير[/FT]
[FT=arial black]كيفك ياغاليه .. وطمأنها علي حاله وأخبرها أنه سيأتي[/FT]
[FT=arial black]غدا في إجازة تستمر لعدة أيام ثم داعبها قائلا[/FT]
[FT=arial black]عاوزك تعمليلي طاجن سمك من يدك بس خايف يامه[/FT]
[FT=arial black]يتملا سكر لما تحطي يدك فيه .. فضحكت أمه لدعابته[/FT]
[FT=arial black]ووبخته بلطف ثم أخذت تدعو له بعد أنتهاء المكالمة[/FT]
[FT=arial black]في اليوم التالي[/FT]
[FT=arial black]استيقظت أم صابر علي صوت قلبها لتصلي ثم التحفت[/FT]
[FT=arial black]بشالها الأسود وجلست تردد الدعاء وأبنتها مازالت نائمة[/FT]
[FT=arial black]ولما تنفس الصبح ترقبت مرور بائع السمك أمام بيتها[/FT]
[FT=arial black]ورأته مقبلا وأخبرته وهي تزن السمك أن أبنها صابر سيأتي[/FT]
[FT=arial black]وأيقظت أبنتها لتساعدها ثم جلست أمام البيت تنتظر[/FT]
[FT=arial black]خيالات الأم[/FT]
[FT=arial black]تخيلت أن صابر يهل عليها من بعيد بابتسامته الودودة[/FT]
[FT=arial black]وتشعر كما لو كانت الأرض قد أشرقت بالنور والضياء[/FT]
[FT=arial black]يمر الوقت ثقيلا فتزيد في الدعاء وتتعجل لحظات اللقاء[/FT]
[FT=arial black]وفجأة[/FT]
[FT=arial black]رأت ظله من بعيد يمشي علي استحياء فنادت علي أبنتها[/FT]
[FT=arial black]لتتأكد من أنه هو ودققت النظر جيدا حين أقترب منها[/FT]
[FT=arial black]ليس هو أبنها صابر[/FT]
[FT=arial black]وحينما صار القادم أمامها وألقي عليها السلام[/FT]
[FT=arial black]ولكن بصوت منكسر فتسارعت ضربات قلبها[/FT]
[FT=arial black]وأحست وخزة في صدرها فأستندت إلي حاجز[/FT]
[FT=arial black]ولكنها أستنكرت ما فكرت فيه[/FT]
[FT=arial black]وسألت الرجل خير ياولدي وينه صابر ؟؟ [/FT]
[FT=arial black]فلم يجب الرجل .. ياولدي أحكي وينه صابر ؟؟[/FT]
[FT=arial black]وأخيرا أجاب بزفرة حارة وبأنفاس متقطعة[/FT]
[FT=arial black]صابر سبقنا إلي الجنة .. ياأم صابر[/FT]
[FT=arial black]لقد أستشهد .. يأم الشهيد[/FT]
[FT=arial black]ثم أجهش بالبكاء[/FT]

</ul>
أريج الورد معجب بهذا
كلمات ذات علاقة
أم , الشهيد