مجتمع رجيمالنقاش العام

متلازمة الانحلال اليوريمي .. مرض جديد يصيب الأطفال!

[FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]يشكل مرض متلازمة الانحلال اليوريمي غير النمطية، حيرة للكثير من الأمهات
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]والسبب أن علاماته لا تقتصر عليه، يوضح لك الدكتور فيصل الكندري، اختصاصي
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]واستشاري أطفال، مؤشرات هذا المرض وكيفية علاجه.
[FT=traditial arabic]ما هو ..؟![/FT]
هو مرض وراثي نادر ومزمن. وينتج عن خلل ادة النشاط في الجهاز المناعي، والذي
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]يتسبب في تلف في الأوعية الدموية وتشكّل جلطات الدم في مختلف أنحاء الجسم.
[FT=traditial arabic]أعراضه ..؟![/FT]
الإسهال، آلام البطن، الغثيان، التقيؤ.
تراجع في وظائف الكلى أو الفشل الكلوي.
الشعور بالارتباك والصداع وحدوث النوبات.
ضيق التنفس، وتغير لون البول الطفل.
الشحوب (الأنيميا).
[FT=traditial arabic]تأخر العلاج ..؟![/FT]
قد يسبب تأخر العلاج خللاً في وظائف بعض أعضاء الجسم.
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]فالمرض مزمن إلا أنه قابل للعلاج، كما يمكن التحكم بأعراضه.
[FT=traditial arabic]المضاعفات ..؟![/FT]
اختلال في وظائف الكلى والفشل الكلوي، وهي من أكثر علامات المرض شيوعاً، مشاكل
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]تتعلق بالقلب والأوعية الدموية: مثل ضعف القلب وأيضاً تضرر أعضاء أخرى في الجسم.
[FT=traditial arabic]الاشتباه به ..؟![/FT]
لندرة هذا المرض، عادة ما تتشابه عوارضه مع أمراض أخرى. حيث تثبت الفحوصات[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic] المخبرية تدهوراً في وظائف الكلى، بالإضافة إلى نقص الصفائح الدموية والكريات الدم
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]الحمراء، وأيضاً وجود دلالات أخرى لتكسر الدم.
[FT=traditial arabic]تقييم سريري ..![/FT]
يقوم طبيب الأطفال العام بتحويل الطفل المشتبه بإصابته بعد نتائج الفحوصات المخبرية[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic] على أخصائي أمراض الكلى لدى الأطفال. وفي حال ترك دون علاج فسيصاب بالفشل الكلوي[/FT][/FT][/FT]
[/FT]

[FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic] أو تراجع في وظائف أعضاء حيوية في الجسم، وقد يتسبب في الوفاة.
[FT=traditial arabic]دور الأبوين ..![/FT]
المرض مزمن، وقد يصيب أكثر من شخص في نفس العائلة. لذا فإن معرفة التاريخ
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]المرضي للعائلة، وإخبار الطبيب المعالج بوجود حالات مشابهة فيها يسهل عملية التشخيص.
[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT][FT=traditial arabic]
[FT=traditial arabic][FT=traditial arabic][FT=traditial arabic]وأيضاً توفير العلاج المناسب في المراحل الأولى للمرض يساعد في علاجه.
[FT=traditial arabic]مدى الحياة ..![/FT]
[FT=traditial arabic]تختلف مدة العلاج بحسب الحالة أو مرحلة كشف المرض:[/FT]
1. في المراحل الأولى للمرض (خلال أول يومين أو أسبوع): نتبع علاجاً عادياً دون الدخول إلى المستشفى.
2. أما في المراحل المتقدمة، فنتبع علاجاً قليل القساوة، يتضمن دخول المستشفى، غسيل الكلى.[/FT]
[/FT]
[/FT]
[/FT]
</ul>