مجتمع رجيمالنقاش العام

( و احفظوا أيْمانكم ) .

[FT=m unicode susan]بسم الله الرحمن الرحيم [/FT]


[FT=m unicode susan] فسر أهل العلم قول الله تعالى: {وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ} [المائدة: 89] بثلاثة تفسيرات، [/FT]
[FT=m unicode susan] أحدها: صونوها عن الامتهان وكثرة الحلف، [/FT]
[FT=m unicode susan] والثاني: احفظوها من الحنث فيها،[/FT]
[FT=m unicode susan] والثالث: احفظوها بالكفارة عنها إذا حنثتم فيها.[/FT]
[FT=m unicode susan] وقال بعضهم: حِفْظُهَا قَبْلَ الْيَمِينِ أَنْ لَا يَحْلِفَ، وَبَعْدَ الْيَمِينِ أَنْ لَا يَحْنَثَ، وبعد الحنث أن يكفر عنها،[/FT]
[FT=m unicode susan] كَمَا قَالَ الشَّاعِرُ: [/FT]
[FT=m unicode susan] قَلِيَلُ الْأَلَايَا حافظٌ لِيَمِينِهِ * وَإِنْ صَدَرَتْ مِنْهُ الْأَلِيَّةُ بَرَّتِ.[/FT]

[FT=m unicode susan] وهذه أقوال بعض المفسرين فيها ؛[/FT]
[FT=m unicode susan] قال الطبري : "واحفظوا أيها الذين آمنوا أيمانكم أن تحنثوا فيها، ثم تُضِيعُوا الكفارة فيها"[/FT]
[FT=m unicode susan] وقال القرطبي: (وَاحْفَظُوا أَيْمانَكُمْ) أَيْ بِالْبِدَارِ إِلَى مَا لَزِمَكُمْ مِنَ الْكَفَّارَةِ إِذَا حَنِثْتُمْ. وَقِيلَ: أَيْ بِتَرْكِ الْحَلِفِ، فَإِنَّكُمْ إِذَا لَمْ تَحْلِفُوا لَمْ تَتَوَجَّهْ عَلَيْكُمْ هَذِهِ التَّكْلِيفَاتُ.[/FT]
[FT=m unicode susan] وقال ابن جزي : "وَاحْفَظُوا أَيْمانَكُمْ أي احفظوها فبرُّوا فيها، ولا تحنثوا، وقيل: احفظوها بأن تكفروها إذا حنثتم، وقيل: احفظوها ألا تنسوها تهاونا بها" [/FT]

[FT=m unicode susan] وجاء في روح البيان "واحفظوا أيمانكم بأن تضِنُّوا بها ولا تبذلوها لكل أمر، وبأن تبروا فيها ما استطعتم ولم يفتْ بها خير، فان عجز عن البر أو رأى غير المحلوف عليه خيرا منه فله حينئذ أن يحنث ويكفِّر"[/FT]

[FT=m unicode susan] وقال السعدي {وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ} عن الحلف بالله كاذبا، وعن كثرة الأيمان، واحفظوها إذا حلفتم عن الحنث فيها، إلا إذا كان الحنث خيرا، فتمام الحفظ: أن يفعل الخير، ولا يكون يمينه عرضة لذلك الخير".[/FT]
[FT=m unicode susan] وهذه الأقوال والمعاني وما تضمنته من أحكام كلها تشملها الآية الكريمة. [/FT]
</ul>