مقال قصير عن السياحة في المملكة العربية السعودية

مقال قصير عن السياحة في المملكة العربية السعودية السياحة في السعودية يُعتبر قطاع السياحة في السعودية واحداً من أهم القطاعات الناشئة في المملكة،...

مجتمع رجيم / الأخبار المصورة
نورما
اخر تحديث
مقال قصير عن السياحة في المملكة العربية السعودية

مقال قصير عن السياحة في المملكة العربية السعودية

[FT=DroidArabicKufi-Regular]السياحة في السعودية يُعتبر قطاع السياحة في السعودية واحداً من أهم القطاعات الناشئة في المملكة، وتعتبر السياحة الدينية واحدة من أهم ركائز الاقتصاد في البلاد، حيث يقصدها المسلمون من جميع أنحاء العالم بهدف أداء فريضة الحج والعمرة؛ نظراً لكونها مهد وأساس الدين الإسلامي الحنيف بالإضافة إلى احتوائها على المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وفي هذا المقال سنتحدث عن السياحة في السعودية. الدعم الحكومي للسياحة في السعودية تتلقى السياحة في السعودية دعماً كبيراً ومتزايداً من الحكومة السعودية، وذلك من خلال العديد من الهيئات والمنظمات المختصة في هذا المجال، ومن الأمثلة عليها: الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والتي تهتم بشكلٍ أساسي في تطوير وتأهيل المواقع السياحية والتراثية، وتوفير الفنادق، وأماكن الإيواء للسياح الوافدين، وتطوير كافة الخدمات السياحية، بالإضافة إلى وكالات السفر، وتطوير الموارد البشرية العاملة في الأماكن السياحية، وكذلك تطوير الأنشطة والفعاليات في الأماكن السياحية، حيث تهدف هذه الهيئة أيضاً إلى تحويل القطاع السياحي إلى قطاع اقتصادي لزيادة الناتج القومي الإجمالي، ودعم الاقتصاد الوطني الخاص بالبلاد. دراسات عن السياحة في السعودية أسهم القطاع السياحي في السعودية في زيادة الناتج المحليّ الإجمالي بنسبة تصل إلى أكثر من 7% وذلك في عام 2011م، كما أدى النمو في هذا القطاع إلى زيادة نسبة التوظيف في هذه الدولة، والتي وصلت إلى ما يقارب 26% من مجموع العاملين في القطاع السياحي، حيث يشغل هذا القطاع ما يقارب من 670.000 وظيفة بشكلٍ مباشر، مما أدى إلى زيادة القوى العاملة في السعودية، وتحديداً في القطاع الخاص. كشفت العديد من التقارير التي في المنتدى الاقتصادي العالمي أنّ السعودية حصدت ما يقارب من 46.000.000.000 دولار من السياحة الوافدة في عام 2013م، كما أنفق السياح الأجانب في السعودية ما يقارب 48.000.000 دولار، أما بالنسبة للسياح المحليين فقد بلغ إجمالي إنفاقهم في هذا العام ما يقارب من 28.000.000.000 دولار. في عام2008م أعلنت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة منطقة مدائن صالح كواحدة من مواقع التراث العالمية، وبذلك كانت السعودية واحدة من أوائل المواقع التي انضمت إلى قائمة مواقع التراث العالمي، وفيما بعد، وتحديداً في سنة2010م أضيفت الدرعية إلى هذه القائمة، وبعدها أضيفت مدينة جدة التاريخية إلى هذه القائمة، وفي عام 2015م اختيرات منطقة حائل بما تحويه من فنونٍ صخرية لتصبح واحدة من أوائل مواقع التراث العالمي، وحصلت السعودية على لقب الوجهة السياحية الرابعة ضمن المؤشر العالمي للسياحة، وذلك بالنسبة لدول منظمة التعاون الإسلامي.[/FT]

التالي
السابق