مجتمع رجيمالنقاش العام

أدوية الكحة لا تجدي نفعا للأطفال

[FT=Simplified Arabic]

[/FT]
[FT=Simplified Arabic]



[FT=Simplified Arabic]

[FT=Arial Narrow][FT=Traditial Arabic][/FT][/FT]


[FT=Arial Narrow]
وجه استشاري طب الأسرة في مدينة الملك فهد الطبية، الدكتور ثامر العوهلي، تحذيرا بشأن التهاب القصبات الهوائية الحادة، هو التهاب فيروسي يصيب الأطفال من عمر أقل من سنتين في فصل الشتاء.
[/FT]

[FT=Arial Narrow]
ونبه على الأهالي بعدم تعريض أبناءهم إلى الأجواء الباردة التي تشهدها مرحلة الشتاء التي نعيشها هذه الفترة.
[/FT]

[FT=Arial Narrow]
وقال العوهلي: يجب على الأب أخذ طفله للطبيب إذا لاحظ أن الطفل يشرب الحليب بكمية أقل من نصف الكمية المعتاد خلال 24 ساعة، أو بدت عليه علامات الإصابة بالجفاف مثل عدم تبلل الحفاظ لأكثر من ست ساعات، وكذلك جفاف الفم والشفتين و شحوب الوجه، وهذه مؤشرات الجفاف إذا كان الطفل يعاني من خمول شديد.
[/FT]

[FT=Arial Narrow]
وأضاف: من الضروري جداً عدم إعطاء الطفل أدوية الكحة لأن الدراسات الحديثة تشير إلى أنه يجب أن لا تعطى للأطفال لمن هم دون 4 سنوات لما لها من آثار جانبية وعدم فاعليتها. كما أن أي التهاب فيروسي يأخذ دورته من خمسة أيام إلى أسبوع و ينتهي تلقائياً من نفسه، لكن هناك أمور تخفف الأعراض من ضمنها زيادة رضعات الطفل و إعطاءه بعض الماء، كذلك إعطاءه مسكنات الحرارة أو ما يعرف بالبراسيتيمول إذا كان لديه حرارة.
[/FT]

[FT=Arial Narrow]
وتابع: ” إضافةً للقطرات الأنفية أو محلول الماء الملحي التي تساعد الطفل على التنفس، و استخدام جهاز البخار لترطيب الجو وتخفيف السعال “.
[/FT]



[/FT]




[/FT]
</ul>