مجتمع رجيمالحمل و الولادة

علاج تليف الرئة عند الأطفال


التليف الكيسي

التليف الكيسي(Cystic FibrosisCF) هو مرض وراثي، ينتج عن مخاط لزج وسميك، يتراكم في الجسم يؤدي إلى ظهور مشاكل في الأعضاء الداخلية، خاصة الرئتين والبنكرياس. وهي حالة وراثية تؤدي الإصابة بها إلى حدوث انسداد في الرئتين والجهاز الهضمي، عدا عن مشاكل التنفس والهضم، ومع مرور السنين يزداد التضرر في الرئتين، وقد تتوقفان عن العمل بشكل كامل. إنّ معظم حالات التليّف الكيسي تكتشف مبكراً من خلال الاختبارات التي تجرى بعد الولادة مباشرة. ومع تطور الطب والعلاجات الحديثة التي ساهمت في زيادة العمر المتوسطي لمرض التليف الكيسي، وسنتعرف في هذا المقال إلى علاج تليف الرئة عند الأطفال.

أعراض تليف الرئة

تبدأ أعراض تليف الرئة بالظهور في وقت مبكّر من مرحلة الطفولة، فقد تظهر بعد الولادة مباشرة، وقد تظهر عند مرحلة البلوغ. وفيما يلي أعراض تظهر في مرحلة الطفولة منها:
  • اضطراب في النوم ادة في الوزن بشكل واضح أكثر من غيره من الرضع.
  • يد منقبضة (أصابع مستديرة ومفلطحة).
  • تضخم في الأنف أو الجيوب الأنفية.
  • مشاكل في التنفس، وصفير في الرئتين، وسعال مستمر، وتلوث الرئتين.
  • الإسهال.
  • هبوط المستقيم وذلك ببروز جزء من المستقيم من فتحة الشرج.
  • إنسداد في الأمعاء الدقيقة عند الولادة، مما يمنعه من التغوط الأول بعد ولادة الطفل.
  • ملوحة في الجلد.
علاج تليف الرئة عند الأطفال

إنّ هذا المرض تظهر أعراضه منذ الولادة، فلا بدّ من متابعة الموضوع منذ الولادة عن طريق الاهتمام بوسائل التغذيّة؛ وذلك لإعطاء الطفل كميات السعرات الحرارية وتعويضه عن الإنزيمات المفقودة في جسمه، خاصة إنزيم البنكرياس، ومجموعة من الفيتامينات لتعويض الطفل عن الخلل الوظيفي للجهاز الهضمي والغدد.

و لم يكتشف الأطباء و الخبراء الدواء الذي يمكن أن يُشفي مريض التليف الرئوي، ولكن يمكن الوقاية منه لمنع ظهور آثار جانبية أخرى مثل التهابات الرئتين بمزيج من العلاج الطبي والعلاج البيتي، وتكون الوقاية منه كالتالي:
  • الحرص على تلقّي جميع اللقاحات الموصى بها من قبل وزارة الصحة للأطفال المصابين بالتليف الرئوي، بالإضافة إلى لقاح الإنفلونزا ولقاح جرثومة المكورات الرئوية.
  • تجنّب التعرض للأشخاص المدّخنين.
  • تناول أغذية ذات سعرات حرارية عالية.
  • المراقبة الطبية بشكل منتظم ودوري.
  • استعمال تقنيات مناسبة لتنظيف جوف الرئة والمسالك التنفسية.
  • الالتحاق بمركز علاج مختص بمعالجة مرضى التليف الرئويإن كان ذلك ممكن.
  • يُنصح والديّ الطفل المصاب بالتليف الرئوي رعاية الطفل، وعدم إرساله إلى الحضانة حتى بلوغه عمر ستة أشهر على الأقل.
  • العلاج بالأكسجين؛ حيث يعطى الأكسجين أثناء النوم، فهو يسهّل عملية التنفس، ويقلل ضغط الدم في الجزء الأيمن من القلب، ويحسّن من الوضع الصحيّ بشكل عام، وبالإضافة إلى تقليل من المضاعفات التي تحدث نتيجة نقص مستوى الأكسجين.
المراجع: 1



علاج تليف الرئة عند الأطفال .