مجتمع رجيمالنقاش العام

اجمل قصص اطفال للنوم 2018

01-24-2018, 01:50 PM
اجمل قصص اطفال للنوم 2018

[FT=simplified arabic]

جمعت لكم اليوم باقة من اجمل قصص اطفال للنوم اتمنى ان تنال اعجابكم


قصة الكتكوت العنيد

علي شاطئ النيل كانت بيوت القرية جميلة .. الازهار والنخيل والاشجار الطويلة، وكان لجمالات أحلي البنات دجاجة ترقد علي عشر بيضات، طق طق ! فقست البيضات، فرحت جمالات وجرت الكتاكيت تلعب تصوصو، وفرحت الدجاجة، لكن قالت : اربعة ديوك ؟ وخمس دجاجات ؟! الباقي واحد .. نقرت الدجاجة البيضة الاخيرة، صوصو، شجعها الكتاكيت الصغار وخرج الكتكوت آخر العنقود، هلل إخوته الصغار .



لكن الكتكوت كان طبعه صعباً، تقول ماما الدجاجة : تعالوا نأكل الحب المفيد، يجري كتكوتها بسرعة لبعيد، يأكل العشب لأنه عنيد، كان لا يحب النظافة مثل إخوته كلهم، كل واحد ينظف ريشه بمنقارة، وعندما يشربون المياة يرفعون للسماء رءوسهم يشكرون ربهم، الكتاكيت تشرب وتحافظ علي كل نقطة ماء، لكن صاحبنا يشرب ويقلب الإناء، لا يرفع رأسه ابداً ويشكر .

كانت الدجاجة تحزن لأن المياة حياتهم، تشرب منها جمالات والحيوانات والاشجار والبناتات وطبعاً لا يمكن ان يستغنى عنها الديوك والدجاجات، فكرت الدجاجة يمكن أن يكبر ويبطل العناد، ويفهم ان المياة من غيرها نموت كلنا، لكن للأسف الكتكوت عنادة زاد، ولما طلع له عرف أحمر جميل، وريش في ذيله طويل، أصبح واجبه يصحي النائمين ويؤذن كل يوم في الفجر، كل يوم تصبح الديوك في الفجر، وديكنا العنيد ينام ولا يهتم، ويصيح دائماً لكن في العصر !! يصيح بعد أن يصحو الجميع، يشرب ولا يشكر ويقلب إناء المياة ليغيظ الدجاجات، وكانت الدجاجة تري أعماله فتحزن وتشكو لجمالات .

تتعجب جمالات فكل الديوك يحافظون علي المياة ويحترمون النظام، والدجاجات ترقد علي بيضها وحين تشرق الشمس تشكرها بإحترام، قالت الدجاجة : كلنا نشرب ونحافظ علي المياة لأن من غير المياة مستحيل الواحد يعيش، ولا يطلع للكتاكيت أي ريش، هزت جمالات رأسها وقالت : كلنا نخاف علي المياة ونحترم أوقات العمل، الشمس نفسها تشرق كل صباح ولا تحب الكسل، رفع الديك رأسه ونفش ريشه، قلب إناء المياة وقال : كل واحد حر فيما يفعل، وأنا ذاهب الي النوم .

أطلت الشمس تعجبت لما وجدت صاحبنا الديم ينام وينام، غريبة الوقت ظهر والكل يعمل فكيف ينام الديك ؟! غضبت الشمس من تصرفات الديك العنيد، والشمس ساعة الغضب تحمر، احمرت واصبحت الدنيا في حر شديد، حر كل يوم يزيد، تعب الجميع من الحر وكانت جمالات تروي الاشجار والنباتات وتحافظ علي كل نقطة مياة وهي تسقى الديوك والدجاجات، ولما جاء صاحبنا الديك يطلب الماء لأنه عطشان، قالت جمالات : انتظر واصبر يا عنيد، العطش في مثل حالتك مفيد .


وقالت الدجاجة : اعند ولا تشرب مثل عنادك وآذانك كل يوم العصر ، جرب العطش وتأدب وتعلم أن تشكر عندما تشرب، أخرج الديك لسانة من العطش والحر وقال : أشرب نقطة ماء وأرفع رأسي للسماء وأشكر، ابتسمت الشمس .. الديك عرف قيمة الماء، اختفت الشمس وتركت السحاب يروي القرية بالمطر، فرحت جمالات والديوك والدجاجات ، شكر الديك وصاح مع كل الديوك في الفجر .




قصة العم عمار والغني المكار
العم عمار كان رجلاً فقيراً يبحث عن عمل ليأكل حلالاً من عمل يديه ولا يمد يده لأحد، فقابله رجل من الاغنياء وقال له : أريدك ان تعمل عندي فتطحن قمحي وتخبز عيشي وتكنس بيتي وأعطيك في النهاية رجل دجاجتي، ووافق العم عمار وظل يعمل طوال اليوم فيطحن ويخبز ويكنس البيت، في نهاية اليوم قال العم عمار للغني المكار : أري اجري كما اتفقنا، رجل الدجاجة، والغني يقول له : أنا الآن لا اريد ان اذبح الدجاجة، فاذهب الي بيتك حتي اذبحها واعطيك رجلها لا يشاركك فيها احد ولا يأخذها قبلك أحد .



بعد أيام عاد العم عمار الي الغني المكار وطلب منه رجل الدجاجة فقال له الغني : انا لم اذبحها بعد، وعندما اذبحها سوف اعطيك رجلها لا يشاركك فيها احد ولا يأخذها قبلك أحد، انصرف العم عمار ولكنه رأي الدجاجة في منزل الغني المكار وهي تحفر الارض برجلها واقترب منها العم عمار فوجد في الحفرة صندوقاً فأخذه فإذا به كنز من الذهب والاموال .

رأي الغني المكار ما رآه العم عمار فقال له : هذا الكنز لي وليس لك، ولكن العم عمار قال له : الدجاجة حفرت برجلها التي أمتلكها ولا يشاركني فيها احد فهذا الكنز من حقي، ذهب العم عمار مع الغني المكار الي قاضي المدينة الذي حكم بالكنز لصالح العم عمار وأخذ العم عمار المال وهو مسرور سعيد وقال : المال أصبح مالي وسوف يصلح الله به حالي وجاء الناس إليه يهنئونه .

تحسر الغني علي الكنز الذي ضاع منه بسبب مكره وبخله وعدم وفائه بوعده وقال : سوف أتعلم ألا أكون مكاراً بعد اليوم وأن اعطي الاجير أجره قبل أن يجف عرقه .




قصة القط والحفرة
كان القط بلبل واقفاً مع مجموعة من اصدقائه القطط وامامهم طريق طويل، نظر القط بلبل إليه وقال : الطريق ملئ بالحفر، استطيع ان اتخطاها جميعاً حتي اصل الي نهايته، نظرت القطط بعضها الي البعض ثم ضحكت ولكن القطط مشمش اقترب منه وقال له بعطف : الطريق به حفرة واحدة يا بلبل، انظر جيداً فالحفرة الوحيدة بنهاية الطريق .



لكن بلبل لم يسمعه وواصل كلامه قائلاً للقطط : انظروا، وجري بلبل وقفز الي الامام قفزة ثم نظر خلفه الي القطط سعيداً فقد تخطي الحفرة الاولي التي لا يراها غيره، فضحكت القطط وظن بلبل انها فرحه به وبقدراته، فقفز قفزة ثانية ونظر الي القطط فضحكت القطط وظلت تتهامس عليه .

وظل بلبل يقفز حتي وصل الي نهاية الطريق وقفز القفزة الاخيرة واعتدل في لسته ونظر خلفه بسعادة فقد وصل الي نهاية الطريق، اندهشت القطط وظلت تتبادل النظرات ثم انفجرت ضاحكة فقد وقع بلبل داخل الحفرة الوحيدة التي لا يراها، ولدهشة القطط وتعجبهم مما فعله بلبل ظلوا يتنادرون بقصته مع الحفرة ولكنهم وضعوا اكثر من نهاية للقصة، فبعضهم حكي : ولم يدرك القط بلبل انه وقع في الحفرة وظل سعيداً بتخطيه كل حفر الطريق التي لا يراها غيره، ظل يحرك يديه وقدميه فاتسعت الحفرة قليلاً وبدأ بلبل يغوص في جلسته داخل الحفرة فأدرك انه وقع في الحفرة ووثت الي اعلي خارجاً منها ولم يعد لأصدقاءه مرة اخري وسار وحيداً .

وقال آخرون : ان القط مشمش الذي حذره في البداية ذهب إليه، وقال له : إنك جالس في الحفرة يا بلبل، فضحك بلبل ولم يصدقه، فمد القط مشمش يديه داخل الحفرة ونبش بها فتصاعد الغبار ولم يرد بلبل الا عندما لامس وجهه فصمت شارداً وادرك انه في قلب الحفرة ومد القط يده الي بلبل وساعده علي الخروج .. صار القط بلبل والقط مشمش صديقين حميمين لا يترك احدهما الآخر، وفي احد الايام كان القطان يتمشيان معاً واذا بالقط بلبل يتوقف فجاة ويقول لمشمش انظر هناك حفرة ي نهاية الطريق، حفرة عميقة استطيع ان اتخطاها .

ضحك مشمش وقال له : مرة خري يا بلبل ؟ وذكره مشمش بيوم الحفرة، نظر بلبل الي صديقه في دهشة وقال : كان ذلك في الماضي، صدقني انها حفرة حقيقية هذه المرة، نظر مشمش نظرة سريعة بغير اهتمام الي الطريق فلم يري يالحفرة فحاول ان يغير مجري الحديث ويتحدث في موضوع آخر فقاطعه بلبل قائلاً : صدقني هناك حفرةفي نهاية الطريق، قال مشمش : لماذا تقول هذا يا بلبل ؟ ليس هناك حفرة، مد بلبل يده الي صديقه مشمش وقال له : تعالي معي لنهاية الطريق لتتأكد من كلامي .

رفض مشمش في البداية خوفاً علي بلبل لانه يحبه ولا يريد ان يوقعه في الحرج، ولكن مع اصرار بلبل سار معه مشمش صامتاً وحين وصلا الي نهاية الطريق لم يكلف مشمش نفسه جهد النظر امامه وقال لبلبل : اين الحفرة ؟ هز بلبل يد صديقه وبرفق وقال له : ها هي .. ثم قفز قفزة قوية اثارت التراب حولهما فانتبه مشمش الي ان هناك حفرة حقيقية بالفعل وقد اجتازها بلبل ببراعة، فابتسم مشمش وقفز فوق الحفرة ووقف بجانبه قائلاً : لا تغضب يا بلبل، فانا الذي لم أر الحفرة هذه المرة .
[/FT]

منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية من قسم: عالم الطفل

h[lg rww h'thg ggk,l 2018
كلمات ذات علاقة
اجمل , قصص , اطفال , للنوم , 2018