كيف عالج النبي صلى الله عليه وسلم انتشار الأوبئة

مجتمع رجيم / الأخبار المصورة
كتبت : قايدات المها
-
[FT=Traditial Arabic][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic]

[FT=Sakkal Majalla] [FT=Traditial Arabic]كيف عالج النبي صل الله عليه وسلم انتشار الأوبئة[/FT]
[FT=Traditial Arabic]
[/FT]
[/FT][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]على ما يبدو أن انتشار الأوبئة والأمراض المعدية بات أمراً لا مفرّ منه، وبخاصة أننا نعيش عصر[/FT]
[/FT][/FT][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية، ونتذكر العلاج النبوي لمثل هذه الأوبئة....[/FT]
[/FT][/FT][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]نعيش اليوم على شفا انتشار وباء جديد إنه "أنفلونزا الخنازير" ومع أن العلماء يصرحون بأن أكل لحم [/FT][/FT][/FT][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]الخنزير آمن ولا يضر، إلا أننا نحن المسلمون نعتقد أن أكل لحم الخنزير هو السبب في انتشار هذا الفيروس.[/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] فلولا الاهتمام بالخنازير ورعايتها وتربيتها والاحتكاك بها لم يصل هذا الفيروس إلى شكله القاتل.[/FT]
[FT=Traditial Arabic]وعلى كل حال يعتبر هذا الفيروس وباء مثله مثل أنفلونزا الطيور، والسارس، وجنون البقر... وكلها أوبئة جديدة[/FT]
[/FT]
[/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]لم يكن لأحد علم بها من قبل. ولكن العلماء يؤكدون أن أي الفيروسات لديها القدرة على التطور وتغيير شكلها[/FT][/FT][/FT][FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic]ومقاومة الأدوية. ولذلك كانت هذه الفيروسات وباءً حصد أرواح المليارات من البشر عبر التاريخ.[/FT][/FT][/FT]

[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic]
[FT=Traditial Arabic]الأوبئة big-virus.JPG[/FT]
[/FT]
[/FT]


[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] هذا هو أحد الفيروسات الكبيرة القاتلة، إنه جندي من جنود الله تعالى سلَّطه على البشر، فالمعاصي لا يمكن أن تمر هكذا [/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] بدون عقاب في الدنيا قبل الآخرة، ومع أن حجم هذا الفيروس لا يتجاوز جزءاً من عشرة آلاف جزء من الميليمتر! [/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] هذا الكائن المتناهي الصغر قادر على تدمير الاقتصاد العالمي، وقادر على قتل عشرات الملايين من البشر... إنه مجرد[/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] جندي صغير من جنود الله تعالى، القائل: (وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ) [المدثر: 31].[/FT]
[FT=Traditial Arabic]والنبي صل الله عليه وسلم أمر باتخاذ إجراء وقائي يدل على أنه رسول من عند الله! ففي زمنه لم يكن لأحد علم[/FT]
[/FT]
[/FT]

[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] بطريقة انتشار الأوبئة أو أنه من الممكن أن يحمل الإنسان هذا الفيروس ويبقى أياماً دون أن يشعر بوجوده. ولذلك [/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] فالمنطق يفرض في ذلك الوقت أن يأمر الناس أن يهربوا من الطاعون، ولكن ماذا قال عليه الصلاة السلام؟[/FT]
[FT=Traditial Arabic]يقول عليه الصلاة والسلام: (الطاعون بقية رجز أُرسل على طائفة من بني إسرائيل، فإذا وقع بأرض [/FT]
[/FT]
[/FT]

[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] وأنتم بها فلا تخرجوا منها فراراً منه، وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تهبطوا عليها) [رواه البخاري ومسلم].[/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] وانظروا معي إلى هذه الوصفة النبوية الرائعة، وهي ما يسميه العلماء بالحجر الصحي.[/FT]
[FT=Traditial Arabic]حتى الإنسان الذي يبدو صحيح الجسم وهو في بلد الوباء، لم يسمح له النبي صل الله عليه وسلم بمغادرة هذا البلد [/FT]
[/FT]
[/FT]

[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] حتى انتهاء الوباء. وهذا ما يقوله الأطباء اليوم، بل إنهم يمنعون السفر والتنقل بين البلد الموبوء والبلدان الأخرى حرصاً [/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] على عدم انتشار الوباء. ولو تأملنا اليوم كل الإصابات التي انتشرت في أوربا أو آسيا أو في بعض البلدان العربية[/FT][/FT][/FT]
[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] نجدها صادرة من أناس قدموا من أمريكا أو المكسيك حيث تقع بؤرة المرض.[/FT]
[FT=Traditial Arabic]ولذلك فإن هذا الحديث الشريف يمثل معجزة نبوية نراها ونلمسها في عصرنا هذا، ويمثل طريقة صحيحة في الطب الوقائي[/FT]
[/FT]
[/FT]

[FT=Traditial Arabic][FT=Simplified Arabic] [FT=Traditial Arabic] ويمثل سبقاً علمياً يشهد على صدق هذا النبي وعلى صدق رسالة الإسلام. والطاعون: هو أي مرض معدي قابل للانتشار بسرعة.[/FT][/FT][/FT]
[FT=Sakkal Majalla]
[/FT]






[/FT][/FT][/FT]

[/FT]
[/FT][/FT]
</ul>



</p>
<span id="twitter_btn" style="margin-left: 6px; ">

</div>

التالي

سورة النَّمْل

السابق

اية وسبب نزولها....

كلمات ذات علاقة
كيف , عالج , النبي , صلى , الله , عليه , وسلم , انتشار , الأوبئة