"أحمد جرار" اختار المواجهة ولن يُسلّم نفسه

ستشهد صباح اليوم الثلاثاء، الشاب أحمد نصر جرار منفذ عملية (حفات جلعاد)، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، وذلك خلال اقتحامها لبلدة اليامون ومحاصرتها...

مجتمع رجيم الأخبار المصورة
الكاتبة: قايدات المها

"أحمد جرار" اختار المواجهة ولن يُسلّم نفسه

ستشهد صباح اليوم الثلاثاء، الشاب أحمد نصر جرار منفذ عملية (حفات جلعاد)، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، وذلك خلال اقتحامها لبلدة اليامون ومحاصرتها لمنزل كان يتحصن فيه.

بدورها، أفادت قناة (الجزيرة) الفضائية أن الشاب جرار استشهد في مواجهة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد أن طوقت منزلا كان يتحصن به في بلدة اليامون بجنين.

من جابه قال أفيغدور ليبرمان ر جيش الاحتلال الاسرائيلي: "أغلقنا الحساب مع "أحمد جرار" وسرعان ما سنصل إلى قاتل "بن غال"، بحسب ما جاء على صحيفة (معاريف) العبرية.

قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، إن التقديرات الإسرائيلي تشير إلى أن الشاب أحمد نصر جرار، منفذ عملية "حفات جلعاد" قرب نابلس، التي وقعت منتصف الشهر الماضي، لن يسلم نفسه حال تم العثور عليه، واختار المواجهة مع الجيش الإسرائيلي.


وأوضحت الصحيفة، أن الخلية التي يرأسها جرار استخدمت سلاحاً متطوراً من طراز M16، ما يدل على أن الخلية، وحسب زعم الجيش، أنها تلقت دعماً من الخارج، أو من حركة حماس.

وأضافت أن المؤسسة الأمنية لن تستطيع كشف شيفرة العملية إلا بعد اعتقال جرار، ولهذا فقد سخر الشاباك وسائل تكنولوجية متطورة لهذا الهدف.

وتشارك في عمليات ملاحقة جرار، وحدات إسرائيلية خاصة، إلى جانب وحدة من لواء جفعاتي، وعناصر من وحدات حرس الحدود الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مطاردة جرار تعتبر من أكثر عمليات الملاحقة المكثفة التي سجلت لمطارد فلسطيني في الضفة الغربية في السنوات الأخيرة، وأن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مستمرة في عملياتها لاعتقال قائد الخلية، التي قتلت الحاخام أزرائيل شيفح في نابلس.


</ul>



</p>
<span id="twitter_btn" style="margin-left: 6px; ">

</div>

التالي
السابق