مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

خرافات متعلقة بالتغذية – الجلوتين




الخرافة
إنّ الجلوتين هو السبب الرئيسي وراء انتفاخ البطن

في حال كنتم تشعرون بانتفاخ البطن بشكل دائم فلربما جربتم الامتناع عن تناول القمح، ولكن الواقع بالنسبة لملايين الأفراد البالغين من غير المصابين بالداء البطني (celiac disease) والذي يعانون من الانتفاخ أو الغازات أو الإمساك أو الإسهال؛ الواقع أن تجنّب بروتين الجلوتين الموجود في الحبوب قد لا يكون الحل النهائي لمشكلتهم.

لقد وجد الباحثون في إحدى الجامعات في استراليا ما يمكن اعتباره المواد التي يجب الابتعاد عنها، والتي تدعى باسم FODMAPs وهي عبارة عن مجموعة من الكربوهيدرات التي تسبب انزعاجاً في الجهاز الهضمي، وهي تتواجد في القمح_مما يعطي تفسيراً لقلة الأعراض عند تجنّب تناول الجلوتين_كما أنها في تتواجد في أغذية أخرى ومنها البصل والثوم والبقوليات، حيث يعتقد الباحثون أن بعض الأفراد يعانون من حالة محددة غير معروفة الأسباب من عدم القدرة على امتصاص هذه المواد مما يتسبب لهم بالشعور بالانزعاج.

وفي الدراسة المذكورة خضع الأفراد الذين استمر شعورهم بالانزعاج الهضمي المزمن على الرغم من تجنّب الجلوتين نهائياً؛ خضعوا إلى نظام غذائي منخفض المحتوى من مركبات الـ FODMAPs، وكانت النتيجة أن جميع الأفراد شعروا بالتحسن خلال أسبوعين.

إن غالبية الأفراد الذين يعتقدون أنهم مصابون بالحساسية تجاه الجلوتين قد يكونون في الواقع يعانون من مشكلة عدم تحمّل مركبات الـ FODMAPs، ومن مؤشرات الإصابة بهذه الحالة أن تتسبب بعض الأطعمة مثل التفاح والإجاص والباستا والخبز والثوم والبصل بالشعور بالانتفاخ والإصابة بالغازات والتشنّج.


ولأن هذه المركبات تتواجد في العديد من الأغذية فقد يكون من المستحيل معرفة المأكولات التي يجب تجنبها، لذلك إن كنتم تعانون من الأعراض لمدة تتجاوز بضعة أشهر فيجب مراجعة الطبيب المختص لاستبعاد الأمراض المرتبطة بالانتفاخ أولاً، ومن ثم الإحالة إلى اختصاصي تغذية لوضع نظام غذائي مناسب.

المصادر:

مصدر 1