مجتمع رجيمالنقاش العام

قصة أم عظيمة 2018

قصة أم عظيمة 2018

[FT=mudir mt]صبيٌّ لم يتجاوز الثامنة، وفجأة أصيب بإعياء شديد فنُقل للمستشفى وهناك أكدت التحاليل إصابته بمرض سرطان الدم (اللوكيميا) فأتى على صحته ونال من جسده، وأكد الأطباء أن أيامه في هذه الدنيا باتت قليلة. كان الصغير يحب رجال الإطفاء ويستمتع بمشاهدتهم ويعشق أعمالهم، وكانت أمنيته الأولى أن يكون رجل إطفاء! ولكن المرض داهمه والألم أنهكه. وكان له أم لها قلب رحيم وعقل كبير! لم تشأ أن يرحل صغيرها دون أن تتحقق أمنيته فصممت على أن تحققها له.
اصطحبت صغيرها ذات يوم لإحدى فرق الإطفاء وأخبرتهم برغبته .. تفاعلوا معها فاستقبلوا الصغير واحتفوا به وأهدوه بدلة إطفاء جميلة أركبوه في سيارة الإطفاء وشارك في بعض جولاتهم البسيطة بل ومكّنوه من قيادتهم لفترة من الزمن ... ارتفعت معنوياته فعاش ثلاثة أشهر على الموعد المتوقع لرحيله ... وبعدها فارق الصغير الدنيا وودعها بابتسامة ونظرات ود وحب لهذه الأم العظيمة..

أخي الأب أختي الأم. شجعوا أولادكم وساعدوهم على تحقيق أحلامهم فهو خير ما تقدموه لهم في هذه الدنيا


[/FT]

منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية من قسم: منتدى القصص والروايات قصص قصيرة قصص واقعية

rwm Hl u/dlm 2018