بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً

مجتمع رجيم / الأخبار المصورة
كتبت : عذوب بنت الجنوب
-
في بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً، تناقل يومنا هذا خبر بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً، حيث تم نشر الخبر وتداوله على ارقام المملكة.
وتحدث موضوع بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

استعرض الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مستشار العاهل السعودي زيارته التي قام بها الأسبوع الماضي لمحافظة الطائف لتدشين مشروعات تنموية جديدة، أبرز ما استوقفه خلال جولته وأثار تعجبه ودهشته.

واخبر الأمير في مقال له نشرته يومنا هذا (السبت) صحيفة “يومنا هذا”: أثناء الجولة دخلت أحد أسواقها الحديثة، فسرني ما رأيت من نظافة ونظام وتنظيم وعرض جذاب جميل، توقفت عند بعض الشباب في مدخل أحد المعارض لأسأل أحدهم: من أين أنت؟ تحدث: سعودي، قلت: ومن أين؟ تحدث: من (كما ذكر اسم القبيلة) قلت: ولماذا لا تلبس الزي السعودي؟ تحدث : مفروض عليِّ من صاحب المحل”.

كما أضاف الفيصل: “فعجبت ومشيت وعدت من الجولة وأنا أفكر في هويتنا، استعدت مظاهر الناس في شوارعنا ومتاجرنا ومطاعمنا ومدرجات ملاعب كرة القدم، والأهم من هذا وذاك في مدارسنا وجامعاتنا، أين الزي السعودي؟ كم من الشباب تخلّوا عنه؟ ولماذا؟ هل هُزمت الغترة والعقال والثياب أمام السّترة وبنطال الاغتراب؟ هل ننشد التّطوير أم التّغيير فقط؟”.

واختتم الأمير متعجباً: “وهل كل تغييرٍ تطوير؟ وهل تحديث التعليم والإدارة والصناعة وغيرها يعني تغيير الملبس والمبدأ والمعتقد؟ وإذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً إذا قدمت الصين من الشرق!”.

</p>
مصدر الخبر :بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً : ارقام

تفاصيل كاملة :بعد زيارته لمول الطائف.. خالد الفيصل: إذا خلعنا ملابسنا يومنا هذا تقليداً للغرب فماذا سنخلع غداً