مجتمع رجيم

العودة   مجتمع رجيم > المنتـــــــدى الأســـــــلامى- خاص بأهل السنة والجماعة > عــــام الإسلاميات

عــــام الإسلاميات كل مايهم المرأة المسلمة من مواضيع إسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2018, 12:30 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: الجزائر الحبيبة
المشاركات: 3,312
افتراضي حكم التبنى في الاسلام

بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أقول وبالله التوفيق

== ==
قال تعالى في سورة الاحزاب (( قال تعالى ( … وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بأَفْوِاهِكُم وَاللهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهوَ يَهْدِي السَّبِيل * ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللهَ فإنَّ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فإخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِه وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) .
التبنى على نوعين
النوع الأول :أن يَضُمَّ الإنسان إليه وَلَدًا يَعرف أنه ابن غيره وينسبه إلى نفسه نِسْبَة الابن الصحيح، وتثبت له جميع حقوقه
وهذا حرام بنص الآية السابقة
وقد كان معروفًا في الشرائع الوضعية قبل الإسلام، كما عَرَفَه العرب في الجاهلية وظل مُعترَفًا به في الاسلام، وبمقتضاه تبنَّى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ زيد بن حارثة، فكان يُدعي زيد بن محمد، حتى أبطله القرآن بعد الهجرة بأربع سنوات أو خمس
وقد جاء في فتوى لدار الإفتاء المصرية بتاريخ 20 من ديسمبر 1979 م ما خلاصته : أن التبنِّي بمعنى استلحاق شخص معروف النسب أو مجهول النسب، ونسبته إلى مُلحِقِه مع التصريح من هذا الأخير بأن يتخذه ولدًا له حال أنه ليس بولده حقيقة، وأن التبنِّي بهذا المعنى أمر مُحَرَّم في الإسلام الآية السابقة
النوع الثاني :أن يجعل غير ولده كولده النَّسَبي في الرعاية والتربية فقط دون أن يُلْحِق به نسبه، ولا يكون كأولاده الشرعيين
وهذا عمل خيري إذا دعت إليه عاطفة كريمة كحماية المُتبنَّى من الضياع لموت والديه أو غيابهما أو فقرهما مثلاً، أو لإشباع غَرِيزَةِ الأبوة والأمومة عند الحرمان منها بالذُّرية، ولا مانع منه شرعًا، بل مندوب إليه من باب الرحمة والتعاوُّن على الخير
قال تعالى : ( وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) . وقوله ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ) وقوله ( وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُون ) . ولأنَّ في تركه تعريضًا لنفس بريئة للهلاك، وذلك مَنْهِيٌّ عنه
أم ملك غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كلمات ذات علاقة
حكم , التبنى , في , الاسلام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسلام ما مفهموم الاسلام من وجهة نظرك؟ حياتى ملكى النقاش العام 5 08-28-2013 05:24 PM
يسر وسماحة الاسلام 1 miss rose عــــام الإسلاميات 8 04-28-2010 09:48 PM
يسر وسماحة الاسلام 2 miss rose عــــام الإسلاميات 4 04-28-2010 09:34 PM
الاسلام كراميلا مسجات الجوال 3 10-15-2009 12:54 PM
اخواتي في الاسلام لنتبادل الاسئلة عن الاسلام .... ألمغتربة السيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم ) 10 01-03-2009 01:19 AM


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0