طواف أبوظبي يرسخ مكانة العاصمة علي خريطة الرياضة العالمية

مجتمع رجيم / رياضة
لويال
العاصمة الرياضة العالمية -5724يعد “طواف أبوظبي 2018” الذي تنطلق منافسات نسخته الرابعة غداً الأربعاء، وتستمر حتى 25 فبراير (شباط) الجاري، منصة رياضية عالمية تسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كعاصمة للرياضة العالمية. ويجسد الحدث الذي ينظم برعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، الريادة العالمية للعاصمة التي تستضيف نخبة من أبرز الرياضيين بالعالم للتنافس في هذا السباق المصنف والمعتمد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط.

وانطلقت مسيرة طواف أبوظبي عام 2015 واكتسى حلته العالمية في نسخته الثالثة عام 2017، بعد أن تم إدراجه ضمن الأجندة المعتمدة لسباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية بصفته السباق الوحيد في منطقة الشرق الأوسط.

وتم تنظيم النسخة الأولى من الحدث عام 2015 الذي امتد لمسافة 555 كم مقسمة على 4 مراحل، شملت منطقة الظفرة وأبوظبي والعين وحلبة ياس، وشارك فيها 108 من أفضل الدراجين على مستوى العالم و18 فريقاً.

وأشاد الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية بالنسخة الأولى للسباق، مؤكداً أنها كانت مثالاً لسباق ناجح ومميز وفق أحدث المعايير والمقاييس مما جعله مقياساً لسباقات الطواف الأخرى المعتمدة في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

وتوج الكولومبي إستيبان تشافيز بطلاً لطواف أبوظبي في نسخته الأولى وفاز تشافيز باللقب بعد أن حل في المركز الأول في الترتيب العام للطواف وقطع مسافة مراحل الطواف الأربعة بإجمالي توقيت قدره 13 ساعة و13 دقيقة و55 ثانية.

وأقيمت منافسات النسخة الثانية من طواف أبوظبي عام 2016، بمشاركة 108 من أفضل الدراجين على مستوى العالم، يمثلون 18 فريقاً، فيما امتدت مسافة السباق إلى نحو 555 كم على غرار النسخة الأولى.

وأعرب دراجون عالميون شاركوا في هذا السباق عن سعادتهم بالتواجد في هذا الحدث العالمي الذي منحهم فرصة ذهبية للتعرف عن قرب على معالم إمارة أبوظبي تلك المدينة العصرية المؤهلة لاستضافة أرقى الأحداث الرياضية العالمية، وذلك نظراً لما تتمتع به من بنية تحتية رياضية متطورة في شتى المجالات، فيما توج الإستوني تانيل كانغيرت بطلاً لطواف أبوظبي في نسخته الثانية.

وتوج فريق الإمارات بطلاً للنسخة الثالثة لطواف أبوظبي 2017 للدراجات الهوائية، الذي أقيم بمشاركة 160 دراجاً مثلوا 34 دولة و20 فريقاً.

ونجح دراج فريق الإمارات البرتغالي روي كوستا في الفوز بالمركز الأول بإجمالي مسافة مراحل السباق الأربع بزمن قدره 15 ساعة و42 دقيقة و21 ثانية، فيما تمكن الأسترالي كاليب إيوان من الفوز بالمرحلة الرابعة في حلبة ياس بأبوظبي اليوم.

وقال البرتغالي روي كوستا في تصريحات صحافية عقب نهاية السباق، إنه “سعيد بتحقيق هذا الإنجاز والفوز بطواف أبوظبي، وأرجع الفوز إلى عمل الفريق ككل”.

وأهدى كوستا الإنجاز إلى فريق الإمارات ومسؤوليه الذين قدموا كافة أوجه الدعم والرعاية لحصد لقب طواف أبوظبي للمرة الأولى، لافتاً إلى أنه حرص على بذل قصارى جهده خلال مراحل السباق لتحقيق هذا الفوز.

وتقام النسخة الرابعة لـ”طواف أبوظبي 2018″ على مدار 5 مراحل لمسافة 687 كم وتشمل مرحلة الفهيم، منطقة الظفرة 189 كم ،ومرحلة جزيرة ياس 154 كم ومرحلة نيشن تاورز أبوظبي 133 كم، ومرحلة جزيرة المارية 12 كم ومرحلة مطارات أبوظبي – العين 199 كم، وذلك بمشاركة 120 دراجاً من 20 فريقاً عالمياً يمثلون 15 دولة و50 جنسية من 5 قارات حول العالم.