الجرعات المناسبة من الفيتامينات لعلاج حب الشباب

حب الشباب من اكثر المشاكل المؤرقة للشباب لما تسببه من اثار غير مرغوب فيها في الوجه او المناطق الاخرى التي تظهر فيها ، و علاجها قد يحتاج الى الوقت كما...

مجتمع رجيم / الاعشاب الطبيعية والتغذية
لولو اسيل
اخر تحديث
الجرعات المناسبة من الفيتامينات لعلاج حب الشباب

حب الشباب من اكثر المشاكل المؤرقة للشباب لما تسببه من اثار غير مرغوب فيها في الوجه او المناطق الاخرى التي تظهر فيها ، و علاجها قد يحتاج الى الوقت كما انها قد تتراك اثاراً و ندوب تدوم لفترات طويلة بعد العلاج ، و من الاخطاء الشائعة اثناء العلاج هو تناول جرعات خاطئة او تناول جرعات عشوائية من الادوية مما يؤدي الى تفاقم المشكلة و بدلاً من العلاج تزداد الامور سوءاً ، لذلك في المقال نقدم لكم الجرعات الصحيحة للفيتامنيات التي تعالج حبوب الشباب بفعالية و الفترة الزمنية الصحيحة المطلوبة للعلاج .

الجرعات المناسبة من الفيتامينات لعلاج حب الشباب :

اولاً فيتامين (أ)
الجرعة المطلوبة : 25،000 وحدة دولية في اليوم ، و يراعى تقليل الجرعة إلى 10،000 وحدة دولية يوميا عندما تبدأ النتائج في الظهور أو بعد شهر من الاستخدام ، يمكن استخدام الحبوب او النقط المتوفرة.




ملاحظة : يجب ألا تتجاوز النساء الحوامل أو اللاتي يفكرن في الحمل 5000 وحدة دولية في اليوم.

ثانياً فيتامين b6
الجرعة : 50 ملليجرام كل صباح.
ملاحظة : الجرعات طويلة الأجل التي تتجاوز 200 ملليجرام يوميا لعلاج حب الشباب المزمن يمكن أن تسبب تلف الأعصاب.

ثالثاً فيتامين c
الجرعة : 1،000 ملليجرام مرتين في اليوم.
ملاحظة : يجب تقليل الجرعة في حالة حدوث الإسهال.

رابعاً الزنك / النحاس
الجرعة : 30 ملليجرام من الزنك و 2 ملليجرام من النحاس يوميا.
ملاحظة : يجب البدء في إضافة النحاس فقط بعد استخدام الزنك لمدة اطول من شهر.

خامساً زيت بذور الكتان
الجرعة : 1 ملعقة كبيرة من الزيت بما يعادل (14 جراما) في اليوم.
ملاحظة : يمكن أن تكون مختلطة مع الطعام ، و تؤخذ الملعقة في الصباح.

سادساً زيت زهرة الربيع المسائية
الجرعة : 1،000 ملليجرام 3 مرات في اليوم.
ملاحظة : يمكن استبدال زهرة الربيع المسائية بـ 1000 ملليجرام زيت لسان الثور مرة واحدة في اليوم.

كيف يمكن أن تساعد الفيتامينات على علاج حبوب الشباب : معظم الذين يعانون من حبوب الشباب سوف يستفيدوا من تناول المكملات الغذائية الموصى بها في الجدول السابق ، فإنه يمكن ان يتم تناولها جميعاً معاً دون اي اثار جانبية ، وغالبا ما يستغرق الأمر ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع، أو لفترة أطول، لملاحظة النتائج ، كما يمكن استخدامها على المدى الطويل دون قلق، و كذلك يمكن تناولها بالتزامن مع تناول أدوية حب الشباب التقليدية.

فيتامين (أ) مهم لأنه يلعب دورا في السيطرة على الإفراط في الدهون التي تتراكم في البشرة و تكون حبوب الشباب ، و هو السبب الرئيسي لتكون حب الشباب ، كما انه يساعد في موازنة مستويات الهرمونات المرتبطة بحب الشباب .

فيتامين b6 : قد يكون مفيدة لحب الشباب و خاصةً الذي يتكون قبل دورات الطمث أو انقطاع الطمث.

فيتامين ج : يعزز صحة الجهاز المناعي، مما يساعد على القضاء على البكتيريا المسببة للحب الشباب .

الزنك و النحاس : يعزز الوظيفة المناعة، ويقلل من الالتهابات ، ويعزز مستويات الهرمونات الصحية ، و لأن استخدام الزنك على المدى الطويل يمنع امتصاص النحاس، ينبغي أن يؤخذ عنصر النحاس كمكمل غذائي مع هذا المعدن لتعويض عدم امتصاصه .

زيت بذور الكتان و زيت زهرة الربيع المسائية : كلاً منهما يعتبر مصدر رئيسي للأحماض الدهنية الأساسية التي تساعد في التخلص من حب الشباب الدهني، والحد من تكون المسام المسدودة .

كيفية منع تكون الندوب التي تتركها حبوب الشباب : يجب اتباع بعض النصائح لعدم ترك اي اثار لحبوب الشباب بعد علاجها :
– يجب ان يغسل الوجه يوميا، وذلك باستخدام الصابون العادي و الماء.
– تناول نظام غذائي متوازن ، و تجنب الأطعمة الحارة التي قد تعمل بمثابة محفزات لتكوين حب الشباب.
– اختيار مستحضرات التجميل المكتوب عليها تمنع تكون حب الشباب أو “خالية من الزيوت “.
– تجنب لمس البثور فإن ذلك يزيد الالتهاب ويمكن أن يسبب الندوب .

التالي
السابق