مسؤول أردني: المملكة تحتضن 42% من اللاجئين الفلسطينيين

مجتمع رجيم الأخبار المصورة
الكاتبة: ايه الحسينى

مسؤول أردني: المملكة تحتضن 42% من اللاجئين الفلسطينيين

كشف مسؤول أردني أن المملكة تحتضن 2ر2 مليون لاجئ فلسطيني يشكلون 42% من مجموع اللاجئين المسجلين لدى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا”، محذراً من أن أي تراجع في عملها وبرامجها سيحمل الأردن أعباء مالية إضافية. وقال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية التابعة لوزارة الخارجية، ياسين أبو عواد، في تصريحات صحفيه خلال وجوده في مجلس الأعيان الاردني اليوم الإثنين، إن تخفيض الدعم الأمريكي للوكالة والعجز المالي في موازنتها سيتسبب في حدوث نقص حاد في احتياجات اللاجئين الفلسطينيين.

وأشاد بدعم الحكومة الأردنية المستمر للوكالة، مطالباً الدول المانحة تأمين المتطلبات المالية لها للقيام بواجبها استنادا لقرار إنشائها رقم 302 لعام 1949.

وتقدم الحكومة الأردنية الخدمات للاجئين الفلسطينيين بالشراكة مع الوكالة داخل المخيمات أو خارجها.

وكانت “الأونروا”، أنهت قبل شهر تقريباً خدمات أكثر من 100 موظف من العاملين لديها بالأردن، كما علقت التعيينات وربطتها بـ “الحاجة”، ضمن أولى إجراءات ضبط النفقات والخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين.

ويأتي ذلك نتيجة المأزق المالي الناجم عن امتناع الإدارة الأمريكية عن تحويل مساعداتها للوكالة حتى الآن، وفي الأثناء يصعد العاملون بالوكالة تحركهم المضادّ للقرار الأمريكي وتقليص الخدمات، بدءاً باعتصام في 21 الشهر الحالي أمام السفارة الأمريكية بعمان.

والعمال الذين تم إنهاء خدماتهم هم ضمن نظام المياومة، وهم بدلاء الدرجة الثانية، (عمال النظافة وأذنة المدارس والعيادات)، بحجة “دابير لتوفير التكلفة وضبط النفقات”، إزاء العجز المالي الذي تكبدّته الوكالة منذ بداية العام والمقدر بنحو 174 مليون دولار، جراء عدم حسم الموقف الأمريكي، والمرشح للزيادة في حال حجب الدعم أو تخفيض قيمته.

وطال إنهاء الخدمات هذا عمال في مجمل المخيمات، الـ 13 الموزعة على أنحاء متفرقة من المملكة، بحسب ما ورد في رسالة مدير عمليات إقليم الأردن إلى إدارة الوكالة، ووفق ما تم بحثه خلال الاجتماع العاجل الذي عقد قبل شهر في عمان، برئاسة المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول، ومدراء عمليات المناطق الخمس (الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة).

التالي
السابق