مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

دراسات مختلفة حول الطعام الذي يزيد من حدة الاكتئاب

عند الإصابة بالاكتئاب أو القلق فقد يكون من الصعب إجبار النفس على تناول الطعام، حيث أن كل نشاط يتم القيام يزيد من شعور أننا نبذل الكثير من الجهد، ومع ذلك فإن آخر شيء يمكن القيام به عند السقوط في خضم حلقة الاكتئاب هو شيء من شأنه أن يجعل الأعراض تزداد سوءا، لذا فإن هناك عدد من الدراسات سواء القديمة أو الحديثة تنصح بتجنب بعض أنواع الطعام عند محاربة الاكتئاب .

دراسات مختلفة حول الطعام الذي يزيد من حدة الاكتئاب
1 دراسة المجلة الأمريكية للطب النفسي عام 1978
في حين أنه قد يكون من الصعب التخلي عن القهوة والشاي، أو الصودا، لكن عند وجود الاكتئاب فإنك قد تستفيد فعلا من تخطي تناول هذه الأشياء، على الأقل لبعض الوقت، ووفقا لدراسة أجريت عام 1978 نشرت في المجلة الأمريكية للطب النفسي، من بين حوالي 80 مريضا نفسيا، ذكر 22 في المائة منهم أنهم يتناولون الكثير من الكافيين .

وهذه المجموعة نفسها التي تناولت المزيد من المنتجات عالية الكافيين – وجدوا أكثر عرضة للقلق والاكتئاب من نظرائهم الذين تناولوا كميات أقل من الكافيين، وبسبب ذلك توصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أن استهلاك الكافيين وزيادة خطر القلق والاكتئاب قد يكون مرتبطا، لذا ينصح أثناء وجود الاكتئاب والقلق، بالتوقف عن تناول الكافيين، أو على الأقل تناول كميات أقل منه .



2 دراسة عام 2002 حول السكر والمحليات الصناعية

يجب البقاء بعيدا قدر الإمكان عن المحليات الصناعية والسكر، ففي عام 2002 وجد الباحثون أن الارتباط بين نظام غذائي مرتفع في السكر وتشخيص الاكتئاب في وقت لاحق كبير للغاية، وهذا لا يعني بالضرورة أن السكر يسبب الاكتئاب مباشرة في وقت لاحق، ولكن كما أشار الباحثون في أبحاثهم أنهم يعتقدون أن هذا ينطوي على جزء حقيقي لا يستهان به، لذا إذا كنت تحارب الاكتئاب أو تعرف أنك عرضة للاكتئاب ، فإنه ينبغي تقليل المحليات الصناعية والسكر على الأقل لفترة من الوقت .

3 المؤلف المشارك لحمية السعادة ” تايلر جي غراهام “
ربما نكون قد سمعنا جميعا أن بذور اليقطين هي وجبة خفيفة صحية جدا، وهي كذلك حقا، ولكن إذا كنت تحارب الاكتئاب، فإنه ينبغي إيقاف استهلاكها بصورة كبيرة، حيث قال تايلر جي غراهام، المؤلف المشارك لحمية السعادة : أن بذور اليقطين لديها طبقة خارجية من برومات البوتاسيوم التي يمكن أن تتداخل مع امتصاص اليود في الغدة الدرقية، والغدة الدرقية هي أمر مهم وضروري لتنظيم المزاج، وهي تحتاج اليود للعمل على النحو الأمثل، وهذا هو الخبر السيئ، حيث إذا ظهرت أعراض الاكتئاب بأي صورة من الصور فينبغي حينها التوقف عن تناول بذور اليقطين لكي لا تؤثر على نشاط الغدة الدرقية التي تنظم عملية المزاج .

4 دراسة إسبانية عام 2011 حول الدهون المتحولة
الدهون المتحولة اكتسبت سمعة سيئة لاسيما في السنوات الأخيرة، ووفقا لدراسة أجراها باحثون إسبان عام 2011، قاموا خلالها بتتبع 12.059 طالب جامعي إسباني على مدى ست سنوات تقريبا، وجدوا أن 657 طالبا أبلغوا عن حالات جديدة من الاكتئاب، ووجد الباحثون أن تناول المزيد من الدهون المتحولة يرتبط بزيادة حدوث حالات جديدة من الاكتئاب، لذا ينبغي التوقف عن تناول الدهون المتحولة إذا كنت تحارب الاكتئاب لكب تكون أفضل حالا .

5 دراسة المجلة البريطانية للطب النفسي عام 2009
وفقا لدراسة أجريت عام 2009 نشرت في المجلة البريطانية للطب النفسي، فإن البالغين في منتصف العمر الذين يتناولون المزيد من الأطعمة المصنعة ( مثل الأطعمة المقلية، والوجبات الخفيفة، وغيرها )، كانوا أكثر عرضة للاكتئاب بعد مرور 5 سنوات، في حين أن أولئك الذين ركزوا على الأطعمة العادية كانوا أقل عرضة لتطور الاكتئاب خلال نفس الفترة، فالحد من الأطعمة المصنعة والتركيز على الغذاء الطبيعي له فوائد كثيرة – واحدة منها قد تكون الحماية من الاكتئاب .


6 الدكتور درو رامزي المؤلف المشارك في حمية السعادة
قد يظهر اعتقاد أن الدهون النباتية ستكون أفضل من الدهون الأخرى، ولكن عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب، فإنها في الواقع لا تكون جيدة، يقول الطبيب النفسي الدكتور درو رامزي المؤلف المشارك في حمية السعادة : ” يعتقد البعض أن الدهون النباتية في الواقع هي الخيار الأفضل لأنها تحتوي على حمض الأوليك وهي دهون غير مشبعة، والتي يمكن أن تساعد في حمايتك من الاكتئاب، ولكن بعض الدهون النباتية عالية في الأحماض الدهنية “ الأوميغا 6 “، مما يجعل من الصعب على الدماغ للحصول على أوميغا 3 بصورة جيدة، مما يؤدي إلى تطور حدة الاكتئاب .

7 دراسة المجلة الأمريكية للتغذية السريرية عام 2015
الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم مثل البطاطا والأرز الأبيض، وغيرهم، قد لا تكون أفضل خيار في كل وقت، لاسيما إذا كنت عرضة للاكتئاب أو تعاني منه فعليا، ووفقا لدراسة عام 2015 نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن تناول المزيد من الأطعمة التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، يؤدي لزيادة خطر للاكتئاب، لذا ينبغي في المقام الأول خفض هذا النوع من الأطعمة، واستبدالها بالخضار والحبوب الكاملة والمكسرات .