مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

العلاقة بين الفصام و جنون العظمة

02-28-2018, 12:50 AM
الشخص الذي لديه طيف الفصام قد يتعرض لأوهام أو ما يعرف عموما بجنون العظمة ، و قد تثير هذه الأوهام مخاوف الشخص من أن الآخرين يتآمرون ضده ، و الجميع يمكن أن يساورهم التفكير بجنون العظمة من وقت لآخر ، في حين أن مصاب جنون العظمة تساوره وساوس و شكوك مختلفة .
حقائق عن جنون العظمة و الفصام
هناك بعض النقاط الرئيسية حول جنون العظمة و الفصام ، و تظهر على شكل أن الأشخاص المصابين بانفصام الشخصية غالبا ما يعانون من الارتباك و الخوف ، و قد يكون لديهم أوهام أن شخصا ما يتآمر ضدهم ، و منذ عام 2013 تم اعتماد النوع الفرعي ” الفصام بجنون العظمة ” ليس منفصلا عن الفصام ، و لكنه جزءا من انفصام الشخصية ، الأدوية و غيرها من العلاج تعمل على تمكين العديد من المرضى لأدارة حالتهم ، و عادة ما تكون هناك حاجة إلى العلاج مدى الحياة لوقف الأعراض من العودة .
نظرة عامة عن الفصام و جنون العظمة
– قبل عام 2013 كانت الإصابة بجنون العظمة تعتبر نوع من الفصام ، و لكن في عام 2013 تم وضع دليل التشخيص و الإحصاءات ، الذي شمل على الاضطرابات العقلية و النفسية ، و منها إعادة تصنيف الذعر أو الأوهام كأعراض بدلا من اعتبارها نوع فرعي .

– تمت إزالة الأنواع الفرعية من معايير التشخيص ، بسبب ثبات التشخيص المحدود و الاعتمادية المنخفضة و الصلاحية الضعيفة .

– و لم ينظر إليها على أنها ظروف منفصلة ، و لم تكن لها علاقة بتشخيص أو علاج الظروف المتعلقة بانفصام الشخصية ، و تنشر الرابطة الأمريكية للأمراض النفسية (apa) فكرة المساعدة في توحيد التشخيصات للأنواع المختلفة من الأمراض الذهانية .
الأعراض و العلامات
– انفصام الشخصية هو حالة مزمنة أو طويلة الأجل من الأمراض النفسية والعقلية ، حيث يؤثر على عمليات التفكير عند الشخص ، و يجعل من الصعب عليه التفكير بوضوح ، و يؤثر ذلك علي مشاعر الفرد و قدرته علي التواصل و التركيز و إكمال المهام و النوم و الارتباط بالآخرين .

– هذا يمكن أن يؤدي إلى الخوف و الارتباك و الأفكار الانتحارية و السلوكيات الغريبة ، و التي تشمل الهلوسة و الأوهام و التفكير الغير منظم و عدم وجود دافع ، فضلا عن بطء الحركة و التغييرات في أنماط السكون ، و كذلك عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية و التغيرات في لغة الجسد و الانفعالات .

– كذلك تظهر على المريض بعض العلامات ، و منها عدم الاهتمام بالأنشطة الاجتماعية و انخفاض الرغبة الجنسية ، و غالبا ما تظهر الأعراض بين سن 16 و 30 سنة .
– قد تلاحظ التغييرات في أنماط النوم و الانفعالات و الدوافع و الاتصالات و القدرة علي التفكير بوضوح ، و هذه هي المرحلة المبكرة من المرض ، و الحلقة الحادة الأكثر قسوة قد تشمل مشاعر الذعر و الغضب و الاكتئاب ، و هذا يمكن أن يكون مخيفا بالنسبة للمريض ، الذي على الأرجح لا يتوقع أن يحدث ذلك .
– العلاج المناسب و الدعم يمكن أن يساعد الأشخاص على التعامل مع الفصام ، و الأدوية يمكن أن تعمل على استقرار الحالة ، بشرط ألا يتوقف الشخص عن تناول الدواء حتى لا تعود الأعراض .
– الأوهام هي سمة مشتركة عند الجميع ، و الوهم هو شئ يعتقد الشخص أنه صحيح ، حتى عندما توحي أدلة قوية بأنه كاذب ، فعلى سبيل المثال قد يعتقد الشخص أن شخصا ما يخطط لإلحاق الضرر به .
– بالنسبة لمريض جنون العظمة ، فتزيد عنده الأوهام بشكل كبير تجعله يشعر بالخوف الدائم .
كلمات ذات علاقة
العلاقة , بين , الفصام , و , جنون , العظمة