مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

إمكانية تناول العنب أثناء الريجيم

تعتبر الفاكهة من الأطعمة المقبولة والمحددة كجزء من النظام الغذائي الصحي ، وينصح أجدادنا دائما بضرورة إضافة الكثير من الفواكه والخضروات لوجباتنا اليومية ، فلا تساعد الفواكه في الحفاظ على الصحة فقط ، بل تلعب دورا في إنقاص الوزن أيضا .

ويعتبر العنب من أكثر الفواكه اللذيذة والمحببة للأطفال والكبار ، ومعظم الفواكه تحتوي على كمية لا بأس بها من السعرات الحرارية ، لذلك إذا كنت لا تزال ترغب في البقاء بصحة جيدة وتضيف الفواكه إلى نظامك الغذائي ، فسوف تحتاج إلى معرفة الطريقة الأكثر فاعلية لدمجها في النظام الغذائي .

والعنب يمكن أن يساهم في الحصول على النظام الغذائي الصحي والغني بالعناصر الغذائية ، على الرغم من ذلك العنب نفسه لا يعمل على تحفيز فقدان الوزن ، والسؤال الذي برز هنا هو هل يمكن تناول العنب أثناء الريجيم ومحاولة إنقاص الوزن ؟



الفوائد الصحية للعنب :
يحتوي العنب على قيمة غذائية عالية ، ويعتبر من أفضل مصادر فيتامين ك ،ويساعد العنب في الحفاظ على صحة العظام ، كما أن العنب يعزز نمو الخلايا الصحية ، كما يقي من تجلط الدم .

كيف يساهم العنب في إنقاص الوزن ؟
يسير العنب جنبا إلى جنب مع إنقاص الوزن ، حيث تعد الألياف من أفضل العناصر الغذائية الموجودة في العنب ، يوفر العنب كمية جيدة تساهم في إنقاص الوزن ، لذلك تناول كمية معتدلة من العنب يساعدك على تحقيق هذا الهدف ، وتساعد الأطعمة الغنية بالألياف على الشعور بالشبع ، وتتطلب المزيد من المضع ، مما يمنع كثرة الأكل بطريقة غير مباشرة ، وهناك بعض الفواكه الأغنى في محتوى الألياف وأبرزها التفاح .

العنب جيد للحمية :
بدلا من مضغ سلطانية مليئة بالعنب للحصول على وجبة صحية خفيفة ، يمكن خلط العنب المجمد لتحضير سوربيه خالي من السكر ، أو يمكن إضافة بعض حبات العنب إلى عصير سموزي مع نوع آخر من الفاكهة منخفض السعرات الحرارية .

لماذا لا يجب تناول العنب ( الحفاظ على معيار فقدان الوزن في الاعتبار ) ؟
بالمقارنة مع الخضروات غير النشوية ، تحتوي الفواكه على 3 أضعاف السعرات الحرارية ، وعندما نأتي إلى العنب ، يجب أن نضع في اعتبارنا الحلاوة والنكهة اللذيذة ، فنلاحظ إفراط الأشخاص الذين لا يراقبون سعرارتهم الحرارية في تناوله .

ضع استهلاك السعرات الحرارية في اعتبارك :
لتجنب ميل الإفراط في تناول العنب ، يجب مراقبة السعرات الحرارية يوميا ، فعلى الرغم أن الفواكه من الأطعمة الصحية ،فيمكن أن تؤدي إلى زيادة السعرارت الحرارية ، لذلك فتناول العنب أو أي نوع آخر من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية يمكن أن يعيق انقاص الوزن ، على الرغم من ذلك فالعنب منخفض السعرات الحرارية بالمقارنة مع المقرمشات ، الكوكيز أو رقائق البطاطس ، ولكن يظل الإفراط في تناوله يسبب زيادة الوزن .


كيف يمكن أن تختار العنب المفضل لديك ؟
اختيار النوع الصحيح من العنب يعد أمرا ضروريا ، فيحتوي العنب المعلب على كمية كبيرة من السكر ، فلا ينبغي أن يكون أبدا جزء من النظام الغذائي لإنقاص الوزن ، أما العنب المجمد يكون منعشا ويمكن تناوله ببطء وبالتالي يستغرق وقا لتناوله ويملأ البطن ، ويساعد على منع الإفراط في تناول الطعام ، لذا ينصح بغسل العنب ، تجفيفه وتجميده للحصول على وجبة لذيذة ومغذية وصحية .

هل ينبغي أن يمتنع مريض السكري عن أكل العنب ؟
على الرغم من انخفاض السعرات الحرارية للعنب بالمقارنة مع بعض الفواكه الأخرى ، فالعنب لديه ارتفاع لمؤشر نسبة السكر في الدم ، ولتقليل تأثير تحفيز الدهون للسعرات الحرارية ، يفضل تناول الأطعمة الغنية بالبروتين لتبطئ امتصاص السكر .
كلمات ذات علاقة
إمكانية , تناول , العنب , أثناء , الريجيم