مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

أعراض الأورام الوعائية في الكبد و أهم أسباب الإصابة به

هناك العديد من أنواع الأورام التي تصيب الكبد على وجه التحديد ، و على رأس هذه الأنواع تلك التي تعرف بالأورام الوعائية ، و التي تؤدي إلى عدد كبير من الأعراض الخطيرة و المضاعفات شديدة الخطورة .

الورم الوعائي الكبدي
– الورم الكبدي الوعائي شبكة متداخلة و معقدة من الأوعية الدموية ، و هذا الورم عادة لا يسبب أي أعراض ، و في الواقع أن معظم الناس لا يعرفون أنهم مصابين بالورم الوعائي الكبدي ، كما أنها عادة ما تكون قد اكتشفت أثناء الاختبار أو الإجراءات لمرض ليس له صلة .

– الورم الوعائي الكبدي يكون عادة على شكل ورم صغير بقياس أقل من 4 سم ، و مع ذلك فبعض الحالات يمكن أن تنمو بشكل أكبر بكثير ، و الورم الأكبر من المرجح أن يسبب أعراض مثل الغثيان و آلام في البطن ، و النساء الحوامل و النساء اللاتي يستخدمن الإستروجين كعلاج ، لديهم خطر أعلى للإصابة بورم وعائي كبير ، و هذا لأن الإستروجين قد يسهم في نمو الأورام الوعائية الكبدية .



– الورم الوعائي الكبدي عادة لا يسبب مضاعفات في البالغين ، و لكن يمكن أن يكون أكثر خطورة عندما يتطور بالرضع ، فإنه عادة يتم تشخيص المرض عند الطفل عندما يبلغ من العمر 6 أشهر ، و هذه حالة نادرة في الأطفال الرضع و قد ارتبط بمعدلات أعلى من قصور القلب .

أعراض الورم الوعائي الكبدي
في معظم الحالات لا يسبب الورم الوعائي الكبدي أي أعراض ، و مع ذلك يمكن أن يحدث أعراض إذا كان الورم قد تفاقم ، و قد تشمل الأعراض ما يلي :

– ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن .
– الشعور بالغثيان و الرغبة في القئ .
– نقص الشهية فضلا عن ضعف الوزن .

ما هي أسباب الورم الوعائي الكبدي ؟
الأطباء ليست لديهم معلومات بالتأكيد لماذا يحدث التجمع الدموي و يشكل الورم الوعائي الكبدي ، و مع ذلك فإنهم يعتقدون أنه له علاقة بالمكونات الجينية ، مما يعني أنه يميل إلى التواجد في الأسر بشكل وراثي ، و قد يكون بعض الأورام الوعائية الكبدية من العيوب الخلقية .

ما هي مضاعفات الورم الوعائي الكبدي ؟

الورم الوعائي الكبدي نادراً ما يسبب أي مضاعفات ، و المضاعفات يمكن أن تنشأ في حالات نادرة جداً و تشمل :

– الإصابة بالتوسع الوعائي .
– حالات تليف في الكبد .
– الألم الشديد .
– و يمكنك التحدث مع الطبيب حول كيفية التقليل من المخاطر الخاصة بهذه المضاعفات ، خاصة إذا كانت المريضة حامل أو كانت تستخدم العلاج بالهرمونات أو مصابة بأمراض الكبد .

توقعات طويلة الأجل
– الورم الوعائي الكبدي نادراً ما يسبب مضاعفات مستقبلا ، و مع ذلك قد تبدأ الأورام الوعائية في عمل بعض المشاكل إذا كانت تزيد في الحجم ، الاهتمام بأي من الأعراض يمكن أن يكون ذو صلة بالورم الوعائي الموسع ، مثل الغثيان و القئ و الآلام المستمرة في البطن الأيمن العلوي .

– من المهم أيضا أن تهتم برعاية الكبد ، و ذلك عن طريق الاهتمام بشرب المياه و التوقف عن الكحوليات و الحفاظ على وزن صحي ، و كذلك الإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخن ، هذه التغييرات في أسلوب الحياة يمكن أن تخفض من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد الأخرى الأكثر خطورة .