الأردن والمفوضية يبدآن بتصويب إقامة اللاجئين السوريين

مجتمع رجيم / الأخبار المصورة
ايه الحسينى
اخر تحديث

الأردن والمفوضية يبدآن بتصويب إقامة اللاجئين السوريين

الأردن والمفوضية يبدآن بتصويب إقامة اللاجئين السوريين

والمفوضية اللاجئين السوريين -1315طلبت وزارة الداخلية الأردنية من اللاجئين السوريين الذي غادروا مخيمات اللجوء السوري في الأردن ولم يعودوا ومن اجتازوا الحدود من دون تسجيل أنفسهم كلاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى مراجعة مكاتب المفوضية والمراكز الأمنية، للحصول على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية لإضفاء الطابع الرسمي على إقامتھم في الأردن وعدم تعرضهم لإشكالات قانونية، وتسھیل تقديم المساعدات والخدمات لهم. وقالت وزارة الداخلية في بيان وصل 24 “إنها وبالتعاون والتنسيق مع المفوضية ستطلق اليوم الأحد حملة لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين بشكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن، مشيرة إالى أن الحملة ستستمر حتى 27 سبتمبر (أيلول) المقبل”.


وقالت إن “الحملة ستشمل كل شخص سوري الجنسية ممن غادر المخيم بدون تصريح رسمي قبل تاريخ 1 يوليو (تموز) 2017 ولم يعد للمخيم. كما وتشمل كل شخص سوري ممن دخلوا المملكة عن طريق الشريط الحدودي ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية”.

وأكدت وزارة الداخلية أن “فترة السماح هذه الممنوحة للسوريين المخالفين، هي فرصة حقيقية لتصويب أوضاعهم وفقاً لأحكام القوانين الأردنية، وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة”.

وقال الممثل المقيم لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفيري في تصريح صحفي بعثه لـ24 “لقد شاهدنا على مدى السنوات الماضية كيف أن بعض اللاجئين الذين كانوا يسكنون المخيمات قد غادروا المخيم إلى المناطق الحضرية لأسباب مختلفة دون اتباع الإجراءات الإعتيادية المتوفرة للمغادرة”.

وأضاف “وقد أدى السكن في المناطق الحضرية دون وثائق محدثة إلى محدودية الإستفادة من الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحية لهذه الفئة من الأشخاص” مشيراً إلى أنه ومن خلال تصويب أوضاعهم، سيتمكن اللاجئون السوريون في الأردن من الإستفادة من الحماية والخدمات التي تقدمها المفوضية وشركاؤها في المملكة، كما وسيؤدي ذلك إلى تحسين ظروفهم المعيشية، علماً بأنه سوف يكون باستطاعتهم السكن في المناطق الحضرية بشكل رسمي”.

وتابع سيفيري و”حتى تحقق هذه الحملة غاياتها، يتوجب على اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن مراجعة أي من مكاتب المفوضية في المناطق الحضرية (إربد أوالمفرق أوعمان)، أو أي من مكاتب المساعدة التابعة للمفوضية والمنتشرة في جميع أنحاء المملكة”.

كما “وسيتمكن اللاجئون السوريون، الذين يسكنون المناطق الحضرية من التحقق من إمكانية الإستفادة من الحملة وتحديث أوضاعهم”.

وقال إن “موظفو المفوضية سيقومون بتوفير جميع المعلومات اللازمة عن الحملة وإجراءاتها والمزايا الإضافية لما بعد التسجيل، علماً بأن جميع هذه الخدمات مجانية تماماً”.

وأوضح سيفيري أنه “فور الإنتهاء من التسجيل لدى المفوضية، سيتمكن اللاجئون السوريون من إتمام عملية تصويب أوضاعهم والحصول على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية والصادرة عن وزارة الداخلية من خلال مراجعة أقرب مركز أمني”.

وتُقدّم البطاقات لجمیع السوریین المقیمین في المملكة لإضفاء الطابع الرسمي علی إقامتھم في الأردن وتسھیل الوصول إلی الخدمات.
المصدر: مجتمع رجيم


hgHv]k ,hglt,qdm df]Nk fjw,df Yrhlm hggh[zdk hgs,vddk


التالي
السابق