مجتمع رجيمالحمية و الرشاقة و الرجيم

هل طفلكم في أيد أمينة؟ تأكدوا إن كان يتعرض طفلكم لإساءة جسدية أو نفسية

قصة هزت المجتمع انسانياً وتكلمت عنها الصحافة، عن امرأة تبلغ من العمر 66 عاماً تدير حضانة أطفال غير مرخصة أصبحت وراء القضبان بعد أن كُسرت ساق رضيع يبلغ من العمر 10 أشهر في حضانتها الشهر الماضي، وقد اتُّهمت إلفيرا أورتيغا بهذه الجناية بعد أن اعترفت بإيذاء الطفل لأنه لم يتوقف عن البكاء، حدث الامر في 22 شباط / فبراير، حيث وضعت والدة الطفل ابنها في حضانة سولت لايك سيتي التي تديرها ابنة إلفيرا أورتيغا البالغة.

في نفس اليوم، شعرت الأم بالقلق إزاء سلوك طفلها لأنه كان متألماً، وفقا لوثيقة المحكمة.

في اليوم التالي، لاحظت الأم أن ابنها يريد فقط أن يبقى محمولاً و لم يكن يريد الجلوس، أو الزحف و التحرك. عادت إلى أورتيغا وابنتها لمواجهتها عن آلام ابنها. ورأت أن تصريحاتهما كانت غير مترابطة وغير منطقية بالنسبة لها.

حين كشف الأطباء على الطفل في مستشفى الأطفال المحلي، اكتشفوا ان عظام ساقي الرضيع قد كُسرت تحت الركبتين وقال طبيب الأطفال إن الإصابات غير عادية بالنسبة لطفل لم يمش بعد، ولكنه يتوافق مع التأثير القوي لوقوعه فوق سطح صلب.

وأثناء مقابلتها مع شرطة سولت لايك سيتي، اعترفت أورتيغا بأنها أحبطت لان الصبي لم يتوقف عن البكاء، فصفعته ووقع على درجة الحمام.

كانت أورتيغا وابنتها تهتم بالعديد من الأطفال في وقت وقوع الحادث ومن غير الواضح ما إذا كانت أورتيغا قد أخذت ما يناسبها من جزاء.

إنها قصة ربما من مئات القصص التي قد تحدث حول العالم ،ومن الجائز أن تحدث لأطفالكم لذلك عليكم توخي الحذر بانتقاء الأشخاص الذين يقدمون الرعاية لأطفالكم، وكذلك مراقبة أطفالكم والتغيرات الجسدية والنفسية والعاطفية التي تحدث لهم.

كيفية معرفة إساءة معاملة الأطفال



عندما يتعلق الأمر بالإساءة والإهمال، فإن معظم الأطفال يقولون الحقيقة. لكنهم في معظم الحالات مترددون، ولا يريدون أن يقعوا بالمشاكل ويشعرون بالذنب، وبأنهم سيئين.

إذا كان طفلكم لا يستطيع أن يقول لكم ما يحدث (لأنه صغير جداً أو لديه مشكلة في التواصل)، فإن تحديد الاعتداء يمكن أن يكون أكثر صعوبة. ما يمكنكم القيام به هو مراقبته عن كثب في كل شيء.

إذا كان طفلكم يبلغ من العمر ما يكفي للتواصل بشكل جيد، اطرحوا عليه أسئلة مثل: “هل حدث أي شيء لك اليوم لم يعجبك؟” أو “هل كنت خائفاً في الحضانة؟” وهو سيجيب إن كان مرتاحاً أو لا.

بعض الآباء يكتشفون علامات سوء المعاملة – مثل النزيف الداخلي والإصابات – فقط عندما يأخذون طفلهم إلى الطبيب لأنه لا يتوقف عن البكاء أو يجري بشكل مفرط بسبب الإساءة العاطفية (مثل التهديدات أو الانتقادات المستمرة) ويعد كشف مثل هذه الإساءات أصعب.

علامات يمكن أن تلاحظوها

الطفل الذي تعرض للإيذاء البدني


  • يبكي كثيراً وقد يفتعل معركة في كل مرة يذهب فيها للحضانة، (وبطبيعة الحال، قد يكون هذا أيضاً رد فعل طبيعي على الانفصال عنكم وستحتاجون إلى عامل آخر، بغرائزكم الخاصة .)
  • العودة إلى المنزل مع كدمات غير مفسرة، سحجات، حروق، عظام مكسورة، عيون سوداء، لدغة علامات، أو غيرها من الإصابات المتكررة هو نوع من علامة تحذير.
  • إذا كان طفلكم لا يزال رضيعاً، اعرفوا علامات متلازمة هزة الطفل (SBS) ما يدعوه الأطباء صدمة الرأس المسيئة.
ما يحدث عندما يهتز الأطفال في الغضب. وتحدث عند الاعتداء على ضرب رأس الطفل بجسم صلب، مثل الجدار أو الأرض، حتى الإصابات الشديدة قد لا تكون مرئية على الفور.

من هذه الأعراض، العيون الزجاجية، نقص الشهية، أو القيء، أو مزيج من أي من هذه الأعراض مع كدمات غير المبررة في الرضيع هو مؤشر قوي على سوء المعاملة.

الطفل الذي تعرض لاعتداءات عاطفية

قد يتصرف بطريقة سلبية او عدوانية فجأة، و يصبح أقل تفاؤلا وتواصلاً، وتظهر عليه علامات اضطراب الكلام، مثل التأتأة، وقد يعاني من الصداع أو وجع المعدة وفقدان شهية من دون أسباب طبية.

الطفل الذي تعرض لاعتداء جنسي
  • يشتكي من الألم، والحكة، والنزيف، أو كدمات في أو حول منطقة الأعضاء التناسلية
  • صعوبة في المشي أو الجلوس، ربما بسبب ألم الأعضاء التناسلية أو الشرجية
  • إظهار المعرفة الجنسية، والفضول، بما لا يناسب سنه
  • يريد أن يكون لوحده أغلب الوقت
  • كوابيس أو صعوبة في النوم. أو قد يتصرف كما لو أنه ينتظر شيئاً سيئاً يحدث
كيف تعرفون ان الشخص الحاضن مسيء لطفلكم؟
  • يقدم تفسيرات متضاربة أو غير مقنعة للكدمات أو الإصابات
  • يصف طفلك بطريقة سلبية للغاية
  • يبدو غير مبال لطفلك
  • غير مبال أو مكتئب
  • يتصرف بشكل غير منطقي
  • منعزل أو غيور للغاية أو مسيطر
  • يبدو قاسياً عندما يتعلق الأمر الانضباط
يتجاهل بعض الآباء عن طريق الخطأ علامات إساءة معاملة أطفالهم ربما لأنهم لا يريدون مواجهة ما يحدث، لصعوبة تقبل الامر من جهة، و من جهة أخرى لأنهم حتى عندما يراقبون الأعراض الجسدية والتغيرات السلوكية التي قد تشير إلى سوء المعاملة، قد يكون من الصعب معرفة يحدث ما بالضبط، لكن لا يجب أبداً إهمال ما يؤثر على حياة أبنائكم.

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر الموضوع : https://sport360.fit
كلمات ذات علاقة
هل , طفلكم , في , أيد , أمينة؟ , تأكدوا , إن , كان , يتعرض , طفلكم , لإساءة , جسدية , أو , نفسية