مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

الأضرار الناتجة عن ارتفاع نسبة النحاس في الجسم

عنصر النحاس من أهم العناصر الغذائية التي يعتمد عليها جسم الإنسن في عدد من العمليات الحيوية ، هذا العنصر حالة كحال باقي العناصر ، نقصانة و زيادته المفرطة تلحق الجسم بعدد من الأضرار .

النحاس
– النحاس ضروري للعديد من وظائف الجسم ، و لكن ما عليك سوى تناول كمية صغيرة منه كل يوم ، كما أنك عندما تستهلك الكثير من النحاس يمكن أن يؤدي هذا إلى التحول للسمية ، و الإصابة بالتسمم تؤدي إلى العديد من الأعراض السلبية ، يمكن أن يؤدي أيضا إلى الإصابة ببعض الأمراض الموروثة المعروفة باسم مرض ويلسون ، و الذي ينتج عن تراكم فائض من النحاس داخل الجسم ، و لذلك لا يمكن ابدا إضافة النحاس بشكل أكبر إلى النظام الغذائي الخاص بك دون التحقق أولاً من إمكانية ذلك مع الطبيب.

– بينما تناول النحاس الكثير أمر خطير ، إلا أن الجسم يحتاج هذا المعدن ، و يعمل مع الحديد على شكل خلايا الدم الحمراء ، كما أنه يساعد أيضا في إنتاج المايلين و الكولاجين و الميلانين ، و له خصائص مضادة للأكسدة النحاس و يمكن من التخلص من الجذور الحرة التي يمكن أن تتلف الخلايا الخاصة بالجسم ، و يمكن أن يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة و الظروف الصحية المختلة ، و تشمل أعراض نقص النحاس فقر الدم ، و درجة حرارة الجسم المنخفضة ، و اضطرابات الغدة الدرقية و هشاشة العظام.



أعراض ارتفاع نسبة النحاس
إذا كنت تستهلك الكثير من النحاس ، يمكن أن يكون لهذا التأثير السام ، و تشمل أعراضه الغثيان و القيء و الصداع و الدوخة و الإسهال ، و كذلك الألم في المعدة و الطعم المعدني في الفم ، إذا اصبت بالفعل بالسمية من نحاس ، و هذا نادر الحدوث يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في القلب و اليرقان ، و قد يصل إلى الدخول في غيبوبة ، ويحتمل أن يؤدي إلى الوفاة ، كما يمكن أن يؤدي استخدام أواني الطبخ النحاسية أو المياه التي تأتي من أنابيب النحاس إلى الاصابة بسمية النحاس ، يمكنك الحصول على فحص للمياه لاختبار محتوى النحاس ، و تجنب استخدام أواني الطبخ النحاسية الغير المبطنة للحد من هذه المخاطر .

مرض ويلسون
مرض ويلسون هو اضطراب نادر الحدوث ، و هو موروث يسببه أن الأنسجة الجسدية تتراكم عليها الكثير من النحاس ، و عندما يحدث هذا ، يصاب الإنسان بتلف الكبد و الجهاز العصبي ، و من ثم يمكن أن ينتج عن هذا الموت ، هذا المرض له أعراض عدة ، بما في ذلك العته و صعوبة الانتقال و الرهاب و صعوبات النطق و الهزات و القيء الدموي و الضعف و اليرقان ، و يمكن للطبيب إجراء سلسلة من الاختبارات لتحديد إذا كان لديك هذا المرض ، و من ثم يصف العلاج و اتباع نظام غذائي للحد من كمية النحاس في الجسم .

الجرعات الموصى بها
ينبغي أن يستهلك البالغين أكثر من 19 سنة 900 ميكروغرام من النحاس يوميا ، و يمكنك الحصول على هذا الكم من خلال تناول الأطعمة مثل الأطعمة البحرية ، و الفلفل الأسود و الشوكولاته و المكسرات و الحبوب ، في حين أن من الأفضل الحصول على النحاس من خلال النظام الغذائي ، و يمكنك أيضا اختيار اتخاذ المكملات ، و مع ذلك إذا كنت تأخذ مكمل النحاس ، فيجب أن تتناول مكمل الزنك ، و ذلك لتجنب اختلال هذه المعادن و يتم ذلك بنسب معينة يحددها الطبيب .
كلمات ذات علاقة
الأضرار , الناتجة , عن , ارتفاع , نسبة , النحاس , في , الجسم