مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

أدوية جديدة تساعد في منع فقدان السمع

اكتشف الباحثون أن تثبيط إنزيم يسمى ” السيكلين التابعة لكيناز 2 ” الذي يعرف اختصارا بـ ( CDK2 )، يحمي من فقدان السمع الناتج عن الضوضاء أو استخدام بعض الأدوية، وتشير الدراسة إلى أن مثبطات CDK2 تمنع موت خلايا الأذن الداخلية ، والتي لديها القدرة على حفظ سماع الملايين من الناس حول العالم .

أدوية جديدة تساعد في منع فقدان السمع
اكتشف باحثون من مستشفى سانت جود لبحوث الأطفال أن تثبيط إنزيم يسمى السيكلين التابعة لكيناز 2، يحمي من فقدان السمع الناتج عن الضوضاء أو استخدام بعض الأدوية، وهذا في دراسة جديدة أجروا بعض التجارب حولها، وتشير الدراسة التي نشرت في السابع من مارس في مجلة الطب التجريبي، إلى أن مثبطات CDK2 تمنع موت خلايا الأذن الداخلية، وهي تلك الخلايا التي لديها القدرة على حفظ سمع الملايين من الناس حول العالم .

إحصاءات منظمة الصحة العالمية بالنسبة للأشخاص فاقدي السمع

وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الإحصاءات تشير إلى أنه هناك 360 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 32 مليون طفل، يعاني من فقدان السمع سواء بسبب العيوب الخلقية أو أي عوامل أخرى، وهذه العوامل تشمل الأمراض المعدية، واستخدام بعض الأدوية، أو التعرض للضوضاء بصورة مفرطة، ومع ذلك فإنه لا يوجد حاليا أي أدوية وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير لمنع أو علاج فقدان السمع .



تفاصيل الدراسة التي تمت مؤخرا حول فقدان السمع
قام فريق من الباحثين بقيادة الدكتور جيان زو، بفحص أكثر من 4000 عقار، من العقاقير التي لها قدرة على حماية خلايا القوقعة من عامل العلاج الكيميائي، مثل دواء السيسبلاتين “Cisplatin “، والسيسبلاتين هو دواء يقوم بعلاج مجموعة متنوعة من السرطانات ولكنه يسبب آثار جانبية تأتي في صورة فقدان سمع لا رجعة فيه، وذلك بنسبة تصل إلى 70 في المائة من المرضى الذين يضطرون إلى استعماله .

ما فعله فريق البحث بقيادة الدكتور جيان زو
حدد الدكتور جيان زو وزملاؤه مركبات متعددة تحمي الخلايا والقوقعة في الأذن من الآثار الجانبية لدواء السيسبلاتين، وقد تمت الموافقة على العديد منها بالفعل لمعالجة الحالات الأخرى، ثلاثة من المركبات العشرة الأكثر فعالية كانت مثبطات لإنزيم يدعى CDK2، وقد كان أحد مثبطات هذا الإنزيم مركب يدعى “kenpaullone “، والذي اكتشف الباحثون أنه أكثر فعالية من أربعة مركبات أخرى، التي تعد حاليا خاضعة تحت التجارب السريرية لعلاج فقدان السمع .

وعندما قام الباحثون باختبار هذا المركب على فئران التجارب، بعد أن قاموا بحقن kenpaullone في الأذن الوسطى لهم، اكتشفوا أنه قادر على حماية كل من الفئران والجرذان من فقدان السمع الناجم عن عقار سيسبلاتين، علاوة على ذلك قام الـ kenpaullone أيضا بحماية سمع الفئران من الضوضاء العالية مثل 100 ديسيبل، ويقول الدكتور زو أنه بالنظر إلى أن الضوضاء التي تصل إلى 100 ديسيبل هي في نطاق مقدار الضوضاء الشائعة لدى الناس في مجتمعنا، فيمكن أن يكون لـ kenpaullone تطبيق سريري مهم في علاج فقدان السمع الناجم عن الضوضاء .

ما يقوم به مركب ” kenpaullone “
في حالة فقدان السمع الناجم عن عقار السيسبلاتين، فيبدو أن مركب الـ kenpaullone يحمي الخلايا عن طريق منع الـ CDK2 من تحفيز إنتاج أنواع الأكسجين التفاعلية السامة من الميتوكوندريا في الخلايا .

ويقول الدكتور زو إن الحماية القوية التي يمنحها مركب الـ kenpaullone تشير إلى أن مثبطات CDK2 قد تعمل على الوقاية والعلاج من فقدان السمع الناجم عن عقار السيسبلاتين وكذلك من الضوضاء العالية لمختلف المرضى، كما يؤكد الدكتور زو أن تعديلات أنظمة المعالجة، والتحسين الإضافي لطرق التسليم عبر استخدام الهلاميات المائية، والتعديلات الهيكلية للمركبات عن طريق الكيمياء الطبية، سوف تؤدي إلى نتائج أفضل مع مثبطات CDK2 في علاج فقدان السمع لدى البشر .
كلمات ذات علاقة
أدوية , جديدة , تساعد , في , منع , فقدان , السمع