مجتمع رجيمالنقاش العام

صديقتي

قال الجنديّ لرئيسه :

“صديقي لم يعد من ساحة المعركة سيدي, أطلب منكم السماح لي بالذهاب والبحث عنه.".


قال الرئيس :

”الإذن مرفوض"!!,
“لا أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من المحتمل أنّه قد مات".

ذهب الجندي, دون أن يعطي أهميّة لرفض رئيسه, وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرحٍ مميت حاملاً جثة صديقه.



كان الرئيس معتزاً بنفسه فقال:
”لقد قلت لك أنّه قد مات! قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثّة!؟!”



أجاب الجنديّ محتضراً:
”بكل تأكيد سيدي!
عندما وجدته كان لا يزال حياً وأستطاع أن يقول لي: كنت واثقاً بأنّك ستأتي!"





الصديق

هو الذي يأتيك دائما ًحتى عندما يتخلى الجميع عنك
روعة ماشا الله عليك ياهند قصة قصيرة ولكن غنية ومثيرة ورائعة
تسلم يدك إن شا الله
صدَق والله ( الصديق هوالذي يأتيك دائماً حتى عندما يتخلى الجميع عنك )
مشكورة
كلامك مره يجنن
يسلم قلبك حبيبتي كتكات

تسلميلي حبيبتي طموحة

:o

الصديق

هو الذي يأتيك دائما ًحتى عندما يتخلى الجميع عنك


ونعم الصديق المخلص لصديقه

نعم هذه هي الصداقه الحقه فهي كالزهره ورحيقها الوفاء

يعطيك العافيه اختي موضوع رائع فعلا
أشكر حضورك عزيزتي وتعليقك الجميل

دمتي في تألق
1 2  3