مجتمع رجيمرياضة

ديمبلي يظهر في الوقت المناسب

يستضيف برشلونة الإسباني فريق تشيلسي الإنجليزي في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا غداً الأربعاء، وسط حالة من الشعور بأن الصفقة الكبرى باتت تؤتي ثمارها. وانتقل الجناح الفرنسي الصاعد عثمان ديمبلي إلى برشلونة قادماً من بروسيا دورتموند الألماني مقابل 105 ملايين يورو (130 مليون دولار) في فترة الانتقالات الصيفية الماضية ولكن الإصابة أبعدته لنحو 3 أشهر، وعندما بدأ يشارك غلب عليه التوتر وظهر بعيداً عن مستواه.

وكتبت صحيفة موندو ديبورتيفو الكاتالونية: “ديمبلي بدأ يظهر كديمبلي”، بعد أدائه الرائع خلال المباراة أمام ملقا الأحد الماضي، والتي انتهت بفوز برشلونة بهدفين دون رد.

وصنع ديمبلي الهدف الأول للويس سواريز وأظهر ليس فقط السرعة التي اعتادت عليها جماهير برشلونة، ولكن أيضاً النظرة الخاطفة والقدرة على بناء الهجمات وإمداد زملائه بالتمريرات المتقنة.

حقيقة أن المدير الفني لبرشلونة إرنستو فالفيردي، قام بسحبه قبل نهاية مباراة ملقا ترجح أنه سيشارك في المباراة أمام تشيلسي منذ البداية بعد نهاية مباراة الذهاب بالتعادل بهدف لمثله.

مشاركته في البداية من عدمها تتوقف على اللياقة البدنية للقائد أندريس إنييستا، الذي غاب عن مباراة ملقا للإصابة بتمزق عضلي بسيط.

ونشر إنييستا رسالة إيجابية عبر شبكات التواصل الاجتماعي السبت الماضي، إذ وضع صورته وهو يتدرب منفرداً، ثم تدرب مع زملائه في برشلونة أمس الإثنين.

حتى لو بدأ إنييستا المباراة أمام تشيلسي وجلس ديمبلي على مقاعد البدلاء، لكن التقديرات تشير إلى أن ما حدث في مباراة الذهاب لن يتكرر، إذ لن يبقى الجناح الفرنسي احتياطياً طوال المباراة وسيتم الاستعانة به في مرحلة معينة من اللقاء.

ورغم عدم الاستعانة به في ستامفورد بريدج دافع فالفيردي عن ديمبلي في المؤتمرات الصحافية المختلفة.

وقال فالفيردي: “إنه في حاجة إلى وقت، إنه يافع وعانى من إصابة قوية، إنه تحت المجهر لأنه يلعب في برشلونة”.

وأضاف: “الشيء الجيد بالنسبة له هو أنه دائماً يجرب أشياء مختلفة”.

وبعد رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو شدد فالفيردي على ضرورة التعاقد مع لاعب بإمكانه وضع دفاعات الفرق المنافسة تحت ضغط مستمر، بنفس الطريقة التي كان يقوم بها نيمار.

ويبدو أن نيمار ينضج شيئاً فشيئاً ليصبح النموذج الذي يتطلع به فالفيردي في مسيرته مع برشلونة.

عندما تعرض ديمبلي للإصابة بقطع في أوتار الفخذ في سبتمبر (أيلول) الماضي وتأكد غيابه لثلاثة أشهر كان هناك حالة من القلق بأن غيابه لفترة طويلة سيؤثر على مسيرته مع النادي الكاتالوني.

ولجأ برشلونة لطاهي خاص من أجل تجنيب الجناح الفرنسي الاعتماد على الوجبات السريعة خلال فترة الإصابة، وكان النادي الكاتالوني يدرك أن كل ما يحتاجه اللاعب هو نوع من الثقة يحتاجه أي لاعب للتوهج.

الطفرة في الأداء بدأت السبت الماضي أمام ملقا، ولكن ينبغي الانتظار لمعرفة ما إذا كان هذا النضوج الكروي سيحدث أيضاً في دوري أبطال أوروبا أم لا.
كلمات ذات علاقة
ديمبلي , يظهر , في , الوقت , المناسب