الخزانة الأمريكية تعارض فرض ضرائب إضافية على عمالقة الإنترنت والعالم الرقمي

مجتمع رجيم / التنمية البشرية وتطوير الذات
*ندى*
الخزانة الأمريكية الإنترنت -6375أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشن في بيان أن بلاده تعارض بشدة فرض ضريبة مختلفة على عمالقة الإنترنت والعالم الرقمي، في بيان نشر بعد صدور تقرير منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في باريس. وقال: “تعارض الولايات المتحدة بشدة مقترحات بعض الدول بفرض ضريبة خاصة على عمالقة الإنترنت”، وأضاف: “بعض هذه الشركات بين أهم المساهمين في النمو الاقتصادي وإيجاد وظائف في الولايات المتحدة”، وتابع: “فرض ضرائب جديدة قد يشل النمو وينعكس سلباً على العمال والمستهلكين”.

ونشرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أمس الجمعة قبل اجتماع لوزراء المال في مجموعة العشرين في الأرجنتين تقريراً حول طريقة فرض ضرائب على عمالقة الإنترنت لكنها لاحظت غياب إجماع دولي في هذا الخصوص.

وقال الوزير إنه يدعم تعاوناً دولياً لإيجاد حل للتحديات الضريبية التي يثيرها الاقتصاد الحديث، وكان حذر أول أمس الخميس من أن أي تعديل ضريبي يجب أن يشمل كل قطاعات الصناعة وليس استهداف عمالقة الإنترنت تحديداً، وأضاف أن ذلك سيعتبر تمييزاً يضر بنموها.

وتنوي المفوضية الأوروبية بضغط من فرنسا، فرض ضرائب أكبر على عمالقة الإنترنت المتهمة بتطبيق ممارسات تجارية استغلالية، ويستهدف هذا المشروع المجموعات الكبرى كمحرك البحث غوغل وفيس بوك وتويتر التي تجني أرباحها من بيانات مستخدميها.