مجتمع رجيمالاعشاب الطبيعية والتغذية

دراسة حول إمكانية الوقاية من أمراض المناعة الذاتية

تساعد الخلايا التي تم التعرف عليها حديثا في هذه الدراسة في تفسير سبب تعرض النساء لأمراض المناعة الذاتية في كثير من الأحيان، حيث حدد الباحثون سبب تحفيز أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة ومرض كرون والتصلب المتعدد، وتساعد النتائج في تفسير سبب معاناة النساء من أمراض المناعة الذاتية أكثر من الرجال، وتشير الدراسة إلى هدف علاجي للوقاية من أمراض المناعة الذاتية لدى البشر .

دراسة حول إمكانية الوقاية من أمراض المناعة الذاتية
حدد باحثون في مؤسسة الصحة الوطنية اليهودية ” وهي منشأة أبحاث طبية أكاديمية تقع في دنفر في كولورادو، متخصصة في أمراض الجهاز التنفسي والقلب والمناعة والحساسية، تأسست منذ عام 1899 في الأساس لعلاج السل ” محفزا لأمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة ومرض كرون والتصلب المتعدد، وأظهرت النتائج التي نشرت في عدد أبريل من عام 2017 في مجلة التحقيقات السريرية، أسباب تساعد في تفسير سبب إصابة النساء بأمراض المناعة الذاتية أكثر من الرجال، وتشير إلى هدف علاجي للوقاية من أمراض المناعة الذاتية لدى البشر .

تصريحات الدكتورة كيرا روبتسوفا

تقول الدكتورة كيرا روبتسوفا وهي مدرسة في أكاديمية العلوم الطبية الحيوية في مؤسسة الصحة اليهودية الوطنية : ” إن النتائج التي توصلنا إليها تؤكد أن خلايا B المرتبطة المرتبطة بالعمر (ABCs) محرك قوي لأمراض المناعة الذاتية، وأظهرنا أن عامل الانتساخ Tbet داخل الخلايا B يتسبب في نمو ABCs وعندما نحذف Tbet داخل الخلايا البائية تظل الفئران المعرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية صحية، ونعتقد أن العملية نفسها تحدث في البشر المصابين بأمراض ذاتية، لاسيما في النساء المسنات على وجه الخصوص ” .



أمراض المناعة الذاتية
تحدث أمراض المناعة الذاتية عندما يهاجم جهاز المناعة ويدمر أعضاء وأنسجة الجسم، وعشرات من أمراض المناعة الذاتية تصيب الملايين من الناس في الولايات المتحدة، العديد من أمراض المناعة الذاتية بما في ذلك الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد تصيب النساء أكثر من الرجال بعشر مرات، وبشكل عام فإن حوالي 80 في المائة من مرضى المناعة الذاتية هم من النساء، ولا يوجد علاج لأمراض المناعة الذاتية .

حول الدراسة
الخلايا B تلعب دور مهيمن في أمراض المناعة الذاتية، وقد قام فريق أبحاث الصحة القومي اليهودي بقيادة رئيس قسم العلوم الطبية الحيوية الدكتور فيليبا ماراك بتحديد مجموعة فرعية من الخلايا البائية التي تتراكم في مرضى المناعة الذاتية على نماذج تجارب من الفئران الإناث المسنات، وأطلقوا على الخلايا خلايا B المرتبطة بالعمر أو ABCs، وأظهرت الأبحاث اللاحقة أن عامل النسخ Tbet يلعب دورا حاسما في ظهور ABCs .

وترتبط عوامل النسخ بحمض الدنا داخل الخلايا، وتحرك التعبير عن جينة واحدة أو عدة جينات، ويعتقد الباحثون أن Tbet يظهر داخل الخلايا عندما يتم تحفيز مجموعة من المستقبلات على أسطح الخلايا B – TLR7، والـ Interferongamma ومستقبل الخلايا B .

ومن خلال التكاثر والتقنيات الوراثية قام فريق البحث بإزالة قدرة الفئران المعرضة لأمراض المناعة الذاتية على نسخ Tbet داخل خلايا B الخاصة بها، ونتيجة لذلك لم تظهر ABCs وظلت الفئران سليمة، وظهر الضرر الكلوي في 80 في المائة من الفئران مع Tbet في الخلايا البائية وفي 20 في المائة فقط من الفئران التي تعاني من نقص في الرئة، وقد توفي خمسة وسبعون في المئة من الفئران مع Tbet في خلايا B الخاصة بهم قبل 12 شهرا، في حين أن 90 في المائة من الفئران التي تعاني من نقص Tbet نجت لمدة 12 شهرا .

نتائج الدراسة
تقول الدكتورة روبتسوفا : ” إن النتائج التي توصلنا إليها لأول مرة تبين أن ABCs ليست مرتبطة فقط بظهور أمراض المناعة الذاتية، ولكنها في الواقع تحرضها وتدفعها على الظهور “، وقد اجتذبت ABCs اهتمامات متزايدة منذ اكتشافها في عام 2011، وقد وسعت الدكتورة روبتسوفا وزملاؤها في الصحة القومية اليهودية دراستهم لأمراض الجهاز التنفسي خارج أمراض المناعة الذاتية، وينظرون إلى تورطهم في الساركويد، والالتهاب الرئوي الناتج من فرط الحساسية، ومرض البريليوم المزمن ” .
كلمات ذات علاقة
دراسة , حول , إمكانية , الوقاية , من , أمراض , المناعة , الذاتية