نبذة عن كريستوفر نولان مخرج سلسلة أفلام بات مان

مجتمع رجيم / التنمية البشرية وتطوير الذات
علشأنك
كريستوفر نولان المخرج الأمريكي المعروف ،والذي قدم سلسلة أفلام بات مان التي لفتت انتباه الجمهور، لأنه يجمع بين الخيال العلمي المستقبلي بالشخصية المعروفة ،واستطاعت هذه الأفلام أن تحقق نسبة عالية من الإيرادات داخل الولايات المتحدة الأمريكية ولم تكن سلسلة باتمان أولى نجاحات نولان ولكنه قدم فيلم “مومينتو” ، والذي ترشح من خلاله لجائزة الأوسكار والجولدن جلوب وفيما يلي نشأته وبداياته وأهم أعماله وشرحا مبسطا عن ثلاثية بات مان الشهيرة.

أولا: نشأته وبداياته

ولد كريستوفر نولان في 30 من أغسطس عام 1ذ970 وكان قد بدا مشواره في عمر السابعة عشر بتصوير افلام قصيرة باستخدام كاميرا والده وكان قد بدأ بلفت انتباه النقاد إليه بفلمه الأول “following” وهو في عمر الثامنة والعشرين ويعد هذا الفيلم اولى أعماله وقدرت ميزانيته بحوالي 6 ألاف دولار



حقق نولان نجاحا أكبر من خلال فيلمه “المونيتور” والذي رشح لجائزة الأوسكار جائزة جولدن جلوب عام 2000، وكان فيلما تشويقيا تدور قصته حول رجل فقد جزءا من ذاكرته ولا يستطيع رواية ما تعرض له إلا بتتبع خطواته بالتدريج من الحاضر إلى الأمس.

كانت انطلاقة نولان من خلال فيلم “باتمان” الجزء الأول والذي انطلق في عام 2005 وكان مفاجأة للجمهور والنقاد معا حيث حقق إيرادات هائلة فاقت التوقعات.

نبذة مختصرة عن سلسلة باتمان

تعد سلسلة باتمان من أهم الأفلام الأمريكية وأكثرها جذبا للجمهور ،حيث حققت إيراداتها مبالغ هائلة في دول العالم كله إذ لم يحقق إيرادات عالية في الولايات المتحدة فقد استطاع أن يحول شخصية باتمان المعروفة إلى شخصية أقرب ما يكون إلى الواقع وكانت أولى إنطلاقة لهذه السلسلة الرائعة.

1-عام 2005 من خلال فيلم “باتمان يبدأ”وكان عمل رائعا للغاية يجمع بين قصة رائعة تدور حول ذلك المتحري ذو الرداء الأسود الذي يسعى لإنقاذ مدينة نيويورك من الفساد الواقع فيها والبحث في الظروف والدوافع النفسية في الوقت نفسه.

2- الجزء الثاني “الفارس الداكن” عام 2008

3- انتهت في عام 2012 بفيلم”الفارس الداكن يرتفع”

تدور أحداث الأفلام في المستقبل الغير بعيد حيث يعاني الناس من اضمحلال ظروف الحياة بدايتا من انخفاض نسبة الأكسجين وارتفاع نسبة النيتروجين وصعوبة زراعة المحاصيل الغذائية باستثناء الذرة وحتى هذه لن تعيش مدة طويلة فالنهاية مرعبة نهايتا بانتقال الإنسان للعيش على كوكب آخر

وفيما يلي إيرادات سلسلة الأفلام

1- كانت الإيرادات في الولايات المتحدة الامريكية في نهاية عرض الجزء الأول قد تعد 188 مليون دولار مقابل تكلفة قدرت بمبلغ 165 دولار

2- الإيرادات في الأسواق العالمية تجاوزت 660 مليون دولار ولولا إستيعاب الهذه الأسواق للفيلم بشكل جيد لكان قد دخل خانة الخسائر الضخمة

3- حقق الجزء الثالث فقط إيرادات وصلت إلى مليار دولار

4- جميع الإيرادات التي حققتها سلسلة باتمان عالميا وصلت إلى ثلاث مليار دولار


نجاحات كريستوفر نولان

تعددت نجاحات نولان ولم تتوقف عند “باتمان” ففي عام ٢٠١٠ قام بتأليف وكتابة وإخراج فيلم Inception، أهم و أكثر أفلامه إثارة و تعقيد في الوقت نفسه, فهنالك نظريات و مناقشات وجدل حتى وقتنا هذا بشأن نهاية الفيلم التي لم يستطيع أحد أن يصل إلى تفسير صحيح لها، حقق هذا الفيلم نسبة أرباح تتجاوز الـ ٨٠٠ مليون دولار، كما حصد أربعة جوائز أوسكار وثمان ترشيحات أما نولان فقد حصل مرة أخري على ٣ ترشيحات من النقاد.

قدم نولان عملا سينمائيا آخر في عام 2014 وهو Interstellar وكان فيلما غاية في الروعة حيث تجاوز إبداعه فيه كل حدود البشر في محاول منه لتفسير النظرية النسبية والسفر خلال الزمن، كان تجربة فريدة ومختلفة حاذت على إعجاب النقاد وكتبوا عنها الكثير من الإنتقادات البناءة وحقق أرباحا تجاوزت ٦٧٠ مليون دولار.

أفلام نولان تتسم دائما بمخاطبة العقل الباطن والتعقيد كما أن المشهد الإفتتاحي في غالبية أفلامه هو لقطة من أوسط الفيلم أو أخره وهذا ما يجعل المشاهد يدقق في جميع الأحداث الصغيرة منها والكبيرة فلديه طريقة فريدة من نوعها في معالجة القصة وكتابتها لا توجد عند أحد غيره من صانعي الأفلام.

ويعد نولان ثاني مخرج يصنع افلام تتجاوز نسبة أرباحها مليار دولار بعد “جيمس كاميرون”