كيفية زراعة القرنبيط

القرنبيط: هو القرنبيط أو القرنابيط أو القنبيط وبالإنجليزية Cauliflower، هو من عائلة الملفوف وهو أحد النباتات التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، حيث...

مجتمع رجيم / قسم اللغه العربيه
ميمي الرياض
اخر تحديث
كيفية زراعة القرنبيط

القرنبيط: هو القرنبيط أو القرنابيط أو القنبيط وبالإنجليزية Cauliflower، هو من عائلة الملفوف وهو أحد النباتات التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الالياف المفيدة للجهاز الهضمي، وتحتوي على كمية كبيرة من المعادن المفيدة للجسم وهو من النباتات الغنية بفيتامين أ والكالسيوم المفيد جدا للعظام، كما يحتوي على مجموعة من المركبات المفيدة للوقاية من الامراض السرطانية.

ويعد القرنبيط من الأطعمة المحببة للأكثير من الأشخاص، وله الكثير من الفوائد الصحية وهو عبارة عن قرص يتكون من براعم زهور لم تتفتح بعد، ويتم زراعة القرنبيط في الكثير من البلاد العربية وخاصة الساحلية، وفيما يلى سنتعرف على كيفية زراعة القرنبيط.

كيفية زراعة القرنبيط:
– يحتاج القرنبيط إلى مناخ معتدل في درجة الحرارة ومرتفع الرطوبة، ويعتبر من أكثر الأماكن الناجحة لزراعة القرنبيط البلاد الساحلية، وانسب وقت لزراعة القرنبيط في شهر مايو وشهر يونيو، ولكن له ثلاث مواسم يمكن زراعته في أي منهم في الخريف أو في الشتاء أو الربيع، ويأخذ مدة نموه نحو سنة أشهر، ويستطيع القرنبيط النمو في معظم أنواع التربة.




– يتم زراعة القرنبيط من خلال حبوب القرنبيط، وذلك عن طريق غرسها في وعاء خاص بالزراعة يحتوي على تربة جيدة، ثم يتم ري حبوب القرنبيط التي تم زراعتها كل ثلاثة أيام، ثم بعد ذلك يتم الري كل أسبوع بكمية مناسبة من الماء، مع الحرص على وضعها في مكان مفتوح حتى يتعرض لشمس والهواء، وبعد مرور عشرة أيام يبدأ ظهور الشتلات.

– ويفضل عدم ترك النباتات في وعاء الزراعة لفترة طويلة، لأن تركها فيه حتى يكبر يتسبب في تأخر نمو القرنبيط في التربة الدائمة التي سيتم زراعته فيها، كما يتسبب في نمو اقراص القرنبيط بحجم صغير والحصول على محصول ضعيف، كما يجب الاهتمام بالري، ويرجع عدد مرات الري على حسب درجة الحرارة، وعلى حسب طبيعة التربة، ولكن يجب عدم تعطيش النباتات لأن ذلك يسبب ضعف النباتات.

– يفضل زراعة القرنبيط في التربة الصفراء الغنية، ويجب تجهز الأرض قبل زراعة القرنبيط بشهر على الأقل، حيث يتم حرث الارض من مرتين إلى ثلاث مرات، ويجب اضافة كمية من السماد المكون من الفوسفات والكبريت الزراعي، وسلفات بوتاسيوم ، ويتم تخطيط الأرض على بعد عشرين سنتيمتر، وعندما تصل طول الشتلات عشرة إلى خمسة عشر سنتيمتر يمكن نقل الشتلات إلى التربة الزراعية المستديمة.

– يجب التأكد من عدم وجود أي حشائش في الأرض وأنها نظيفة تماما، ويتم ري النباتات بعد غرس النباتات في الارض الدائمة بعد يومين، ويفضل نقل الشتلات أثناء النهار في وجود الشمس، ويفضل ري التربة واضافة كمية مناسبة من الاسمدة التي تحتوي على البكتريا التي تعمل على تثبيت الازوت حول الشتلات، مما يساعد على تغذيتها.

– يحتاج القنبيط الى كميات سماد مناسبة لمساحة الزراعة، حيث يحتاج فدان القرنبيط إلى 20م مكعب سماد بلدي، و200 كيلو جرام سلفات نشاد، و75 كيلو جرام سلفات بوتاسيوم، و150 كيلو جرام شوبر فوسفات، ويتم اضافة السماد على دفعتين، الدفعة الاولى بعد شهر من الزراعة، والدفعة الثانية بعد مرور ثلاث اسابيع من الدفعة الأولى، كما يفضل الري بعدما يتم اضافة السماد.

– ينمو القرنبيط بشكل جيد إذا تم الاهتمام به، وفي خلال بضعة شهور يكبر حجم القرنبيط، ويمكن حصاده عندما يصبح حجمه مناسب، كما يفضل أن حصاده في وقت مبكر حتى لا تتفكك الاقراص، ويتم ذلك عن طريق قطع القرنبيط من اعلى الساق، ويمكن جمع الأقراص ذات الحجم المناسب وترك الأقراص الصغيرة بعض الوقت حتى تنمو.

التالي
السابق