وأي مصاب ياكاظم الغيظ تجرعت ((خاطرة حصرية للفخامة ))

أسمع انينا شجيا قد قطع نياط قلب السماء ونورا أراه ساجدا يتهجد صباح مساء اقتربت قليلا .. حتى سمعت تلك النحيب يعلو من السلاسل والقيود التي كانت بجسد...

مجتمع رجيم / إبداع القلم .. لا للمنقول
وردة ورديه
اخر تحديث
وأي مصاب ياكاظم الغيظ تجرعت ((خاطرة حصرية للفخامة ))

أسمع انينا شجيا
قد قطع نياط قلب السماء
ونورا أراه ساجدا
يتهجد صباح مساء
اقتربت قليلا ..
حتى سمعت تلك النحيب
يعلو من السلاسل والقيود
التي كانت بجسد الكاظم
تنعاه فقد أجهده ثقل
الحديد القاسي
والليل البهيم حيث كان
لايفارفه طيلة أيامه
بطامورة مظلمة

كان نور محياه شمسها
بسجن ابن شاهك
لم يزده إلا ورعا
وعبادة وتقوى للخالق
حيرت الصبر
ياكاظم الغيظ
حتى الغيظ مات
بثغرك الطاهر
فلم يظهر لأشقى
أعدائك سيدي
دسوا لك سما نقيعا
بجوف رطب
شلت يدو الطغيان
فبكى السم ببطنك
الطاهر
فقبل جوفك بحسرة
وبسياط الظلم ضربوك
وأشرفوا عليك حتى
قبضت روحك المقدسة
سحبوا جثة مباركة
ورموها على جسر
الأحزان
ليحتضن الجسر
جسدك الناحل
نادوا عليها بذل الإستخفاف
ألا من أراد التفرج فليتفرج
سحقا لدنس قلوبهم
أرادوا طمس ذاكرته
ومازال إلى الآن
يقضي للناس حوائجهم
فسلام عليك سيدي
حين ولدت ويوم مت
ويوم تبعث حيا




مأجورين باستشهاد الكاظم عليه السلام

التالي
السابق