عالم الفلك البريطاني رالف هاورد فاولر

عالم الفلك البريطاني رالف هاورد فاولر هو “رالف هاورد فاولر” واحد من أشهر علماء الفلك، في بريطانيا والعالم بأكمله له العديد من الدراسات والأبحاث...

مجتمع رجيم / التنمية البشرية وتطوير الذات
علشأنك
اخر تحديث
عالم الفلك البريطاني رالف هاورد فاولر

عالم الفلك البريطاني رالف هاورد فاولر هو “رالف هاورد فاولر” واحد من أشهر علماء الفلك، في بريطانيا والعالم بأكمله له العديد من الدراسات والأبحاث المثمرة، في مجالي الفلك والرياضيات، لذا كان يستحق أن يرتدي أعلى المناصب العلمية، وفيما يلي نبذة مختصرة عن حياة العالم العبقري وانجازاته ودراسته وحياته الخاصة والعلمية .

نشأته
– عالم فلك وفزيائي بريطاني الجنسية .
– ولد في القرن القبل الماضي في 27″السابع والعشرين من يناير”عام “1889 ألف وثماني مائة وتسع وثمانون” .

دراسته
– كانت بداية دراسة رالف فاولر قضاها في المنزل.
– التحق بعد ذلك في مدرسة هورين الابتدائية في إيفانز هيل .
– التحق بعد ذلك في كلية “وينشستر”.
– بعد الإنتهاء من دراسته فيها حصل على منحة للدراسة، في كلية “الثالوث كامبريدج” وذلك لدراسة علم الرياضيات
– كان من ضمن اوائل الخريجين فيها لتفوقه ونشاطه الملحوظ،
– تم قبوله للعمل في كلية الثالوث كامبريدج كأستاذ، ومحاضر نظرا لكونه من أوائل الخريجين ذهب والتحق للخدمة في جيش المملكة البريطانية .



رالف فاولر في الحرب العالمية الثانية
– دخل رالف فاولر الجيش أثناء الحرب العالمية الثانية، كضابط في المدفعية البحرية الملكية — أثناء الحرب و المعركة تعرض لإصابة، في كتفه وكانت إصابته بالغة وجروح خطيرة

– حدثت الإصابة في منطقة “غاليبولي”، نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج .

– أثناء العلاج وقضاء فترة النقاهة التقى “أرشيبالد هيل” ،عالم الفيزياء البريطاني ومؤسس علم الفيزياء الحيوية، الذي حصل على أثرها على جائزة نوبل

– كان لقائه بهذا العالم بمثابة نقلة علمية له، حيث وجه دراساته وأبحاثه ومهاراته من علم الرياضيات، الى علم الفيزياء وكان رالف فاولر بديلا ل”ارشيبالد هيل” في مؤسسة “إتش إم إس “.

– استطاع أن يتفوق عليه محققا نظرية تفوق التلميذ على معلمه، وقدم إسهامات عديدة و كبيرة في ديناميكية القذائف في حالة الدوران، والتي حصل على إثرها وسببها على أعلى وأرفع الجوائز البريطانية.

– بعد الإنتهاء من ويلات الحرب العالمية الثانية، وانتصار بريطانيا فيها عاد رالف فاولر الى أبحاثه ودراساته، وعاد للعمل في كلية الثالوث كامبريدج، وذلك في عام 1919 “ألف وتسع مائة وتسعة عشر”

– عمل اثنائها محاضرا في الرياضيات في عام ألف وتسع مائة وعشرون ،وكان متخصصا في علم الديناميكا الحرارية والميكانيكا الإحصائية، وذلك لقربها من علم الفيزياء.

الجوائز التي نالها
1- وسام الإمبراطورية البريطانية في عام 1918 .الف وتسعمائة وثماني عشر ميلادية

-ساهم بالإشتراك مع أرثر ميلن العالم الفيزيائي الفلكي في وضع منهج جديد للكيمياء الفيزيائية وكتب بحثا عن الأطياف و هي علم التأثر بين الإشعاع مع المادة والتي تشمل الذرات والجزيئات، ودرجات الحرارة والضغط الجوي .

– وفي عام 1925 ألف وتسعمائة وخمس وعشرون انتخب زميلا في الجمعية الملكية.

-وفي عام ألف 1926 وتسعمائة وست وعشرون عمل على والميكانيكا الإحصائية و النجوم القزمة البيضاء مع بول أدريان موريس ديراك هو عالم فيزياء بريطاني وأحد مؤسسي ميكانيكا الكم

-قام بتطوير نظرية فيزيائية أعم تشمل في صلبها نظريات هايزنبرغ وشرودنجر كحالات خاصة.

-وفي عام ألف وتسعمائة وثمان وعشرون نشر مقالا يشرح فيها ظاهرة المجال الإلكتروني للانبعاثات.

-وفي ألف وتسعمائة اثنا وثلاثون تم ترقيته وتعينه رئيسا لقسم الفيزياء النظرية في مختبر كافنديش وهذا المختبر هو قسم الفيزياء في جامعة كامبريدج البريطانية، وجزء من مدرسة الجامعة للعلوم الفيزيائية و تم إفتتاحه كمختبر للتدريس

-في عام 1874 ألف وثماني مائة واربع وسبعون .

-وفي عام 1939 الف وتسع مائة تسع وثلاثون ومع بداية الحرب عمل في مجمع الذخائر بعد اصابته في الحرب و لسوء حالته الصحية. اختير بعد ذلك ليصبح رجل الاتصال العلمي مع كندا والولايات المتحدة الأمريكية وكانت علاقته بالولايات المتحدة الأمريكية جيدة حيث كان أستاذا زائرا في جامعة برنستون وجامعة ويسكونسن ماديسون.ثم عاد إلى بريطانيا بعد ذلك خلال الحرب وعمل مجمع الذخائر و الأميرالية


– توفى عام الف وتسعمائة واربعة واربعين

التالي
السابق