حماية الأطفال من أشعة الشمس

https://www.qu-medical.com/pharmacy/wp-content/uploads/baby-1.jpgتعرض الطفل للشمس فوائد وأضرار التعرض لأشعة الشمس التعرض لأشعة الشمس يساعد على حماية...

مجتمع رجيم / مقالات طبية متنوعة
هدوء فتاة
اخر تحديث
حماية الأطفال من أشعة الشمس

الأطفال baby-1.jpgتعرض الطفل للشمس

فوائد وأضرار التعرض لأشعة الشمس

التعرض لأشعة الشمس يساعد على حماية الأطفال من الأمراض حيث يعطي الجسم الكثير من الفوائد، كما أنه مهم لتحفيز خلايا الجلد على إنتاج فيتامين د.

هذا الفيتامين الذي يعد مسئولًا عن زيادة مناعة الجسم والحماية من الأمراض، كما أنه مسئول عن إمتصاص الكالسيوم لنمو أفضل للعظام.


إلا أن الإفراط في التعرض للشمس يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المخاطر على الأطفال، وبخاصة في الصيف والجو الحار، لذا كان من الضروري التعرف على بعض النصائح والإرشادات للإستفادة من أشعة الشمس وللتخفيف من مضارها.

نصائح لإستفادة الأطفال من أشعة الشمس

النصيحة الأولى: اختيار التوقيت المناسب للتعرض إلى الشمس:
وأفضل أوقات التعرض للشمس هي ساعات الصباح الباكر (قبل الظهر)، وفي ساعات ما بعد العصر، مع ضرورة تجنب التعرض للشمس وقت الذروة حيث تكون الشمس عمودية، لأنها فترة تتسبب في إصابة الأطفال بضربات الشمس وحروق الجلد.

النصيحة الثانية: الإكثار من شرب السوائل وخصوصًا الماء:
وذلك لتعويض ما يفقده الجسم خلال التعرض إلى الشمس، وللحماية من الجفاف أيضًا. ومن االممكن تقديم وجبات خفيفة مليئة بالسوائل للأطفال مثل الخيار والبطيخ لحماية الجلد من الجفاف والمساعدة على ترطيبه.

النصيحة الثالثة: تتعلق بملابس الأطفال عند التعرض إلى الشمس:
يفضل وضع القبعات التي تغطي الوجه والرقبة للحماية من أشعة الشمس وحروق الشمس، مع الحرص على تغطية الأكتاف لأنها منطقة حساسة لحروق الجلد.


النصيحة الرابعة: عدم الإسترخاء تحت أشعة الشمس لفترة طويلة:
لأن أشعة الشمس من الممكن أن تسبب حروق جلدية وجفاف وضربات شمس للأطفال، ويفضل الجلوس تحت المظلات لحماية الأطفال.

النصيحة الخامسة: إستخدام المستحضرات الموضعية الواقية من الشمس:
ولأن الأطفال يحبون السباحة ولابد من تعرضهم إلى الشمس في فصل الصيف، فيجب إستخدام الكريمات الواقية من الشمس، مع إعادة إستخدامها لأن مفعولها يختفي بعد فترة زمنية معينة.


النصيحة السادسة:
في حالة الشعور بمعاناة الطفل من الإحمرار الشديد أو الحبوب أو الحكة مع وجع الرأس والجفاف، فلابد من إبعاد الطفل فورًا عن الشمس، مع تناوله مياه الشرب، مع ترطيب جسمه بالماء، مع إستعمال الكريمات المرطبة الخاصة بفترة ما بعد التعرض لأشعة الشمس.

مع تغيير نمط حياتنا وقضاء معظم الأوقات داخل المباني المغلقة، أصبح من الضروري تعريض الأطفال إلى الشمس للإستفادة من فوائدها، لكن مع مراعاة أخذ الحيطة والحذر من مخاطرها.




ملاحظة مهمة:
جميع المعلومات الطبّية الواردة في هذا الموضوع الطبي هدفها زيادة التوعية الصحّية، ولاتغني عن إستشارة الطبيب المختصّ .

التالي
السابق